تبرئة متهم باختطاف فتاة وإخلاء سبيله

0
42

شطبت المحكمة المختصة بالنظر في قضايا الطفل بولاية كسلا، برئاسة مولانا ماجد محمد أبشر أمس، الدعوى المرفوعة في مواجهة متهم باختطاف فتاة من منزل أسرتها بإحدى مناطق كسلا، وأمرت المحكمة بإخلاء سبيل المتهم فوراً، وذلك بعد أن قررت المحكمة بأن المصلحة الفضلى هي إطلاق سراح المتهم بعد أن وافقت الأسرة على زواجه من ابنتهم، وأن المتهم قد عقد قرانه على الفتاة بالفعل، إلى جانب أن الفتاة والتي زعمت أسرتها بأنها اختطفت على يد المتهم، أكدت خلال أقوالها والتي أدلت بها أمام المحكمة، بأنها تربطها علاقة غرامية مع المتهم والذي تقدم لأسرتها للزواج منها، ولكن أسرتها رفضت ذلك، وأنها طلبت من المتهم بعد أن فشلت في إقناع أسرتها بالعدول عن رأيهم والقبول بالمتهم، طلبت منه أن يرافقها من كسلا إلى الخرطوم، وأن يتقدم لطلب يدها من أقاربها بالخرطوم، وأشارت الفتاة إلى أن المتهم لم يقم باختطافها وإنها غادرت معه كسلا باختيارها، وتم القبض عليهما قبيل وصولهما للخرطوم، وعلى ضوء اقوال الفتاة شطبت المحكمة التهمة عن المتهم، وأطلقت سراحة للمصلحة الفضلى حسب تقديرات المحكمة، خاصة وأن الكشف الطبي والذي خضعت له الفتاة، أكد أنها لم تتعرض لمحاولة اعتداء. وتعود تفاصيل القضية إلى أن بلاغاً كان قد تلقته شرطة حماية الأسرة والطفل بكسلا، من أسرة الفتاة تحت المادة (45.ب) من قانون الأسرة والطفل لسنة 2010م، أبلغت عن فقدان ابنتها، وأسفرت التحريات التي قامت بها الشرطة عن توقيف المتهم برفقة الفتاة أثناء محاولتهما عبور ولاية كسلا.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك