تدشين ورشة مطابقة البيانات بالانتقالات المحلية بمشاركة (32) دارس

0
291

 

بتشريف الجابري، أبوجبل، وإدارة خبراء الفيفا

مؤتمر صحفي كشف الكثير.. المشروع اختياري.. ونقلة كبيرة للتسجيلات بالسودان

انطلقت ورشة مطابقة الانتقالات الالكتروني للتسجيلات المحلية (DTMS) وإدارة الوسطاء عند الساعة الثامنة من صباح الثلاثاء 18 سبتمبر 2018م في مركز النيل للأبحاث بالمركز الافريقي للدراسات الاستراتيجية والأمنية في سوبا، وذلك تحت إشراف وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والمتألف من الثلاثي المستر بيرتراند دينيت سويسري الجنسية، وهو مدير مشروع مطابقة البيانات والتسجيلات المحلية في الفيفا، والمسز انابيل بيزنق مدير التدريب والتنيق الدعم بالمشروع، وهي أسبانية الجنسية، بالاضافة إلى اليوغندية بريسكا موتسي، المستشار القانوني للمشروع، هذا وكان الوفد قد حلّ في البلاد بالاثنين 17 سبتمبر ويقيم بفندق السلام روتانان في الخرطوم، واستمرت الورشة التي شارك فيها (32) دارس حتى الساعة الخامسة عصراً، ومن خلالها الشرح التفصيلي لعملية استخدام نظام المطابقة الالكتروني ومتصفحة عبر نافذة الفيفا في (TMS

تم من خلال الورشة استعراض كل الخطوات الواجب اتخاذها من جانب مسئول التسجيل الالكتروني في النادي، والذي يقوم بنسبة (90%) من عملية الانتقالات بملء البيانات وإرفاق العقد وكافة المطلوبات في النافذة من بيانات، ومن بعد ذلك تم شرح دور الاتحاد عبر مسئول الانتقالات الذي يقوم باعتماد صحة البيانات من بعد مراجعة مايليه من مراجعات وتدقيق، وكان يوم الثلاثاء قد خصص لمندوبي الاتحادات المحلية بمشاركة فاعلة من تمثيل الاتحاد السوداني الذي جاء على أعلى مستوى برئاسة الدكتور أمين الجابر نائب رئيس مجلس الإدارة – رئيس لجنة أوضاع اللاعبين – والدكتور حسن أبوجبل الأمين العام لمجلس إدارة الاتحاد، والأستاذ مأمون بشارة عضو مجلس إدارة الاتحاد، والأستاذ أبوبكر مصطفى عضو لجنة أوضاع اللاعبين، وشارك عدد من المسئولين في ملف الانتقالات من موظفي الاتحاد..  الورشة شهدت تفاعل كبير ونشاط مكثف في التعاطي النظري والتطبيق العملي، وتمت الاجابة على جميع استفسارات الدارسين، وتعتبر الورشة قد حققت نجاح كبير في يومها الأول، قبل ان تختتم في اليوم الثاني بمشاركة ممثلي أندية الدوري الممتاز، علاوةً على بعض أصحاب الصلة ممن وجهت لهم الدعوة وبعض أهل الاختصاص، وسيتم تسليم الشهادات للدارسين في احتفالية مصغرة بنهاية الورشة التي أتت لبدء فتح جديد للكرة السودانية عبر نقلة كبيرة جداً في تدشين التسجيل الالكتروني على الصعيد المحلي ..

أبوجبل يرحب ويشكر ويقدم عدد من الملاحظات

الأمين العام لاتحاد كرة القدم السوداني الدكتور حسن أبوجبل قدم شكل حضوراً فاعلاً في ورشة مطابقة البيانات، واتح الورشة بكلمة ترحيبية للضيوف، وثمّن التوجه الجديد، واشاد بانضباط الدارسين وحضورهم في الموعد المحدد، وأشار إلى عدة نقاط من الأهمية بمكان في العقبات التي ظلت تقف حائلاً أمام سلامة التسجيلات، وطالب بوضع الأسس العلمية السليمة لتدشين المشروع الكبير الذي سيطبق بدءً من التسجيلات الرئيسية القادمة في أكتوبر، منوّهاً إلى أنه سيتم التدرج في تطبيقه رويداً رويداً حتى تثبت التجربة وتعم كل الاتحادات المحلية في السودان، من بعد البداية باتحادات أندية الدوري الممتاز..

وفد الفيفا يعقد مؤتمراً صحفياً ويوضح ان المشروع اختياري

عقد وفد الفيفا الذي ينظم ورشة نظام مطابقة البيانات في الانتقالات المحلية مؤتمراً صحفياً في مركز النيل للأبحاث التقنية بالمركز الافريقي للمصادر المفتوحة في سوبا، وتحدث من خلال المؤتمر المستر بيرتراند دينيت شارحاً الهدف من الورشة الذي يأتي في إطار رفع القدرات والتمهيد لإنطلاق التدريب على استخدام نظام مطابقة البيانات، في الانتقالات المحلية وإيجاد حوكمة تساعد على إنطلاق عمليات تسجيلات اللاعبين بالنظام الالكتروني في السودان، وذكرت بريسكا موتسي ان المشروع اختياري ولايوجد فيه إجبار، لكن توجهات الفيفا تحث على الاهتمام به وتطويره، وذكرت ان افريقيا قد تم فيها تطبيق النظام بالسنغال، وبوركينا فاسو، ودول قليلة، وتحقق من خلال المشروع نجاح كبير في الأهداف التي حدت الكثير من المشكلات.. فيما تناولت انابيل بيونق آلية التواصل مع المشروع من بعد الورشة، وقالت ان الفيفا يخصص في المشروع ساعات العمل للرد على كل الاستفسارات وتقديم المساعدات المتاحة في حدود الافادة، وكذلك يتم رفع تقرير سنوي عن نشاط الوسطاء في 31 مارس، وقالت ان هناك عقبات لامحالة، لكن بالجد والرغبة والتنظيم من الاتحاد السوداني لكرة القدم سيتحقق النجاح المنشود..

مازن أبوسن: سنعقد العديد من الورش المحلية

قال الأستاذ مازن أبوسن مستشار رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم ان مشروع مطابقة البيانات في الانتقالات المحلية أتى تدشيناً لمشاريع الفيفا التطويرية التي صادق عليها مؤخراً للاتحاد السوداني لكرة القدم، واضاف ان هناك عدد من الورش المحلية للتطبيق ستكون قائمة في المرحلة المقبلة بشكل مكثّف، وأضاف مازن أبوسن الذي شارك في الشرح والتبسيط لعدد من النقاط المهمة خلال الورشة، إن التطبيق ليس بالصعوبة التي يتوقعها البعض، وأن المهام تقع على عاتق الأندية بنسبة (90%)، فهي التي ترفع البيانات اللازمة لللاعبين، والاتحاد يعتد فقط، وتمنى مستشار البروف شداد ان الجدية والرغبة سيسهلان الكثير، وسيوفران على الأندية تكاليف كثيرة في رسوم التسجيلات، وتمنى مازن أبوسن في ختام حديثه التوفيق للجميع بالمرحلة المقبلة..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك