صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تسجيلات المريخ وحكاية أطهر

1٬989

توقيع رياضي

معاوية الجاك

تسجيلات المريخ وحكاية أطهر

* يردد البعض من أنصار المريخ نغمة أن فريق الكرة يضم أفضل العناصر الفنية على مستوى اللاعبين ولا يحتاج إلى كثير ترميم في التسجيلات المقبلة وظلت هذه النغمة تتردد منذ فترة طويلة وعند بداية التنافس ينكشف المستور وتظهر اللعنات وحالات الغضب على الوضع الفني المائل والذي تسهم في حدوثه بعض المريخ الأخطاء الإدارية
* ولكن الحقيقة التي يجب مواجهتها والإعتراف بها أن فريق الكرة بالمريخ يحتاج إلى ترميم في كل الخانات تقريباً خاصة على مستوى المقدمة الهجومية التي فقدت هيبتها تماماً برحيل العقرب والغربال وتراجع مستوى سيف تيري وحتى خالد النعسان المتخصص في الوسط المهاجم وليس الهجوم الصريح يمكن القول أن المريخ فقد خدماته لانه ظل يؤدي بطريقة منتظمة وكثيراً ما وجده المدرب متى إحتاجه على النقيض من سيف تيري المتخصص في الهجوم والذي ظل يغيب كثيراً ولا يحضر إلا نادراً جداً وحتى لحظة حضوره يؤدي بطريقة غريبة مما قاد إلى أن يعتمد الفريق على المدافعين ولاعبي الوسط في تسجيل الأهداف
* المهاجم الريح والذي تم تسجيله من صفوف الأهلي عطبرة وكان في مقدمة هدافي الممتاز نعتقد أنه لا يمكن أن يعويض غياب العقرب أو الغربال وهو يحتاج إلى فترة لإثبات أحقيته باللعب أساسياً حتى في ظل الوضع الحالي
* دعم المقدمة الهجومية بعناصر محلية متميزة مطلوب بقوة عقب عدم قدرة المجلس الحالي في إستجلاب محترف أجنبي بعد الإرتفاع العالي جداً لقيمة الدولار ومعروف أن مجلس المريخ لديه تجربة فاشلة جداً جداً مع ملف الأجانب حيث ظللنا نتابع المشاكل المتكررة بسبب التعامل الغريب مع الأجانب بجانب الشح الغريب لسوداكال والذي يبدو أنه يريد محترفين بالمجان ومن الواضح أن جيبه تسكنه العقارب وهو لا يعلم أن الأندية الكبيرة لا تُدار بهذه ا لطريقة العقيمة والغريبة
* بالنظرة إلى التسجيلات نعتقد أن الأولوية يجب أن تكون لإعادة قيد مطلقي السراح خاصة رمضان عجب والذي يعتبر وجوده في كشوفات المريخ أكثر من ضرورية
* حراسة المرمى بالمريخ تعتبر (الخطر الخفي) الذي يستر وقوعه محافظة الكابتن علي عبد الله أبو عشرين على المشاركة بصورة مستمرة فهو الأفضل من بين الحراس في السودان في السنوات الأخيرة وحال غاب سينكشف الحال المائل بين الخشبات
* المريخ يحتاج إلى حارس مرمى متميز يكون بديلاً جاهزاً لتعويض غياب الكابتن علي أبو عشرين لأي ظرفٍ من الظروف
* تأمين حراسة المرمى يعني تأمين نصف قوة الفريق وكلنا يذكر كيف أسهم الأسطورة حامد بريمة في فوز المريخ بكأس الكؤوس الإفريقية في العام 1989
* خط الدفاع يحتاج إلى لاعب طرف أيسر يمتاز بالقوة البدنية والمواصفات الدفاعية فاللاعب أحمد آدم بيبو ورغم إجتهاده الشديد وضح أنه يمتلك النزعة الهجومية أكثر من النزعة الدفاعية بجانب ضعف بِنيته الجسمانية والتي لا تساعده على الإلتحام وكثيراً ما فشل في كسب أي كرة ثنائية مع الخصم
* خانة الطرف الأمين بالمريخ ظلت تشكل هاجساً كبيراً للفريق منذ رحيل النجم بلة جابر وبعد قيد الثنائي رامي كرتكيلا ووليد الليبي زال الصداع لما يتميز به هذا الثنائي من قدرات فنية مهولة جداً
* خط الوسط يعتبر الأفضل من بين كل خانات الملعب حيث يضم وفرة في العناصر المتميزة وقد لا يحتاج إلى إضافات
* خانة قلب الدفاع تعتبر جيدة نوعاً ما عقب تسجيل عبد القادر جدو وهناك رامي كرتكيلا الذي يجيد اللعب في قلب الدفاع بجانب القادم من الأمل عطبرة أبو القاسم عبد العال
* خانة قلب دفاع بالمريخ ظلت تشهد مشاركة مستمرة للنجم صلاح نمر الذي يعتبر المدافع الأفضل والأميز في السنوات الأخيرة ويمتاز بالإنضباط والمشاركة المستمرة ومستواه في تطور متصاعد ويستحق هذا اللاعب التكريم من كل المريخاب
* نعود ونقول أن المقدمة الهجومية في المريخ تعتبر العِلة الرئيسية والحلقة الأضعف في الفريق وذلك لا بد من الإنتباه لمعالجتها.

توقيعات متفرقة ..

* نشرت الزميلة قون قبل أيام خبراً مصحوباً بالصورة تجمع بين القطب المريخي الشاب عصام قدالة ولاعب الهلال مطلق السراح أطهر الطاهر ورافق الخبر ما يفيد أن المريخ دخل في تفاوض مع لاعب الأزرق
* بعدها نفى اللاعب أي تفاوض مع المريخ وحكى مناسبة الصورة التي جمعته بالقطب المريخي قدالة خلال مهرجان رياضي بولاية الجزيرة
* وحتى قطب المريخ قدالة نفى تفاوضه مع لاعب الهلال وكانت الصورة تذكارية لا أكثر
* سنتجاوز كل ما رشح من أخبار بمفاوضة المريخ للاعب الهلال ونقول أن المريخ ومن الناحية الفنية لا يحتاج إلى أطهر الطاهر إطلاقاً لسبب بسيط جداً وهو أن خانة الطرف اليمين في المريخ يلعب فيها من هم أفضل من أطهر عشرات المرات بل لا توجد أدنى درجات مقارنة بينهم ولاعب الهلال الذي نعتقد أن الظروف خدمته بصورة كبيرة بتسجيله لهدفين أو ثلاثة في البطولة الأفريقية من بينها هدف في مرمى الأهلي القاهرة على أرضه ونال بموجب ذلك صيتاً كبيراً ثم جاءت نغمة رغبة الأهلي القاهري لكسب خدمات اللاعب وتابعنا الإستغلال والتناول الإعلامي الهلالي الكثيف لرغبة الأهلي في ضم أطهر
* المريخ يضم الثنائي وليد حسن الليبي القادم من الدوري الليبي ورامي كرتكيلا وهما من أميز وأمهر النجوم ويتفوقان على أطهر بما يمتلكانه من مهارة فنية عالية ممما يقطع الطريق أمام أي رغبة في التفاوض مع أطهر
* من غير المنطقي أن يدفع المريخ ما لا يقل عن خمسة مليار للاعب الهلال وهو لا يحتاجه فنياً في الوقت الذي توجد أولوية لهذا المبلغ لترميم خانات أخرى في الفريق
* وليد الليبي ورامي أثبتا تميزهما من خلال المشاركة في الممتاز وحتى على مستوى المنتخب الوطني تابعنا المستويات الرفيعة للاعب وليد حسن
* لا مكان لأطهر في المريخ وكل ما يتم من تسويق ما هو إلا شكل من أشكال الضغط على الكاردينال للإسراع والجدية في حسم ملف لاعبه مطلق السراح.
* المريخ أكبر من أن يسجل لاعباً يعتبر ثغرة كبيرة في خط دفاع فريقه وممر آمن لمهاجمي الخصم.

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. ابو انس يقول

    يا معاوية سيب المكابرة والله كرتيلا والليبي أم الليمبي اللي تقول عليهم لو تم دمجها في شخص واحد لا يتساوى مع الولد الجسور المدافع الهداف أطهر ، لماذا ذكرت هدفه في الأهلي القاهرة ولم تتطرق للصاروخ الذي دك حصون النجم الساحلي في تونس ، قال أهداف صدفة قال ،،، العبوا غيرها لعابكم سايل في الولد أطهر وان شاء الله لن تطولوه ولن تكونوا ولن تحققوا أمانيكم بشأنه

  2. Tango يقول

    متعصب

  3. ودالخير يقول

    والله يامعاوية الجاك كلامك عن اطهر مية % ووانا اؤيدك فعلا الظروف خدمة اطهر فعو لاعب لايجيد الالتحام ولا يجيد افتكاك الكرة وانا اري بان هناك لاعبين في الروابط والدوري الوسيط افضل منه بمراحل بس تقول شنو في الاعلام السالب سبب دمار الكرة السودانية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد