تشييع الدكتور يكسر بروتوكول الكورونا

0
89

لقاء كل يوم

رمضان احمد السيد 

 تشييع الدكتور يكسر بروتوكول الكورونا

▪︎ كمال عبدالوهاب وأسرار لقب الدكتور ،،!!؟ 
▪︎ فريق فاطميا حبب جماهير الهلال اكثر في النجم كمال عبدالوهاب
▪︎ سر هلالي عجيب بجانب تألقه وصناعته وتسجيله للأهداف
▪︎ كان نجما مشاكسا وفي نفس الوقت محبوباً من الجميع
▪︎ قصة تأهيل السودان لأولمبياد ميونخ وابعاده من السفر ،،
▪︎ جكسا يتفاجأ به في منزله في اليوم الثاني لطرده امام الهلال !!؟
▪︎ فلسفة كمال عبدالوهاب في اختيار المريخ وعدم اللعب للهلال ،،
▪︎ سجله المريخ بعد اعتزال ماجد لايقاف توهج جكسا ..
▪︎ اصغر لاعب من الدرجة الثانية للمنتخب الاول مباشرة في سن العشرين ،،!!؟
▪︎ هل أنجب المريخ نجم في مستوى وشهرة كمال عبدالوهاب ،،!!؟
▪︎ ماذا قال عنه نجم النجوم كابتن امين زكي في عز مجده ،،
▪︎ اين مارس نشاطه بعد اعتزاله الكرة وتوقفه عن المريخ ،،!!؟
▪︎ الرشيد المهدية يقول كان ملهمي في مسيرتي الكروية
▪︎ فوزي والحنان اكثر تأثرا والوالي تكفل بعلاجه ودعم المأتم ماديا وعينيا ،،،
—————————————–
# برغم ظروف البلاد ، والمخاوف الكبرى من فيروس الكورونا ، الا ان رحيل نجم الكرة السودانية ودكتورها كمال عبدالوهاب كسر كل البروتوكولات والمنع
ما ان سمع الجميع بالخبر الا وتقاطروا صوب منزل الفقيد الهلالاب قبل المريخاب والأصدقاء قبل الأهل والأسرة ، وحتى مقابر حمد النيل في عز العصر احتشدت بالمشيعيين ويكفي ان يكون من بينهم والى الخرطوم الرياضي عابدون وكابتن نصر الدين عباس جكسا رفيق الدرب متحاملا على مرضه وآلامه ، كيف لا وقد لازمه ورافقه في اهم البطولات العالمية على الإطلاق اولمبياد ميونخ في المانيا ١٩٧٢ وهنا قصص وقصص ،،
مكانة الدكتور كمال عبدالوهاب كشفها الرحيل المر ، والكثير من المواقع والقروبات والوكالات يتصدر خبر رحيله أخبارها الرئيسية ،،
اشتهر كمال عبدالوهاب بانه من افضل المواهب السودانية في كرة القدم وكان يمكن ان يتقدم فيها كثيراً ولكنه كان اكثر حبا لها كهواية وليس احتراف ، لذلك تجده كان مركزا على الدراسة والتعليم والتخرج والعمل ،،
# تخرج بعد الدراسة من الإنجيلية في مجال القسم التجاري ومن أوائل نجوم الكرة الذين يحملون المؤهلات وعمل في بنك باركليز الشهير مع المرحوم مهدي زمراوي ،ليتعرف على شقيقته ويتم الارتباط والزواج من وفاء زمراوي ثم بعدها عمل في مؤسسة السكر ، واخيرا قبل المعاش والتأثر بالمرض بمصنع البلاستيك مديرا عاما احد شركات صلاح ادريس ،،
لذلك كان مزاجيا في لعبه مع المريخ والمنتخب ويغيب عن أميز واهم المباريات احيانا ،،وكان مشاكسا ، يرفض تمارين اللياقة والضغط او الجري السويدي لذلك دخل في خلافات مع مدربه منصور رمضان تارة عندما كان مدربا للمريخ وتارة عندما كان مدربا للمنتخب الوطني ،،
# كمال عبدالوهاب بدايته مع فريق ابوعنجة درجة ثانية وكان قد تم اختياره للمنتخب الوطني قبل انتقاله للمريخ ، يعتبر اصغر لاعب وقتها يتم اختياره للمنتخب وعمره عشرون عاما وأظنه المنتخب الذي حقق امم افريقيا ١٩٧٠ ولكنه لم يشارك ،،
وبعدها اختير للمنتخب الذي تاهل لنهائيات الأولمبياد في ميونخ ، في اكبر انجاز للسودان حتى الان لم يتكرر وكان قد سجل هدف الفوز للسودان في المباراة الحاسمة بالخرطوم امام اثيوبيا بعد ان تعادلا هناك وكان قد حقق يومها ايضا هدف التعادل بعد دخوله في الشوط الثاني وكان السودان متأخراً بهدف ،،ومن المفارقات انه بعدها ابعد من المنتخب الذي غادر لميونخ والسبب معسكر الدامر وتمارين اللياقة التى كان يرفضها كمال عبدالوهاب فأبعده المدرب الانجليزي للمنتخب ،،
ومشاكل المنتخب وقتها كانت كثيرة قبل معسكر الدامر تأخر جكسا والدحيش وعندما وصلا رفضهما المدرب وقرر اعادتهما للخرطوم ، وهنا تدخلت الادارة لإثناء المدرب الانجليزي وإقناعه بان يصبح اللاعبان ثم يقرر في أمرهما ،وعندما وافق المدرب هنا ركب جكسا رأسه وأصر على العودة بنفس القطار والدحيش قال انه ايضا سيرجع مع جكسا ، المهم في النهاية بعد حل المشكلة وأصبحا مع الفريق ومن خلال التمرين الصباحي وغربلة المنتخب تفاجأ الجميع بان جكسا والدحيش من أوائل المختارين ،،بينما ابعد كمال عبدالوهاب ،،،
وعندما سافر المنتخب خسر جميع مبارياته والمباراة الوحيدة التى سجل فيها كانت امام الاتحاد السوفيتي روسيا حاليا وسجله جكسا بتمريرة ساحرة من بشارة ،حيث خسر منتخبنا ٢/١ ،،وكنا قد خسرنا ايضا امام المكسيك ،،
وسبب تلك الهزائم ما حدث من مشاكل هناك أدت لإبعاد الدحيش وحسبو وقدورة نجم المريخ” عبدالقادر مرجان” ، الثلاثي من المنتخب وبعد ذلك ايقافهم لأربع سنوات على أساس قيادة تمرد ،،
#ً ومن محطات كمال عبدالوهاب المهمة مع المريخ افريقيا لقاء فاطميا ، وكان قد ابعد من لقاء الذهاب خارج الارض والذي خسره المريخ وفي لقاء العودة تفاجأ فاطميا بطل افريقيا الوسطى بنجم يشارك اول مرة ملأ الملعب حيوية ونشاطا صنع ما صنع وسجل ما سجل لينتهي الشوط الاول بثلاثية نظيفة وبعدها رفض الفريق إكمال المباراة وبعدها قال فريق فاطميا ان المريخ أشرك لاعبا ساحرا ، والبعض الاخر قال ان المريخ طعم فريقه بلاعب من الهلال ، واعتقد هذا واحد من أسباب تعلق الاهلة بالنجم كمال عبدالوهاب والإعجاب به ،،،
ومن المباريات الشهيرة للنجم كمال عبدالوهاب مباريات الهلال فكان دائماً ما يرجح الكفة ويسجل ومن التصريحات الشهيرة لامين زكي وقتها ان جميع لاعبي المريخ كوم وكمال عبدالوهاب كوم اخر ، وكان كمال عبدالوهاب من نوعية اللاعبين عندما يستلم الكرة يتقدم دائماً للامام ويقتحم الدفاعات وكأنه ينادي بالمدافعين بان يتقدموا ناحيته ، ولهذا كان دائماً دفاع الهلال ورغم الصداقة والعشرة والعلاقات الأسرية مع كابتن فوزي يستغلون نقطة ضعفه الوحيدة ويحاولون نرفزته وإخراجه من اجواء المباراة وغالبا ما يطرد ،،،
ومن المباريات الشهيرة التى طرد فيها ضد الهلال وفاز فيها الهلال بهدفي جكسا ، عندما راوغه جكسا ، لم يستحمل فقام بركل جكسا بالشلوت من الخلف وطرد ، لكن كانت المفاجأة الكبرى لأسرة جكسا زوجته وشقيقه محسن جكسا ان كابتن كمال حضر في اليوم الثاني للمباراة للمنزل واعتذر عن التصرف الذي بدر منه ، رغم كل تلك المشاكسات لكنه كان نجما طيبا ومحبوبا ،،
مشكلتنا نحن هذا الجيل لم نحضره الا في أواخر أيامه وعبر مقاطع ،،
وحتى بعد اعتزاله الكرة كان يرفض اللقاءات والمقابلات والتصريحات لكنه يقابلك هاشا باشا ويناديك بالاسم حتى انك تستغرب برغم عدم احتكاكك به وظروفه الصحية وتكاد تكون المرة الاخيرة التى قابلته فيها اغسطس عام ٢٠١١ عندما كرم من قبل رئاسة الجمهورية بمنزله في المهندسين بحضور د نافع ،وود الشيخ ، وحاج ماجد سوار ، وهاشم هارون وجمال الوالي وضقل وعدد من الرياضيين والزملاء الإعلاميين احمد محمد الحسن وعبد المجيد عبدالرازق لهما الرحمة ،،
وهنا يروى الراحل احمد محمد الحسن ان احد الزملاء كان كثير الانتقاد للنجم كمال عبدالوهاب خاصة وتخلفه عن التمارين فكان ان حضر كمال عبدالوهاب التمرين التالي مباشرة وزجر الصحفي ، وكان موقفا محرجا ، قالوا ليه الجابك شنو ، قال ليهم ما قايلو بيجي ،،علق احدهم على طريقة الاغنية الشهيرة ما قال بجي مالو ما جا ، ،،،
ويروي ايضا الزميل عبدالمجيد عبدالرازق ان تلقى زجره منه لم يتوقعها ولم تحدث في حياته بعد ان انتقد الدكتور ً فقال له احمد محمد الحسن ، وانت الوداك شنو ، قال ليه قلت أشوف رد الفعل ، قال ليه أهو شفته ،،!!؟
الرحمة والمغفرة للدكتور كمال عبدالوهاب الذي خلد اسمه من خلال أسرته وأبنائه محمد واحمد وابنته عزة والتى عزته وهي تخلد لقبه وتخرجها دكتورة ،،
والتعازي لأسرته زوجته مدام وفاء زمراوي وشقيقها المعز زمراوي بالبنك الفرنسي
ولاشقائه الرشيد و سامي والذي كان زميلنا بمصنع النسيج السوداني
له الرحمة والمغفرة ،انا لله وانا اليه راجعون
——–
لحن الختام
———
# في حفل تكريمه بمنزله بالمهندسين قيل عنه الكثير أناب زميلنا احمد محمد الحسن ليتحدث نيابة عنه وعن الاسرة ، حتى في حفل تكريمه يفضل الصمت ولا يتحدث
# بعد اعتزاله الكرة أقنعه أصدقائه بقيادة جكسا المشاركة في تمارين أصدقاء المهندسين ، مجموعة من قدامى اللاعبين مع كبار الضباط في سلاح المهندسين ،،وكان الكثيرون ينتظرون هذا اليوم ليلتقونه ،،،حتى نجوم العهد الجديد البرنس هيثم مصطفى وفيصل العجب ،،،
# القبطان حاج حسن عثمان هو من اطلق عليه لقب دكتور الكرة السودانية وكتب فيه من المقاطع الادبية الكثير ..
# لا اعتقد با هناك لاعب او نجم مر على المريخ في مستوى وموهبة ونجومية كمال عبدالوهاب ،،،،
# يروي البعض ان اللاعب لم يكن مريخيا بل ان اكثر أصدقائه في ابوعنجة والربيع وفريق المنتصر درجة ثانية من الهلالاب ووالده كان لاعبا في الموردة واختياره جاء للمريخ حتى يجد فرصته بالكامل ويستمر في منافسة زملائه الذين كانوا معه في الدرجة الثانية وتحولوا للهلال كابتن جكسا وفوزي المرضي ومحسن جكسا وغيرهم ، هكذا كان يفكر الدكتور كمال عبدالوهاب ، لم يكن للماديات اي تاثير في حياته ،،،
# يقول عنه الرشيد المهدية وبرغم هلاليته كنجم هلالي الا انه كان ملهمه في كرة القدم وكان يحضر تمارين المريخ لمشاهدته ،،
———
الحالة
——–
# انتشر فيديو لقطب رياضي مريخي ، على بشرى شقيق الهادي بشرى ، شاخور خاله ، حكى من خلاله جوانب من مسيرة النجم كمال عبدالوهاب واوفاه حقه تماماً ،،وذكر مواقف لزملائه من الهلال وكابتن امين زكي وتحدث عن مدربه منصور رمضان وإنجاز الأولمبياد ،،،والكثير من المواقف ،،ابرزها توقيعه للمريخ عندما فاز ابوعنجة على المريخ برباعية سجل منها كمال عبدالوهاب هاتريك ، وجاء تسجيل كمال عبدالوهاب بعدها في وقته بعد اعتزال ماجد وكان وقتها جكسا متوهج مع الهلال ،،وساعده بشرى وبشارة وهما في قمة نجوضهما الكروي ،،
# برغم عديد الأهداف التى احرزها كمال عبدالوهاب الا انه كان ميالا لصناعة اللعب ، وميالا للمراوغة لإمتاع الجماهير ،،
# ظل صديقه الكابتن فيصل الحنان وفيا للأسرة منذ ايام التكليف من قبل رئيس المريخ السابق جمال الوالي والذي تكفل بعلاجه ، وكان له دوره في دعم المأتم ماديا وعينيا ،،،
رغم ظروف البلاد ورفع العزاء بعد نهاية الدفن الا ان الرياضيون ظلوا يتوافدون حتى الامس حيث رفع العزاء ،،،
# تحمل المرض في سنواته الاخيرة ودخل المشفى اكثر من مرة ، تحمل المرض وكان صابرا وكانت أسرته اكثر وفاءا وتأثرا لرحيله ، له الرحمة والمغفرة
ولزملائه الكباتن والأسرة المريخية
انا لله وانا اليه راجعون

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا