تعقيدات المشهد المريخي!!

0
197

مشاهد رياضية

عبدالله ابو وائل

تعقيدات المشهد المريخي!!

[ازاد الوضع الاداري بالمريخ تعقيدا عقب تصريحات رئيس المجلس الاعلي للشباب والرياضة بولاية الخرطوم الدكتور “ادم كبير البشير” ومن بعده البروف “محمد جلال” رئيس اللجنة القانونية باتحاد كرة القدم السوداني بعدم اعترافهما برئاسة “سوداكال” للمريخ ومطالبة رئيس اللجنة القانونية باتحاد الكرة لـ”سوداكال” بضرورة احضار خطاب من المحكمة يفيد برئاسته للاحمر!

[والتعقيدات الادارية بالمريخ لا يلوح لها في الافق بارقة امل بتجاوزها في ظل رفض اتحاد الكرة الاعتراف بالجمعية العمومية الاخيرة التي انعقدت لاجازة النظام الاساسي والمطالبة باعادتها مجددا تحت اشراف الاتحاد.

[كما ان تأكيدات “كبير” بتدخل وزارته بتعيين لجنة تسيير او حصر العضوية وتقديم الانتخابات زاد من التعقيدات في المشهد المريخي الذي يبدو انه يسير في اتجاه (مظلم) لا يستطيع احد التنبوء بما يمكن ان يحدث في ظل (الصراعات) و(الخلافات) بين ابناء المريخ!

[ظللنا نناشد اهل المريخ بضرورة تجاوز الخلافات او تجميدها في هذا التوقيت الذي يحتاج لتضافر جهود الجميع لكن احدا لم يستجب وظلت (نار الخلافات) متقدة ويتزايد (لهبها) يوما بعد يوم نتيجة صب (الزيت) علي السنتها (المتصاعدة) من قبل بعض من يدّعون حبهم وعشقهم للاحمر وهم في حقيقة الامر يبحثون عن مصالحهم الشخصية.

[الوضع في المريخ اضحي (كارثي) بكل ما تحمل هذه الكلمة من معني ولا يزال اطراف (الصراع) يرفضون تقديم مصلحة (الكيان) علي مصالحهم الخاصة!

[ورغم معرفتنا بمحصلة مناشداتنا لهم لكننا لا نمل مخاطبة (قلوبهم) قبل عقولهم ليضعوا حدا لتلك الحرب التي اصابت الزعيم في مقتل.

[ارجوكم كفوا عن هذه الحرب.

مشهد أول

[دعمنا ومساندتنا للشرعية في المريخ لا يمنعنا من مطالبة “سوداكال” باحضار خطاب من المحكمة يفيد بصحة اجراءات رئاسته للزعيم وفي ذات الوقت نناشد المجلس بضرورة الاسراع في اعادة الجمعية العمومية لاجازة النظام الاساسي!

[المكابرة لن تجد نفعا والعناد سيضر بالكيان ولابد من تحكيم صوت العقل والابتعاد عن (العنتريات).

مشهد ثاني

[ما يشاع عن ملف الاستثمار يؤكد وجود جهات تسعي للوقيعة بين ابناء المريخ وان حسن النوايا لم يكن متوفرا بين (الصفوة).

[ما لم يعود الصفاء بين اهل المريخ فان الزعيم لن ينفك من اسره.

مشهد اخير

[حذرنا مرارا وتكرارا من الاستهانة بفيروس (كورونا) وطالبنا بمزيد من الاجراءات في ظل (العناد) الذي يتعامل به كثير من الافراد وهاهي الايام تؤكد صحة ما حذرنا منه ونخشي ان يحصد (الفيروس) ارواح الكثيرين في ظل (تمرد) البعض علي الاجراءات!

[اللهم لا نسالك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا