تفاصيل سرقة هاتف وحذاء القيادي بالتغيير “الأصم” ومحللون يفسرون دوافع السرقة

0
187

في حادثة مُريبة تمت سرقة هاتف وحذاء القيادي بقوى الحرية والتغيير”محمد ناجي الأصم”، يوم الجمعة خلال حضوره لعقد قران بمسجد السيدة السنهوري بالخرطوم، بحسب ما نقلت “كوش نيوز”.

وقال شقيقه “عبدالله الأصم” : قبيل صلاة المغرب بلحظات ذهبت بصحبة والدي ناجي الأصم ود. محمد ناجي الأصم لحضور عقد قران أهلنا بمسجد سيدة سنهوري..وصلنا إلى المسجد مع خواتيم عقد القران فبدأت التهاني والتبريكات تُتبادل وسط الحضور، لم يكن الحضور بالكثافة الكبيرة التي تغري السارقين لممارسة نشاطهم الإجرامي.

بعد عدد من الصور التي التقطها بعض الحضور مع د.محمد ناجي وبعد أن أهم بالخروج من المسجد ، تحسّس جيبه فإذا بهاتفه المحمول قد سُرق مع العلم بأنه لم تحدث عمليات سرقة لشخص آخر في المسجد في ذلك الوقت سوى هذه العملية.

ويذكر أن هاتفه ينتمي إلى جيل عادي من أجيال هواتف هواوي ولا يستفز مشاعر السارق إذا ماقورن ببقيّة الهواتف في المسجد.

مضيفاً: وبعد أن خرجنا من المسجد فإذا بحذاء د. محمد الجلدي الصناعي والقديم والذي يتوسط مجموعة من الأحذية الفاخرة قد تمت سرقته ايضاً.

مشيراً إلى أن حساباته بمواقع التواصل فيسبوك وتويتر وغيرها لم تتعرض حتى الآن للإختراق، وهي في مأمن حتى اللحظة.

وتكهن البعض بأن السرقة مقصودة بالطبع والقصد منها المعلومات التي بالهاتف، كما أن سرقة الحذاء رسالة بمراقبته، فيما ارجع آخرون دوافع السرقة للاعجاب بالرجل، مادام أن السرقة قد تمت في وقت واحد لهاتفه وحذائه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا