تقرير أحداث ونتائج عرض سماك داون بتاريخ 6 فبراير 2019م كاملاً

0
12

افتتحت النجمة الكبيرة تشارلوت فلير أحداث عرض سماك داون لهذا الأسبوع بدخولها إلى الحلبة، بينما أعيدت مشاهد من الحوار الذي دار بين النجمة بيكي لينش والسيدة الأولى ستيفاني مكمان والمعركة التي دارت بينهن عقب إعلان الأخيرة عن قرارها بوقف الأولى عن العمل مالم تخضع للفحوصات الطبية، وتم التركيز على ضربة ستيفاني لركبة بيكي المصابة أثناء العراك.

وتحدثت تشارلوت فلير عن ذلك الموقف وقالت إنها تخطت الكثير من الحدود الليلة الماضية، وهتفت مع الجمهور باسمها وقالت إنها تحبها أيضا، لكنّها تحب أن تكون من تواجه روندا راوزي في مهرجان الرسلمينيا 35 أيضا، وما إن أشارت فلير نحو شعار الرسلمينيا حتى ظهرت بيكي لينش من بين الجماهير وحظيت بترحيب كبير.

وعبّرت تشارلوت فلير عن انزعاجها من ظهور بيكي لينش وقالت إنها لم تكتفي بسرقة عبارة “الرجل” من والدها بل إنها تسرق طريقة دخول رومان رينز كذلك الأمر، وسخرت لينش من حديث تشارلوت وطلبت منها التزام الصمت لأنها قتلت الجماهير بحديثها الممل، وما إن دخلت الحلبة حتى تجمّع عدد كبير من الحكام والمسؤولين كان آخرهم المدير التنفيذي تربل اتش.

وتحدث هنتر مع بيكي لينش وقال إنها موقوفة عن العمل ولا يفترض بها التواجد في الحلبة، وطرد تشارلوت فلير التي حاولت التدخل وقال إن الأمر ليس من شأنها، وعاد لمحاولة إقناع بيكي وأكد أن المسألة سهلة للغاية وأن كل ما عليها فعله هو زيارة الأطباء كي تتمكن من العودة للعمل ومواجهة روندا راوزي في مهرجان الأحلام الرسلمينيا 35.

أراد تربل اتش مغادرة الحلبة لكنّ بيكي لينش أوقفته عندما سألته إن كانت زوجته ستيفاني مكمان قادرة على التواجد في الحلبة بعد اللكمة التي حصلت عليها في عرض الرو الليلة الماضية، وأجاب تربل اتش إنه لم يلتقيها حتى الآن وعاد للحديث مع بيكي وذكرها بالأفعال المتهورة التي قامت بها قبل سيرفايفر سيريز، وقال إن رفضها لزيارة الأطباء نابع من خوفها من مواجهة روندا راوزي.

وشكك تربل اتش كذلك بإصابة بيكي لينش وقال إنها تدعي الإصابة للهروب من المواجهة من خلال تأجيل الفحص الطبي، وأنه يعلم تماما أنها خائفة من مواجهة الحقيقة في داخلها. جاءت ردّة فعل لينش غير متوقعة على الإطلاق بعد ذلك الحديث، وذلك عندما صفعت هنتر على وجهه بشكل عنيف ووقفت في مكانها تتبادل معه النظرات الحادة قبل أن تغادر الحلبة وسط تشجيع كبير من الجمهور.

النزال الأول
فريق روسيف وشينسكي نكامورا -يهزم- فريق كارل أندرسون ولوك غالوز

ظهر النجم الموهوب مصطفى علي على الشاشة الكبير وكان يتحدث من خلف الكواليس حول المواجهة التي ستجمعه بالأفعى راندي أورتن وما قد ينتج عنها. من جهة أخرى ظهرت النجمة البريطانية بايج للحديث مع الجماهير من خلف الكواليس أيضا، وذلك من أجل الترويج للفيلم الذي يتحدث عن رحلتها وعائلتها في عالم المصارعة، وقدّمت مقطعا ترويجيا خاصا لهم.

تم الإعلان بعد ذلك عن استضافة أبطال الزوجي في سماك داون ذا ميز لمنافسيهم فريق جيمي وجاي أوسو في برنامج “ميز TV” الأسبوع القادم، وهو ما دفع ثنائي الأوسو للظهور خلف الكواليس والحديث عن مكمان وميز والمواجهة القادمة بينهم على اللقب في عرض حجرة الإقصاء 2019.

النزال الثاني
راندي أورتن -يهزم- مصطفى علي

حسم “الأفعى” راندي أورتن المواجهة لمصلحته بضربة RKO رائعة في الهواء، لكنّ المفاجأة كانت بظهور العنيف ساموا جو الذي ضرب عصفورين بحجر واحد عندما هاجم أورتن بحركة إخضاع وكذلك كرر اعتداءه على مصطفى علي قبل أن يغادر الحلبة للهجوم على دانيال براين الذي دخل إلى الصالة، لكنّه عدل عن ذلك بسبب ظهور الوحش روان إلى جانبه.

وجّه ساموا جو بعد ذلك رسالة تهديد لجميع خصومه داخل قفص حجرة الإقصاء وقال إن ما فعله لراندي أورتن كان درسا للجميع في العرض الكبير القادم، لأنه سيدخل القفص الحديدي العملاق ويخرج منها حاملا معه لقب WWE، وأكد أن الأمر سيكون بسيطا للغاية بالنسبة له.

حظي بطل WWE دانيال براين بترحيب كبير من جماهير واشنطن الذين أثنى عليهم وقال إنه سعيد للحديث معهم لأنهم جمهور يمتلك الوعي ويعلمون أهمية التغيير، على عكس الجماهير الأخرى حول العالم التي تفتقر للوعي، وأشار لأهمية الحزام الجديد الذي ابتكره، وتحدث روان بعد ذلك عن أهمية براين كمفكر كبير يخشاه الفاسدين الذين يشعرون بخطورته عليهم.

انتقل دانيال براين بعد ذلك للحديث عن مواجهة لقب WWE في عرض حجرة الإقصاء 2019 والتي ستقام داخل القفص الحديدي العملاق، وعرض لقطات من مواجهة العام الماضي وتم التركيز على المشاهد العنيفة، وذكر براين بعدها أسماء خصومه المشاركين في ذلك النزال وقال إن جميعهم يحاولون خطف اللقب وإعادة الوقت للوراء من خلال الحزام القديم، لكنّه لن يسمح بذلك مطلقا وسيبقى لأن الجميع بحاجة لبقائه.

غادر براين الحلبة برفقة روان بينما كانت المذيعة كايلا براكستون تقابل خصمه في هذا العرض النجم الكبير جيف هاردي الذي تحدث عن “الهراء” الذي يتفوه به غريمه براين وقال إنه سيعمل على إسكاته وسيعيد إرث حزام WWE، قاطع أي جي ستايلز المقابلة وتحدث لهاردي متسائلا إن كان الرجل المناسب لحمل ذلك الإرث، لكن جيف سخر من خسارته أمام دانيال براين وقال إن ستايلز الجديد عاجز عن هزيمة براين الجديد، وكان ذلك واضح في رويال رامبل، وذكره أي جي بتدخل العملاق روان لكن هاردي لم يكترث لما قاله وغادر المكان.

النزال الثالث
فريق ماندي روز وسونيا ديفيل -يهزم- فريق كارميلا ونايومي وفريق بيتون رويس وبيلي كاي

ظهر النجم أندرادي متفاخرا بنفسه في مشهد من خلف الكواليس وتحدث عن هجومه على النجم الكبير ري مستريو الأسبوع الماضي، وانضمت له مديرة أعماله زيلينا فيجا التي تحدثت عن مسيرة أندرادي الذي اقترب من اعتلاء المجد، وقالت إن نهاية مستريو كأسطورة ستكون البداية بالنسبة لنجمها كأسطورة حيّة.

النزال الرابع: ليس على اللقب
جيف هاردي -يهزم- دانيال براين

انتهى النزال لمصلحة جيف هاردي بعدم الأهلية بقرار من الحكم بسبب تدخل الوحش روان وهجومه عليه عندما كان قريبا من تثبيت دانيال براين الذي نفذ حركة إخضاع على غريمه بعدما أعاده روان إلى الحلبة، واستغل العنيف ساموا جو الفرصة وظهر من بين الجماهير مهاجما الوحش وبراين من بعده بحركة إخضاع.

ولم يفوّت الأفعى راندي أورتن فرصة الانتقام من جو ودخل إلى الحلبة هو الآخر للهجوم عليه، وتبعهما مصطفى علي ومن ثم أي جي ستايلز الذي أطاح بكل من وجده في طريقه قبل أن يسيطر على الحلبة. لاذ دانيال براين بالفرار لخلف الكواليس وعبّر عن غضبه الشديد من تدخل هؤلاء المصارعين في نزاله عندما قابلته المذيعة كايلا براكستون، وانتهى العرض على مشهد تواجد ستايلز في الحلبة وحيدا وسط ترحيب من الحاضرين.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك