صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تماسك جبهة الخرطوم مطلب للكل

98

راي حر

صلاح الاحمدي

تماسك جبهة الخرطوم مطلب للكل ..

ظلت منطقة الخرطوم طوال حكم الانقاذ منطقة متشتت الاطراف ومتباينة الرؤي ومهدودة الكيان الاداري خاصة في وقت انتخابات الاتحاد المحلي
او حتي في مجلس ادارته طوال الفترة الماضية .لا نود نرجع الي الانقسامات الماضية والمرارات التي تجرعها اهل الخرطوم خاصة في تقديم مرشحيها
سقط حسن عبد السلام بعد ان بصم الغير خارج مجتمع الخرطوم .فاز اسامة ونسي بعد سقوط ابناء الخرطوم هاشم خلف الله ومحمد المصطفي وزة واسامة عابدين
كله في غياب اجمع اندية الخرطوم او نقول هشاشته او عدو امس الذي اصبح صديق اليوم .
وحود تجمع منتظم بقيادة احد ابناء الخرطوم الجنرال محمد حسن مضوي زال كثير من المرارات وسعي الرجل للم الشمل بكل الطرق الممكنة عبر رجالات خاضت تجربة الانقسام قدموا انفسهم بتجرد واضح لتصحيح كل الاوضاع وتحقق له ما اراد نسبة لان مجتمع الخرطوم عرف بسماحة المعشر والاخوة الصادقة والاجتماعيات الممتازة بين الاداريين وقدموه
ليقود ركب الخرطوم في الانتخابات التكميلية
والدليل ما حصل بين المرشحيين الذين تقدموا للتكميلية بصورة مرضية للكل وسعي الكل لتوحيد الصفوف والكلمة من خلال العرف في منصب الاحقية للخرطوم فيه
خلال حراك امتد شهور بقيادة واعية وأركان رياضية شامخة لها دوره الاداري في منطقة الخرطوم والاتحاد المحلي تعتبر رموز من رموز الرياضة في الخرطوم تمشي علي خطى من سبقوها من افذاذ الرياضيين
سعت سعي حثيث لمعالجات المرحلة السابقة التي يعتبرها الكل كانت صاحبة شتات بين اهل الخرطوم .
قامت اللجنة بعمل مؤسس مع مراعات القامات الادارية في اندية الخرطوم لكل الاندية بمختلف الدرجات .
والجلوس معها وطرح المرشح القادم من الخرطوم مع توجهات المرحلة القادمة .كان لقاء السحاب مع كل من تقدم للترشيح ليكن الهدف واحد بتقديم مرشح من التجمع يبصم عليه الكل .وتجنب كل الصراعات بين ابناء الخرطوم
تمخضت الماكوكية التي قادتها لجنة الانتخابات للمرشح حسن مضوي بعد ان جعلت الكل علي قلب رجل واحد .

نافذة
الان وما يدور خارج رحم تجمع الخرطوم من تجمعات اخري كان لاهل الخرطوم السبق فيها بالجلوس معها وتوضيح الرؤية بصورة ممتازة شهد لها الكل ليكن الخيار لها في ما تراه حتي لا تعود تلك الهشاشة الادارية لبعض الاداريين اضعاف النفوس وينتشر وباء المال وخاصة ان الرسالة واضحة للكل من يريد ان ينال منصب بالمال او عن طريق الرشوة لا يقدم لهذا الاتحاد امرا .
عهد المال انتهي خاصة اننا نعول علي الادارات الحالية بالاندية الرياضية علي مستوي ولاية الخرطوم من خلال تجمعها الصادق وكلمتها في خوض غمار الانتخابات التكميلية امر واضح …..
عموما ليعلم الكل بان تجمع الخرطوم بكل انديته قال كلمته وهي اندية تحمل في معانيها الادارية كلمة شرف وبادرت بها
للجنة الانتخابات التي تقود حملة مرشح الخرطوم .
وهي كما عودتنا دائما اندية الخرطوم ومن خلال اداريين لهم تاريخهم الكبير لا تنكص الوعد ولا تشق صفوفها مهما كان الثمن
وحادبة علي مصلحة الخرطوم
هذا ما يعنينا في تجمع الخرطوم
بان نرتب البيت الداخلي حتي يصعب الاختراق باي وسيلة حتي لو المال ..
اعلان مؤتمر جامع لتجمع الخرطوم لوضع اللمسات الأخيرة لخوض الانتخابات التكميلية لاتحاد الخرطوم المحلي بمرشح واحد وبعهد من التجمعات الاخري .دون التاثير فيها
اندية الخرطوم قادرة علي حماية مكتسباتها وحقوقها في منصب الرئيس .
توحيد الجبهة الداخلية امر يجب لا يحيد عنه اي نادي لانها اندية في ظل الثورة تسعي للتغير الحقيقي الذي يعود بالاتحاد المحلي الي سيرته الاولي والقوة الادارية تعود كما كانت في الماضي

نافذة
نود في هذه المساحة ان نقدم الشكر لكل مجمع انتخابي من منطقة بحري وامدرمان والجموعية لماقدموه من استصافة ومناقشات صبت كلها في تطوير العمل الاداري مستقبلا ومبايعة مرشح مجمع الخرطوم من خلال جمع لفيف من قيادات الاندية في منطقة بحري وامدرمان .قالو كلمتهم عبر حديث العارفين.
منهم قيادات نرفع لها القوبعات قيادات لا تشتري بحلو الحديث ولا بأساليب اخري .اداريين لا تهزهم المصالحة ذات المصالح
الشخصية

خاتمة
توحيد جبهة الخرطوم امر يجب ان نعلمه الكل جبهة قوية لا تشق من اي الاطراف تقود المسيرة لوضع خارطة الطريق لمستقبل اداريين جدد علي مستوي الاندية . قيادة رشيدة لا تعرف الاهتزاز ولا تبديل الرأي .
ادارات موحدة قالت كلمتها
وهي ماضية نحو صناديق الاقتراع لاخذ حقها كاملا
هي من قدمت للاتحاد المحلي بولاية الخرطوم افذاذ الاداريين
الذين وضعوا بصمتهم الادارية
مجمع الخرطوم . قدم مرشح بعد توافق الكل ليكن اضافة قومية مع اخوته من منطقة الخرطوم في مجلس ادارة الاتحاد .الذين تمت مشاورتهم في مرشح الخرطوم .. بمهنية عالية ..وتم تصحيح كل الامور المتعلقة بما يرشح في الوسائط لشق مجتمع الخرطوم .
نوجه لعناية الاخوان في مجلس ادارة الاتحاد المحلي بولاية الخرطوم بان الخرطوم التي قدمتكم عصية علي كل من يريد شق الصفوف .وانها ماضية الي صناديق الاقتراع بمرشحها الذي تمت اختيارها بعد فحص وتمحيص قبل فترة مهما كانت العواصف والتقلبات الادارية
ونؤكد باننا في مجمع الخرطوم الانتخابي قد قدمنا كتابنا خالي من الخلافات الادارية وكلنا علي توجه واحد نرحب بي مرشح من المناطق الاخري لتقديم واقع انتخابي نزيه دون رشوة او فساد او محسوبية ..
مرشح الخرطوم سوف يقدم من نادي بالخرطوم كما جري العرف .. بتثنية من نادي اخر
خلاف ذالك لكل مقال حديث ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد