صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تمريرة مضمونة ولا هدف مجهجه

1٬197

صابنها

محمد عبدالماجد

تمريرة مضمونة ولا هدف مجهجه

• بعد غياب استمر لمدة 180 دقيقة عاد الهلال بفضل الله الى سكة الانتصار وحقق الهلال انتصارا كبيرا على فريق الامل المحترم.
• فاز الهلال على امل الحديد والنار بثلاثة اهداف دون مقابل – حررت الهلال من قيد الاكتفاء بهدف وحيد في حالة تحقيق الانتصار.
• كنا نصوم ونفطر على هدف.
• اسوأ انتصار هو الانتصار الذي يكون بفارق هدف وحيد ، لأنه انتصار يضعك دائما تحت الضغط.
• الهلال فقد نقاط مباراته السابقة لأنه اكتفي بالتقدم على منافسه بفارق هدف وحيد.
• لذلك دفعنا ثمن ذلك غاليا ..وتعادلنا مرتين على التوالي في الدوري الممتاز.
• الامل لم يكن جيدا في مباراة الامس امام الهلال – وظهر الامل بعيدا عن مستواه.
• الامل بهذا المستوى لن ينافس في هذا الموسم على المراكز المتقدمة في الدوري.
• قد يكون الامل عطبرة اكتفي من تجربة (الكونفدرالية) في هذا الموسم وقصد ان لا يكررها في الموسم القادم بعد ان كلفته المشاركة الافريقية كثيرا.
• على الامل ان يجتهد اكثر حتى لا يفقد موقعه في الدوري الممتاز.
• كرة الامل دائما هي (مختلفة) والمحافظة على هذا القيمة امر لا بد منه حتى يبقى (الامل).
• المباراة (فنيا) شهدت بعض حالات التصدع الهلالي ، رغم الفوز الذي حققه الهلال بثلاثية نظيفة.
• هناك اشكاليات واضحة في الهلال – لا اعرف لماذا تظل هذه الاشكاليات تتكرر في مباريات الهلال بشكل (روتيني) ، حتى حفظناه عنه عن ظهر قلب.
• مازالت عملية ارجاع الكرة للخلف وإحراج حارس المرمى بالكرة القصيرة شيء مستمر في الهلال.
• كأننا نشاهد في (لقطة) معادة او في مسلسل سبق لنا مشاهدة حلقاته.
• اللاعب الوحيد في رباعي دفاع الهلال الذي يتقدم الى الامام هو اللاعب فارس عبدالله.
• فارس عبدالله يقدم في هذا الموسم كرة راقية مع الهلال – ويضع بصمته ويثبت وجوده محليا وقاريا.
• ما عدا ذلك فان كل اللاعبين في الهلال يرجعون الكرة الى جمال سالم…كأن هذا الشيء جزء من تعاقدهم مع الهلال.
• كأنه بند في التعاقد.
• بل ان لاعبي الوسط في الهلال ايضا يقومون بهذا الدور ويرجعون الكرة الى جمال سالم.
• يتبادلون هذا الدور في توقيت محرج من المباراة.
• تكررت هذه العملية اكثر من مرة ليس في مباراة الامس فقط بل في كل مباريات الهلال الاخيرة.
• هي عادة او طبيعة اصبحت في الهلال.
• وليت جمال سالم يحسن التعامل مع الكرة – جمال سالم ايضا يدخلنا في (حيص بيص) ولا يفعل اكثر من انه يحرق اعصابنا.
• مثل هذه الالعاب ظلت تشكل خطرا كبيرا على مرمى الهلال – بل ان الخطر من ارجاع الكرة الى الخلف اكبر من الخطر الذي يمكن ان يكون من هجوم الفريق الخصم.
• احرجتنا كثيرا هذه العادة – لماذا يكررونها دائما وهي تتلف الاعصاب.
• مشكلة الهلال الآن في اعادة الكرة الى الوراء – الجهاز الفني يجب ان يحسم هذا الامر.
• دائرة الكرة ايضا عليها ان تناقش هذا الامر مع الجهاز الفني ومع اللاعبين لأن هذه العادة التى ظلت ملازمة للهلال في كل مبارياته تشكل خطرا كبيرا على الهلال.
• هل لا يشاهد لاعبو الهلال المباراة عبر الفيديو ليقفوا لكوارث اعادة الكرة الى حارس المرمى.
• لو تخلص الهلال من هذه العادة سوف يتحرر من الكثير من القيود وسوف تظهر اللمسات الجمالية في الهلال وسيحقق الهلال الانتصارات بسهولة وبعدد وافر من الاهداف.
• الى جانب هذه العادة الذميمة في الهلال – يحتاج الهلال ايضا الى ان يجعل ايقاعه سريعا.
• البطيء شيئا قاتلا في كرة القدم – واغلب الاهداف في مباريات كرة القدم تأتي نتيجة لاستغلال السرعة واللعب بها.
• علينا الاستفادة من اهم وسيلة لتسجيل الاهداف وهي (السرعة).
• انظروا كيف يكون الوضع عندما يستلم عيد مقدم الكرة ويتقدم.
• عيد مقدم يشكل خطرا كبيرا على الخصم لأنه لاعب سريع.
• طبعا اعادة الكرة الى الوراء تتنافي تماما مع عنصر السرعة وهما امران لا يمكن ان يلتقيان.
• الهجمة المرتدة تستوجب في اهم بنود مواصفاتها الارتداد السريع.
• لا نذكر قريبا ان الهلال سجل هدفا من هجمة مرتدة وذلك لعدم استغلال عنصر (السرعة) في تنفيذ الهجمة.
• كل الاندية السودانية بما في ذلك المريخ تلعب امام الهلال بتكتل دفاعي تام ..ولا يحدث منها تقدم إلّا في كرات محدودة.
• عندما يحدث ذلك على الهلال ان يستغل الفرصة ويرد بهجمة مرتدة منظمة…لأن الهجمة المرتدة تكشف الثغرات وتكسر التكتل الدفاعي.
• هناك شيئا اخر افرزته او اوضحته مباراة الامس امام الامل بشكل واضح وكبير وهو (الانانية) التى حرمت الهلال من زيادة غلة الاهداف بسبب ان أي لاعب يريد ان يسجل بنفسه.
• ربما هناك دوافع خاصة عند بعض اللاعبين تزيد من رغبة التسجيل عند كل لاعب بسبب ابتعاده عن اللعب وعمله من اجل ان يثبت وجوده ويعود الى التشكيل الاساسي.
• عبدالرؤوف في مباراة الامس اتيحت له من هجمة مرتدة منظمة فرصة ذهبية لصناعة هدف للغربال محمد عبدالرحمن.
• عبدالرؤوف وهو هداف الممتاز في الموسم الماضي من الطبيعي ان يبحث عن التسجيل وهو يواجه المرمى – لكن عبدالرؤوف لو تمعن في الاعادة سوف يعلم ان صناعة الهدف في هذه الحالة اجمل من الهدف نفسه.
• التمريرة كانت سوف تكون اجمل من الهدف.
• سليم ايضا كان يمكن ان يمرر الكرة لأكثر من ثلاثة مهاجمين في منطقة جزاء الامل عطبرة كانوا في وضع تهديفي ممتاز بدلا من ان يلعب الكرة ضعيفة بين يدي اكرم الهادي سليم.
• صناعة الهدف في احايين كثيرة تكون اجمل من الهدف نفسه …ونحن في هذا المقام نقول للاعبي الهلال صناعة هدف مضمون ولا هدف مجهجه.
• تمريرة مضمونة ولا هدف ضائع.
• من ايجابيات مباراة الامس هي عودة نزار حامد بشكل قوى.
• نزار حامد سجل تواليا هدفين في كل مباراة في اخر مباراتين لعبهما الهلال في الدوري الممتاز.
• هذه القيمة وذلك التركيز اظنه جاء لنزار حامد بسبب اضاعته لفرصة مضمونة امام الاشانتي الغاني في بداية المباراة.
• نزار حامد الآن اصبح اكثر تركيزا امام المرمى واستفاد من درس الفرصة المضمونة التى اضاعها امام الاشانتي ليعتلي نزار حامد صدارة الهدفين في الممتاز في الاسابيع الثلاثة الاولى بأربعة اهداف.
• نزار لاعبا كبيرا عندما يضيع فرصة مضمونة تدرك انه سوف يعوض هذه الفرصة بهدف قريب.
• عودة نزار الى مستواه الاول – تشكل اضافة كبيرة للهلال ، خاصة ان الهلال في حاجة الى خبرة نزار حامد في هذا التوقيت.
• يبقى نزار حامد لاعبا كبيرا – ولا غني منه ، حتى وان كان بنصف مستوى.
• فريق الامل امس امام الهلال ظهر بعض لاعبيه في حالة من التشنج والتهور ومارسوا عنف مع بعض لاعبي الهلال.
• لاعب الشباب اباذر عبدالمنعم تعرض لمخالفة كان يمكن ان تجعل الكرت الاحمر جزاء لمن ارتكبها.
• كذلك ارتكب اللاعب مصطفى اقجي مخالفة يمكن ان نقول عنها (عبيطة) مع اللاعب فارس عبدالله.
• اكرم الهادي سليم للأمانة ظهرت خبراته ، وحسن قيادته حيث قام اكرم الهادي سليم بتهدئة الاجواء في كل حالات (التشنج) التى بدأت من بعض لاعبي الامل بما في ذلك المدير الفني للأمل عطبرة كفاح.
• كفاح رمى بالكرة الى الملعب والهلال حينها في وضع الهجوم على فريق الامل ، لينال كفاح الكرت الاحمر على فعلته تلك.
• مباريات الدوري الممتاز بضغطها هذا سوف تعد الهلال بصورة مثلى للبطولة الافريقية.
• اعتقد ان استفادة الهلال والمريخ قبل انطلاقة مرحلة المجموعات سوف تكون كبيرة.
• الهلال سوف يلعب يوم 16 يناير امام هلال الابيض ، والذي سوف يأتي مثقلا بجراحه من اجل تصحيح المسار من خلال مباراة الهلال.
• لكن بعد عودة الهلال لسكة الانتصارات – يبقى من الصعب ان يتعثر الهلال مرة اخرى.
• لذلك ترقبوا المزيد من الالق والابداع والانتصارات الكاسحة من الهلال في المباريات القادمة.
• ………….
متاريس
• بما ان هناك انتصار فلن نسأل عن جيسي وفيني وبوجبا ومجاهد وصلاح عادل وكل الغائبين.
• الغربال وضحت رغبته الكبيرة في العودة بصورة قوية.
• على الغربال ان لا يستعجل.
• سوف تأتي الاهداف.
• وسوف يفعل الغربال كل شيء في الكرة.
• لا تستعجل يا غربال.
• بكرة ان شاءالله نكتب عن العودة الى لجنة اللاعبين غير الهواة.
• هل سوف يعود معتصم عبدالسلام الى اللجنة.
• لا اظنه سوف يحتمل ان يكون بعيدا عن اللجنة بعد عودة القضية الى لجنة اللاعبين غير الهواة للنظر فيها.
• لكن في كل الاحوال لجنة الاستئنافات موجودة.
• والفيفا حاضرة.
• ولا خوف على الهلال.
• ……….
• ترس اخير : ثلاثة اهداف وثلاث نقاط.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد