تموا النزول !!

0
346

القراية ام دق

محمد عبد الماجد

تموا النزول !!

)1(
• )المشروع الحضاري( الذي بدأ بـ )لن نذل ولن نهان( ــ انتهى به المطاف إلى إيداع الرئيس المخلوع عمر البشير لعامين )الإصلاح الاجتماعي( ومصادرة الأموال بالنقد الأجنبي لإدانته بالفساد المالي والثراء الحرام.
• أكيد لم تحضروا حصة )الفساد المالي والثراء الحرام( في حصة التربية الإسلامية ــ الأكيد كنتم تسجلون غياباً في ذلك اليوم!!
• بربكم أين )زمراً في الجنه زمراً( وشعاراتكم التي كنتم تدجنوها حتى في )طوابير الصباح( لطلاب المدارس، تصل بكم أخيراً إلى أن يودع رئيس النظام البائد في دار العجزة من أجل الإصلاح الاجتماعي.
• هل هناك هزيمة لمشروع أكثر من ذلك؟
• هل يطيب لكم هذا؟
• هل هذه هي نهاياتكم؟ ألم يكتب لكم شيء من صلاح )حسن الخاتمة(؟…أليست لكم قسمة من ذلك )الرضاء( الذي يجنبكم تلك النهاية الحزينة.
• أين )ما لدنيا قد عملنا( ورئيس المؤتمر الوطني المحلول يحاسب على )7( ملايين يورو، إضافة إلى )350( ألف دولار، و)5( مليارات جنيه سوداني… في الوقت الذي كانت فيه صفوف )النقود( تمتد أمام الصرافات الآلية والبنوك على مد البصر من قبل شروق الشمس وحتى مغيبها من أجل الحصول على الف جنيه سوداني من مرتب الشهر؟
• أين )لا للسلطة ولا للجاه( ونهاية حكم )30( سنة تكون بهذه الصورة المؤسفة؟
• بل أين )النار ولعت( و)أي كل قرد يطلع شدرتو(؟
• أبعد هذا ألا تستحون من أن ترفعوا في موكب )الزحف الأخضر( شعارات أخرى باسم الإسلام؟ ولا نصيب لكم من شعاراتكم السابقة التي كانت مرفوعة على مدى )30( سنة غير )علاوة الزوجة الثانية(!!
)2(
• أهذا هو رئيسكم الذي كنتم تتسابقون نحوه ــ هارون وبكري وإبراهيم أحمد عمر وأنس عمر ومأمون حميدة لترشحوه لدورة رئاسية جديدة في 2020م ــ وهو بحكم الصحة والسن غير قادر حتى على أن يقضي عامين في السجن كعقوبة على ما اقترفه من جرم.
• هو لا يصلح بحكم القوانين حتى أن يكون )سجيناً(، فكيف لكم به )رئيساً(؟
• أليس بينكم رجل رشيد؟ ــ وأنتم في اليوم الذي يدفن فيه )المشروع الحضاري( وتشيّع فيه شعاراتكم الزائفة تخرجون على الناس بموكب )الزحف الأخضر(.
• لا خضرة أفضل من ذلك الحكم ــ ربما أرادت لكم )الأقدار( ذلك أن يكون يوم زحفكم )الأخضر(، هو نفسه يوم النطق بالحكم على الرئيس المخلوع حكماً بالإيداع لعامين للإصلاح الاجتماعي ومصادرة الأموال بالنقد الأجنبي لإدانته بالفساد المالي والثراء الحرام.
• لقد وجدت أخيراً تفسيراً لاسم )الزحف الأخضر( الذي أطلقتوه على موكبكم ــ إذ كان أغلب المشاركين في الموكب فوق السبعين ــ لا قدرة لهم إلا عبر ذلك )الزحف( ــ لم تعلمهم الأيام والسلطة ورئيسهم يوضع في )دار العجزة( أن شباب الثورة الذي قدم حياته من أجل الوطن تتفاوت أعمارهم بين الـ )16( والـ )24( عاماً.
• الشهيد محمد عيسى كوكو لم يتجاوز عمره الـ )16( عاماً، وعبد السلام كشة ومحمد هاشم مطر في مطلع العشرين.
• وأنتم لا تتعلمون شيئاً وقد كنتم ترفعون شعار )ما لدنيا قد عملنا(.
)3(
• لا أدري ما هي مطالبكم في موكب )الزحف الأخضر(؟ ــ هل يجرؤ منكم أحد على أن يطالب بالحرية وأنتم تمارسون كل هذه الفوضى وأنتم أحرار؟
• أهناك حرية أكبر من أن يخرج أنس عمر في موكب ضد السلطة الحاكمة والثورة الشعبية وهو الذي كان يحسب أن )الطلقة( عندما كان والياً اغلى من حياة الإنسان؟
• هل هناك حرية أكثر من أن تكونوا طلقاء بعد كل ذلك الفساد الذي عم البلاد بسبب حكمكم؟
• لا أعرف إن كانت مطالبكم في موكب الأمس حسرتكم على عدم فصل )دارفور( بعد فصل الجنوب.
• لا بد أنكم تحسبون ذلك قصوراً منكم، وربما هو عندكم من الكبائر.
• ربما تتأسفون على أن مأمون حميدة لم يدخل )الهواء( ضمن بطاقة التأمين الصحي؟… ففي عهد ذلك الرجل أصبح على المريض أن يأتي إلى المستشفى وهو يحمل معه )شاشاً( لتضميد جراحه.
• وكان )الميت( في عهده ملزماً بأن يدفع رسوم موته، إن فارق الحياة في مستشفى حكومي، قبل استخراج شهادة الوفاة له!!
• نسيتم عندما ضننتم بـ )الحقنة( على أبناء الجنوب وحسبوتها كثيرة عليهم… وأنتم ترفعون شعارات الإسلام الذي يدعو للرحمة والمغفرة والمحبة والسلام.
• مكان الاسلام في القلوب، وليس في قطع قماش الدمورية والدبلان ومداخل الجسور والموانئ.
• قد تكون مطالبكم في موكب )الزحف الأخضر( أمس سداد )القسط( الأخير من بيع خط هيثرو، واستلام )شيكات( تدمير السكة الحديد، وقبض )حوافز( تجفيف مشروع الجزيرة.
)4(
• بغم
• في الكوتشينة إذا )رفّعوك( الورق ــ عشان نزولك ما تام ــ فذلك يعني أنك )كيشة( في لعبة الكوتشينة، فكيف إن كان ذلك في لعبة السياسة؟
• نزولكم ما تام.
• ولا بتم حتى )حق الحكومة(!!
• رغم أن ورقهم كله )شياب(!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا