صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تنقا.. مدرب شق طريقه نحو النجاح بمثابرته وإجتهاده وتفانيه في أداء عمله

649

كتب: حذيفة عوض

 

معتز علي إسماعيل المعروف بتنقا يعتبر اسم ليس بغريب عن الدامر، كتب اسمه بحروف من نور عندما كان لا يزال لاعباً، وصنع التاريخ مع العديد من الأندية التي لعب لها، ها هو اليوم يضع نفسه بين كبار مدربي المدينة والولاية، بصناعته للتاريخ مع الأندية التي تولي مسؤولية تدريبها، وحمل على عاتقه أحلام وآمال كل الجماهير.

البدايةً كانت بنادي الدفاع عطبرة، الذي شكل نقطة الإنطلاقة، لمدرب يشق طريقه نحو النجاح وكلل تعبه ومجهوداته، بصناعة المجد مع الدفاع وصعد معهم إلى الدرجة الثانية، لتتهافت عليه الأندية التي تحلم بالنجاح، فكان من نصيب الإخوة في نادي الدينمو عطبرة ليبدأ مسيرة جديدة يحمل على عاتقه أحلامهم وتطلعاتهم لبلوغ القمة، وكان لهم ما أرادو بفضل إجتهاده وحنكته في إدارة المباريات، وفوق ذلك علاقته الطيبة مع اللاعبين والجمهور بإختلاف مسميات أنديتهم، فكان له نصيب الأسد في صعود الدينمو التاريخي للدرجة الثانية.

المحطة الثالثة كانت مع نادي النهضة خليوه، إذ عمل وثابر وإجتهد ووصل لصدارة أندية الدرجة الثانية، ونسبة لظروفه الخاصة، ترجل من النادي وترك خلفه فريق لا يشق له غبار ووضع بصمته عليه.

وأصبحت مقولة الجماهير :(الفريق الذي يريد الصعود عليه التعاقد مع تنقا) حقيقة، فسبق فريق الموردة العريق الأندية ليكسب خدمات مدرب مجتهد قدم أوراق اعتماده بنجاحاته وسيرته الطيبة المحفوفة بالإنجازات وقدم معهم الروائع وصنع لهم المجد والتاريخ وكلل مجهوداتهم بالصعود والترقي لأندية الدرجة التانية.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد