تيري.. مأساة لاعب متهم بقيادة عصابة إجرامية

0
121

نقلاً عن البيان الاماراتية

مرّت أيام وأسابيع على حبس مهاجم المنتخب السوداني الأول وفريق المريخ، سيف تيري، بأحد سجون العاصمة السودانية الخرطوم، طوال هذه الفترة.

وما زالت الأسئلة حائرة والغموض يكتنف الموقف حول الاتهامات الموجهة إليه، التي تلخصت في انتمائه إلى عصابة من «النيقرز»، حرقت أحد أقسام الشرطة بمنطقة بحري (الحاج يوسف)، مكان إقامة اللاعب، وكانت السلطات قد رفضت إطلاق سراحه بالضمان، فيما أكدت مصادر لـ«البيان الرياضي» أن التهم الموجهة إليه تمنع إطلاق سراحه.

وانقسم الشارع الرياضي السوداني حول الموقف من قضية مهاجم المنتخب الوطني الأول وفريق المريخ، وأحد أبرز المهاجمين في السودان، فقد أكد الصحفي حسن بشير، في تصريحات لـ«البيان الرياضي»، أن التعامل مع قضية اللاعب سيف تيرى يجب النظر إليه في الإطار العام، بعيداً عن الاتهامات الموجهة إليه بقيادة عصابة إجرامية نهبت وحرقت وسرقت ممتلكات بمنطقة بحري (الحاج يوسف).

ويرى حسن أن لإدارات الأندية دوراً رئيساً في الوصول إلى هذه المرحلة المتأخرة بالتركيز على التعاقد مع اللاعبين ودفع أموال طائلة (نقداً)، دون متابعة لأوضاع هؤلاء اللاعبين الاجتماعية، والوقوف على الأزمات والإشكالات التي يعانونها، وأكد بشير وجود لاعبين لديهم إشكالات أكبر من الاتهامات الموجهة للاعب سيف تيري، فيما يواصل أنصار نادي المريخ قيادة حملة مكثفة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاق سراح اللاعب.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك