صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

تيري يمضي على سكة بكري..!!

0

كرات عكسية
محمد كامل سعيد

# يخوض صقور الجديان مباراة مهمة عصر اليوم امام مضيفهم منتخب غينيا الاستوائية في مدينة (باتا) بالجولة الثانية للتصفيات المؤهلة الى نهائيات امم افريقيا التي ستقام العام المقبل بالكاميرون.. واهمية اللقاء تنبع من واقع الخسارة المؤلمة التي تعرض لها منتخبنا الوطني في الجولة الاولى امام منتخب مدغشقر بعروس الرمال (الابيض) قبل شهور..
# وعلى الرغم من ان اعداد صقور الجديان جاء متواضعا وضعيفا، ولم يخرج عن دائرة الفوضى، والعشوائية التي اعتدنا عليها، الا اننا سنظل نتمسك بالامل، ولو من باب ان التصفيات لا تزال في بدايتها، وامام منتخبنا خمس مباريات تعادل 15 نقطة بالتمام والكمال، ستكون كافية لدخولنا في المنافسة على احدى بطاقتي العبور والتاهل الى مسرح النهائيات المرتقبة..
# التحدي الحقيقي بالنسبة لمنتخبنا، يبدا اعتبارا من لقاء اليوم الصعب، والذي يتطلب اداء جادا وقويا ومتوازنا من جميع اللاعبين، ومنذ بداية اللقاء وحتى نهاية اللحظة الاخيرة للوقت المحتسب بدلا من الضائع، مع اهمية التركيز سواء بين افراد الدفاع او الوسط او الهجوم، الى جانب الحارس الذي يجب ان يكون هو مصدر الثقة والاطمئنان لزملائه في كل اوقات المقابلة..
# المهمة بالجد صعبة ولعل ما حدث – في اتجاهين مختلفين – قبل مغادرة بعثة منتخبنا الى غينيا الاستوائية يستحق الوقوف عنده لاننا لا نستبعد ان ينعكس ذلك بالسلب على اداء اللاعبين ودرجة تركيزهم، وبالتالي يؤثر في النتيجة التي سيخرجون بها من المقابلة، التي تعتبر مفترق طرق بالنسبة لمنتخبنا الوطني..
# الحدث الاول يرتبط (بالحركة) او (التمثيلية) التي قام بها بعض المرضى وتمثلت في محاولة بائسة لابعاد المهاجم الهداف سيف تيري عن بعثة المنتخب، وذلك من اجل الاستفادة من خدماته في لقاء القمة المقرر يوم الاربعاء المقبل الموافق الثاني عشر من سبتمبر، والمؤجل من الدورة الاولى لدوري النخبة الممتاز..
# وهنا فان قصة التقرير الطبي، الذي قيل ان المريخ قدمه، واكد من خلاله اصابة تيري، ومنحه راحة لاسبوع، وذلك لضمان اعداده بالصورة المطلوبة والمثالية للقاء القمة.. وهنا ولو صح ذلك فاننا سنكون امام جريمة، وتتطلب الشروع الفوري، من جانب قادة اتحاد الكرة، في معاقبة كل من يثبت تورطه في هذه العملية الجبانة التي لا تحدث الا من شخص مريض عديم الوطنية..
# اما الموقف الثاني، فيتمثل في الطريقة العشوائية للاعداد، والتي اتخذها الجهاز الفني، بمباركة قادة لجنة المنتخبات الوطنية، وسارت في نفس اتجاه الضياع السابق، الذي كان يقودنا في كل مرة الى نفس دائرة الفشل، ويظهر في شكل هزائم وانكسارات، وعروض متواضعة تساهم في تقهقرنا وتراجعنا..!!
# وبالعودة الى سياسة الانضباط، التي ظهرت مع قدوم اتحاد شداد، فاننا سنجدها بالجد قد اتت اكلها بدليل ذلك الاهتمام الذي تعامل به كل من شمله الاختيار لقائمة المنتخب، وذلك تجنبا لما حدث من قبل لبكري المدينة قبل المشاركة في نهائيات امم افريقيا للمحللين (شان) التي اقيمت بالمغرب..
# لكن ونسبة لتواضع وتراجع نسبة الوطنية في نفوس المرضى – سواء اولئك الذين يعملون في ادارات الاندية او بعض الذين اقتحموا بلاط صاحبة الجلالة في غفلة من الزمان – فاننا لم ولن نتعجب من ظهور اساليب اخرى للتحايل، اهمها وابرزها ادعاء بعض اللاعبين، وللاسف، للاصابة بمباركة قادة الادارة وهواة بث التعصب بين المتابعين..
# ولاننا لم نتعرف حتى الان على كافة التفاصيل المتعلقة بما دار وتردد من احاديث هنا وهناك عن تقديم المريخ لتقرير يفيد باصابة المهاجم سيف تيري، واكتشاف طبيب المنتخب الوطني للحقيقة التي اكدت سلامة اللاعب، فاننا نكتفي بالاشارة هنا الى تيري بدا السير عمليا في نفس الاتجاه الذي سار فيه اللاعب بكري المدينة.. ولنا عودة قريبة باذن الله لهذا الموضوع..!!
# تخريمة اولى: كان سيف تيري – وعندما ظهر بشعار فريق الخرطوم الوطني – في قمة الانضباط، لا يتاخر ولو للحظة، عن تلبية نداء الوطن في اي زمان ومكان، لكنه وبعد الانضمام للمريخ تراجعت عزيمته وقلت رغبته، وبطريقة اوحت وكانه قد حقق كل احلامه، ووصل الى مرحلة الاحتراف في اوروبا.. وللاسف هنا تكمن ماساة اللاعب السوداني وعقليته..!!
# تخريمة ثانية: تابعت الحوار الشيق الذي اجرته قناة (بيراميدز) مع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك والذي استعرض الكيفية التي حقق بها النهضة العمرانية والاستثمارية الكبرى داخل النادي، وبطريقة علمية وعملية، وكيف استطاع توفير 260 مليون جنيه مصري بعد ما وجد ان ما بخزانة النادي لا يتعدى الستمائة جنيه.. حدث ذلك مع انه لم يدفع اي مليم من جيبه..!!
# تخريمة ثالثة: نعيد ونكرر ان ما يحدث في نادي الهلال من معارضة وسباق على خدمة النادي ما بين البرير وصلاح ادريس والكاردينال انما هو حراك ايجابي يصب في مصلحة الكيان ولا يستحق (الهبل) الذي يتعامل به بعض المطبلاتية وافراد فرقة الكورال الحمر.. نقول ذلك وكل املنا ان نتابع المريخ وهو يخرج من عباءة الرئيس الواحد، ويعود ابناءه الاصلاء للتنافس والتباري على خدمته وبذات الطريقة التي تحدث حاليا في نادي الهلال..!!

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد