صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

جدة وان طال السفر

310

غيض من فيض

 خلف الله أبومنذر

جدة وان طال السفر

 

# علامات استفهام وحزمة أسئلة حيرى عربدت في أذهان الكثيرين من المحللين ومن قبلهم ضجت في أذهان أهل بلاد ملتقي النيلين الذين اصطلوا بنار الحرب العبثية التي دمرت بلادهم وأزهقت أرواحهم وسلبت ممتلكاتهم ووأدت أحلامهموشردت الملايين

# لماذا تحاشى قائد الجيش الفريق أول عبدالفتاح البرهان زيارة المملكة العربية السعودية عقب خروجه من محيط القيادة العامة للجيش بعد جهد واجتهاد وتضحيات من رفاق دربه ( حسب قوله ) ؟

# فقد زار الرجل حتى الآن مصر وجنوب السودان وقطر رغم ان الدول المذكورة لم تطرح مبادرة يعول عليها لحل أزمة البلاد الدامية التي طالت واستطالت ، اضافة الى انها دول ليست ذات أثر وتأثير في محيطها الاقليمي مقارنة بالسعودية صاحبة النفوذ السياسي والثقل الاقتصادي والمالي بجانب مكانتها في قلوب المسلمين ، وشريكتها في المبادرة أمريكا صاحبة النفوذ العالمي والوزن الاقتصادي والعسكري والسياسي والدبلوماسي الذى لا يجارى ولا يبارى .

# رغم ما خلفته الحرب من دمار شامل متكامل طال الحرث والنسل والحجر والشجر وترك البلاد أثر بعد عين الا ان القائد العام للجيش يتحاشى زيارة مدينة جدة التي ينظر العالم الي مبادرتها كمرجعية وجهود خالصة لإيقاف الحرب واخراج البلاد من كبوتها ونكستها.

# يتحاشى البرهان الذهاب الى جدة رغم ان مفاوضات جدة تفضى الى اخراج قوات الدعم السريع ليست من بيوت المواطنين فحسب بل من كل المدن لتقيم في معسكرات نائية وبإشراف وضمانات دولية .

# تبقى الحقيقة التي لن يستطيع كائن من كان تغطيتها بطبق من قش هي ان البرهان يتحاشى الذهاب الى جدة خوفا من الضغوط من الجانبين الأمريكي والسعودي التي تجبره علىالجلوس الى مائدة التفاوض الذى يفضى الى ابعاده وشريك الأمس عدو اليوم قائد قوات الدعم السريع وكل أطراف الحرب العبثية من العملية السياسية أو كما قالت الخارجية الأمريكية على لسان سفيرها لدى الخرطوم الذى قال : ان أطراف الصراع غير مؤهلة للمشاركة في الحل وفي الحكم

# جدة وان طال سفر البرهان الى غيرها من عواصم ومدن ، لأن مسار مفاوضات جدة وجد القبول والتأييد والدعم من العالم أجمع تتقدمه الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي وذلك من أجل تحقيق أهداف ثورة ديسمبر الخالدة المجيدة ومطالب الشعب السوداني في الحرية والسلام والعدالة في ظل دولة القانون والمساواة والديمقراطية في وطن يسع ويتسع الجميع ، والعسكر للثكنات والجنجويد يتحل .

غيض

# الدوحة لم تقدم مبادرة يتعلق بها البرهان كما كان يراهن الرجل ، ولم تقدم المال المطلوب لتسيير دولاب عمل حكومة بورتسودان ، لأن قطر لن تغضب شقيقتها الكبرى السعودية من أجل البرهان .

# لن يجد البرهان دولة تغامر بطرح مبادرة في ظل وجود المبادرة الأمريكية السعودية المجمع عليها من قبل المجتمع الدولي بجانب الأمم المتحدة التي يشير أمينها العام الى جدة كمرجعية لحل الأزمة .

# كان على البرهان ان يستشف من الاستقبال الحامض في المطار الذى تقدمه مدير بلدية الدوحة ان قطر غير راغبة في الزيارة .

# لا معنى ولا مبرر من زيارات البرهان لدول لم تطرح حلا اللهم الا رغبة الرجل المشي في البساط الأحمر لإشباع طموح الرئاسة

# غايتو ردت الدوحة الصاع صاعين للبرهان الذى رفض ابان توليه رئاسة المجلس العسكري هبوط طائرة وزير الخارجية القطري

# عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية التي طالت نائب قائد مليشيا الجنجويد وقائد آخر المعنى بها روسيا قبل دقلو ، ولكن هذا لا يعنى حسب افادات الوزير الأمريكي ان الآخرين من الطرفين في أمان  

# من قال للأخ فوزى بشرى ان القوى السياسية لم تطرح رؤية للحل ؟ ان كان لا يرى في ما طرحته القوى السياسية في العديد من المنابر حلا فهذا نصيبه .. اللهم لا تؤاخذنا بما فعل كيزان قطر .

# يبدو ان صحفي قناة الجزيرة فوزي بشري لا يفرق بين التقرير الصحفي والرأي والا ما معنى ان الجغرافيا اتسعت أمام البرهان؟

# ان كنت ترى في زيارة البرهان الى العواصم المذكورة اتساع لجغرافيا تحركاته وشرعيته فيجب عليك مراجعة مادة الجغرافيا .

# قرار البرهان بحل الجنجويد وتوجيه القوات النظامية باستلام المقار التي تحتلها المليشيا في العاصمة والولايات قرار مبشر .

# يعنى يا سعادتك بكره نرجع بيوتنا ما بنلقى ولا جنجويداية ، ونفرح ونعمل حفلة في حديقة الموردة بندى القلعة وطاسو ؟ .

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. مسالم يقول

    كلامك ساذج وسطحي وتحكمه اهواءك ومنفعتك الشخصية بصرف النظر عن مصلحة وطنك …تحاول بكل الطرق اضفاء الصبغة الشرعية علي مرتزقة الجنجويد بالرغم من جرائمهم التي لا يقوم بها الا الكفرة الفجرة ….ما اضاع بلدك الا امثالك

  2. عممك يقول

    صحفي فارغ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد