صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

جمال خشارم لكورة سودانية: تفوقت على الهلال فنياً ومعنوياً..لقاء مريخ الفاشر كان الاصعب

921
تفوقت على الهلال فنيا ومعنويا واملك مجموعة متجانسة من اللاعبين
الفوز بالممتاز في هذه الظروف انجاز   ولقاء مريخ الفاشر كان الاصعب فى المشوار
خاص كورة سودانية
حوار عبد الله التمادى
ابدي المدرب التونسي جمال خشارم سعادته بالحصول لقب الدوري الممتاز والفوز بلقاء القمة  وقال خشارم ان الانتصار هدية لجماهير المريخ ومجلس الادارة  وقال انهم واجهوا صعاب كبيرة جدا خلال المباريات العشرة  والتي شهدت ضغط وارهاق وبرمجة وسباق كبير على النقاط واضاف انه سعيد بان يضيف انجاز  لمسيرته الشخصية مع نادي كبير يملك جماهيرية على مستوى افريقيا.
لقاء القمة :
تحدث جمال خشارم عن مباراة القمة مؤكدا انه كان متحسبا لها بالعمل في كل مباراة والفوز حتى يخوض القمة بنتيجة جيدة وقال تفوقنا في المباراة فنيا وسيطرنا طولا وعرضا رغم ان الهلال يملك عناصر جيدة ولكن مجموعة المريخ تملك الخبرة والتجانس والقوة والدافع المعنوي للحصول على اللقب الثالث تواليا  واضاف :  تعاملنا مع المباراة بحسم وتفوقنا فنيا ومعنويا وحصدنا مجهود عمل كبير في المباريات السابقة وتتويج مستحق والف مبروك املك لاعبين لهم القيمة العالية فرضوا سيطرتهم على كل الخصوم رغم ضغط المباريات.
وكشف جمال خشارم انه قبل لقاء القمة لم يكن متخوفا من المواجهة رغم انه يعلم حساسيتها لكن كان مصدر الثقة والطمأنينة هؤلاء اللاعبين الاشاوس الذين استحقوا اللقب عن جدارة وايضا الفوز على الهلال له طعم خاص وسيكون له مابعده

 

:اصعب مباراة
فى سؤال كورة سودانية عن اصعب مباراة قال خشارم ان كل المباريات كانت صعبة لاننا لانملك وقت للراحة وتعاملنا مع كل مباراة بحسابات الفوز لكن اصعب المباريات كانت امام المريخ الفاشر لان الخصم كان يملك دافع التمثيل الخارجي ولعب بكل قوة ودفع بافضل العناصر لكن كانت رغبة لاعبي المريخ اكبر.
قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. Hajjam يقول

    ياجماعة شخارم بخارم ده قولوا ليهو خت الرحمن في قلبك. الزول ده مسكته ام فريحانه وقايل فريقه سيكون متفوقا علي الهلال باستمرار. تلقاها عند الغافل وعندما يتعافي اسد افريقيا المريض ستركب التونسية في اليوم التاني. عش شهر العسل مع بني دلقون والذي لن يستمر طويلا وقلنا لك لا تصدق اليخماو وكهنة الضلال

  2. ابو محمد يقول

    من حق أي مدرب إذا حقق نصراً أن يفرح بهذا النصر ، خاصة وأنه مدرب جديد على الفريق ، فما في ذلك عجب ، لا أقصد الهداف – فلماذا تبخسون الناس أشيائهم ، ففرحته تدل على أن الهلال نادي كبير فلذلك عندما تحقق نصرا على نادي كبير يكون للفرحة طعمها ، فإذا لم يفرح فذلك يعني أن النصر لم كان مع نادي ضعيف لا يستحق هذه الفرحة ، فدعه يفرح الآن وعندما يعود أسد أفريقيا – الذي كلما صاد قنع بالغنيمة بالإياب – فلكل حادث حديث ، عندها مد لسانك وقل له آن الأوان كي نوقف أفراحك فقد عاد الأسد إلى سرته ، ولا شنو ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد