صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

“جمال” يهزم الهلال!!

5

مشاهد رياضية

عبدالله ابو وائل

“جمال” يهزم الهلال!!

[حينما قلنا ان انتقال “جمال سالم” للهلال يمثل خيرا كثيرا للمريخ تعرضنا لحملة عنيفة من بعض الاخوة كتّاب المريخ واتهمونا بالوقوف ضد ارادة اهل المريخ!

[قلنا ان “سالم” يمثل الحلقة الاضعف بالمريخ وقد خسر الاحمر نتيجة اخطاء وهفوات هذا الحارس الذي لا يحب الانتظام في التدريبات .

[ذهب “جمال” لارتداء شعار الهلال وسط احتفالات انصار الازرق باعتبار ان انتقال اليوغندي من المريخ يعد بمثابة نصر اداري!

[استقبلت شباك اليوغندي اهدافا سهلة من خلال مشاركته مع الهلال ورغم ذلك ظل يحصل علي الاشادة من كتّاب الهلال نكاية في المريخ واهله!

[أمس الاول انهزم الهلال من “جمال” وليس من (الليتوال) بعد ان تحوّل الحارس الي (مصارع) يعتدي علي مهاجمي النجم بوحشية ورغم ذلك لم يتعرض للطرد نتيجة تساهل الحكم معه!

[انهزم الهلال من حارسه “جمال” قبل ان يخسر من (الليتوال).

[تسمرت جماهير الازرق امام شاشات التلفزة في انتظار ان يفوز فريقها علي النجم الذي وصفته بالحمام الميت حينما نازل المريخ لكن املها خاب وهي تتفرح علي حارس ظل يقدم الهدايا للنجم الساحلي بارتكابه لركلات جزاء بتلك الرعونة !

[كثيرون من عشاق الهلال ابدوا سخطهم وغضبهم علي الحارس الذي كانوا يراهنون عليه ويعتبرونه بمثابة (جالب البطولات) لكن ما اقدم عليه امس الاول بارتكابه ركلات جزاء بتلك الوحشية جعل البعض ينادي بابعاده عن الخشبات والدفع بالجنوب سوداني “جينارو” او “يونس الطيب”!

[ حظيت بمشاهدة مباراة الهلال والليتوال وسط مجموعة من الاخوة والاصدقاء الذين يشجعون الازرق واستمتعت بالتعليقات التي صدرت عن بعضهم ممّن حملوا المسؤلية للحارس “جمال”.

[احد الهلالاب الغاضبين من “جمال” بسبب الاخطاء التي ارتكبها لم يكمل مشاهدة المباراة وخرج غاضبا وهو متسائلا (هو حارس جايي من المريخ معقول يكون نافع؟)!

[الغريب في الامر ان مناصري الهلال انقسموا ما بين متمسك بالامل بامكانية تجاوز الازرق للنجم وما بين فاقد للامل.

[الهلالابي المتعصب “عباس علي الحسن” لا يزال يراهن علي قدرة الهلال تجاوز النجم والترشح للدور القادم مؤكدا ان حكم المباراة هو من هزم الهلال!

[ليت انصار الازرق يشاهدون تسجيلا للمباراة ليقفوا علي حجم الاخطاء التي وقع فيها “جمال” وادت لخسارة الهلال.

[نكرر ان “جمال” هو الذي هزم الهلال وليس (الليتوال)!

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد