صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

جمعية الأصلة وغضب الكندو

1٬515

كبد الحقيقة

د.مزمل ابوالقاسم

جمعية الأصلة وغضب الكندو

 

 

  • لا أعرف ما الذي أغضب الأخ محمد موسى الكندو في الكلمة التي ألقاها الأستاذ عصام الحاج خلال الملتقى التفاكري الذي نظمه مجلس المريخ قبل أيام، سيما وأن عصام ابتدر حديثه بتوزيع وزر ما حدث في النادي منذ أربع سنوات على كل أهل المريخ، قبل أن يعطف على من أتوا سوداكال، ويكيد لهم اللوم أكثر من الآخرين.
  • صدع عصام بكلمة الحق، عندما لام من تحالفوا مع سوداكال وساعدوه. على تولي منصب الرئيس وهو حبيس في سجن كوبر، وملاحق باتهامات تقدح في الشرف والنزاهة.
  • توهموا لغفلتهم أن آدم سوداكال سيتولى الصرف على النادي كي يستمتعوا بهم بالقيادة.
  • ظنوا أنه سيكون مظيعا سلس القياد، يكتفي بنيل لقب الرئيس ويفرح به، لينوبوا هم عنه في إدارة النادي كيفما يشاؤون، ففاجأهم بحلقة جديدة من مسلسل (سمكة التونة العنيدة).
  • انقلب عليهم، ثم تفنن في إذلالهم، قبل أن يختم مهرجاناته معهم بإسقاط عضويتهم من النادي في جمعية الأصلة التي شكلت المشهد الأشد قبحا في تاريخ المريخ.
  • صحح الكندو وعلي أسد ورفاقهما موقفهم من سوداكال بعد أن اقتربت دورة عمل المجلس من نهايتها، وسعوا إلى إسقاطه، لكن ذلك لا يعني تصفير العداد معهم، لأن جماهير المريخ لن تنسى لهم المحنة التي أدخلوا فيها النادي الكبير.كورة سودانية
  • عندما طالبناهم بعدم مساعدة آدم على تولي الرئاسة، ونكرنا أنه غيرمؤهل من الناحيتين الإدارية والأخلاقية لقيادة ناد بحجم المريخ أخرجوا ألسنتهم لنا، وبرعوا في الدفاع عنه، بل أنكروا وجوده في السجن بعبارة (في الحفظ والصون) الشهيرة، وخادعوا جماهير المريخ بالحديث عن (الجرجير)، والطائرة الخاصة، والبرنامج الطموح لتطوير الفريق والمنشات، وكانت المحصلة ما نرى حاليا!
  • تمزق النسيج الاجتماعي للنادي، ودمار شامل في كل مرافق المريخ، وانهيار كامل للمنظومة الاجتماعية والإدارية والرياضية، وتدهور مريع في المنشات.
  • أخطر من ذلك دخول النادي في دوامة العنصرية التي لم تعرف طريقها إلى أعرق أندية السودان إلا في عهدهم الجديب.
  • شاهدنا ماذا حدث في جمعية الأصلة، التي سعى فيها سوداكال إلى تعزيز همينته على النادي بعضوية مستجلبة، لا يعرف أفرادها الفرق بين النجمة والهلب والهلال، ولم يسمعوا بشاخور ولا أبو العائلة ولم يأت ذكر حسن محمد عبد الله ومهدي الفكي على أسماعها أبدا.كورة سودانية
  • صدق عصام الحاج عندما كال لهم اللوم وحملهم المسئولية المباشرة لما حدث ويحدث في المريخ في فترة بالغة السواد، سيحتاج المريخ قطعا إلى سنوات طويلة لمعالجة آثارها الكارثية عليه.
  • من الصعب على قواعد الأحمر أن تغفر للكندو وعلي أسد وعمر محمد عبد الله وخالد أحمد المصطفى وهيثم الرشيد وأحمد مختار وبقية أعضاء مجلس الدمار الشامل دفاعهم المستميت عن سوداكال وزمرته، ويستحيل أن تسامحهم على تبنيهم له، بسقطة أورثت الزعيم المهالك، مع أنها قدرت لهم أنهم صححوا موقفهم منه، ولو بعد خراب مالطا.
  • ما فعله سوداكال يتناسب مع سيرته الذاتية، ويتسق مع مرجعيته الأخلاقية وصحيفته الجنائية، فما هوعذر من تبنوه وساندوه. ورفعوه إلى منصب لا يتوافر على الحد الأدنى من مؤهلاته؟
  • تفاصيل جمعية الأصلة تشبه تفاصيل جمعية أكتوبر ٢٠١٩!
  • نفس الملامح والشبه.
  • تلاعب قبيح في العضوية بإسقاط أسماء المئات من آعضاء النادي، وتمكين أفراد لا علاقة لهم بالمريخ من المباركة في الجمعية، والإصرار على عقد الجمعية على الرغم من عدم اكتمال النصاب.. وإحضار كشوفات موقعة سلفا، لتأكيد اكتمال النصاب زورا وبهتانا وإفكا.
  • لا فرق يذكر بين الجمعيتين.. بخلاف أن جمعية الأصلة لم تشهد مشاركة الكندو وأسد ورفاقهما فيها!!
  • لا تنه عن خلق وتأتي مثله، عار عليك إذا فعلت عظيم.
  • لم ينقلبوا عليه، بل انقلب عليهم هو! كورة سودانية
  • لم يخرجوا عليه بسبب سوء أفعاله، ولا لفشله في إدارة النادي وتدميره. له، بل لأنه همشمهم وانفرد بالقرار وطرد المدير التنفيذي الفاشل من دون أن يشركهم في القرار.
  • هم شركاء له بالقطع في كل ما حاق بالمريخ خلال السنوات الأربع الماضية، بل إن وزرهم يفوق وزره، لأنهم دافعوا عن أخطائه، وجملوا سوءاته، وظلوا يكذبون على جماهير المريخ في كل وسائل الإعلام، بادعاء أن كل شيء في النادي يمضي على أفضل ما يرام، وأن مجلسهم المفكك يعمل على قلب رجل واحد!!
  • كذبوا وخادعوا وكابروا وتشبثوا بالمناصب بعد أن استبان فشلهم، ثم قلب لهم سوداكال ظهر المجن، وطردهم من النادي والمجلس شر طردة، وانتهى به الأمر لإسقاط عضويتهم في جمعية الأصلة الأخيرة!
  • طبيعي جدا أن يتم انتقادهم، وأن يتحملوا وزر مواقفهم المخزية، وأفعالهم القبيحة، وأكاذيبهم المخجلة، وفشلهم المتواتر، حتى ولوتخلوا عن سوداكال.. بعد أن أورثوا المريخ خرابا تسير بذكره الركبان.
  • كان على محمد الكندو أن يشكر عصام الحاج لأنه تحدث عن أخطائهم بلهجة مخففة.
  • كان عليه أن يشكره ويقر بالأخطاء، لأن جماهير المريخ لم ولن تنسى عشرات اللقاءات التفلزيونية والإذاعية والحوارات الصحافية التي دافع فيها الكندو وعلي أسد ورفاقهما عن سوداكال بقوة عين غيرمسبوقة.
  • كان عليه أن يشكر عصام ويثني عليه، لأنه لبى دعوتهم مع بقية الرموز، بعد أن أقدموا على حل مجلس الشورى بأكبر إهانة وجهها مجلس مريخي.. لكبار النادي المنكوب!!كورة سودانية

آخر الحقائق

  • اللوم يتسع ليشمل كل من ساندوا ولعبوا وتبنوا مجلس سوداكال، وفي مقدمتهم مجموعة تحالف الكراهية التي تتحمل مسئولية ما حدث في النادي مناصفة مع مجلس الدمار الشامل.
  • شهد مجلس الدمارتجاوزات مالية يشيب لهولها الولدان.
  • أربع سنوات بلاميزانيات ولا مواقف مالية.
  • غياب كامل للشفافية في الملفات المالية.
  • عقد تسويق كريه، تحيط به الشبهات.
  • كسر للسكر والزيت في السوق!كورة سودانية
  • تعارك حول أموال النادي، وتعد قبيح عليها.
  • إعارة أفضل لاعبي المريخ سعيا إلى تغطية عورة المجلس بعوائد الإعارات.
  • التفريط في عدد من أميز اللاعبين لصالح الند اللدود.
  • سلسلة من العقوبات الدولية المكلفة على النادي للمرة الأولى في تاريخه.
  • خراب يصعب تداركه في ملف المنشآت.كورة سودانية
  • عبث كريه وغياب كامل للاستقرار الفني في ملف التدريب.
  • تمزيق النسيج الاجتماعي للنادي بتبني ثقافة الكراهية، ومحاولة دمغ السابقين باللصوصية.
  • نسأل الأخ علي أسد: ما الفرق بين عقد الليبي محمد منير، وعقدي البرازيليين فينتورا وماركوس؟
  • الليبي لم يرتد شعار المريخ، والبرازيليان لم يرتديا شعار المريخ!
  • الثلاثة كلفوا النادي مبالغ ضخمة بالدولار من دون أن يعودوا عليه بأي نفع.
  • لو صح أن سوداكال طلب من بعض أعضاء مجلسه أن يسددوا له أموالا أخذوها منه فسيشكل ذلك سقطة جديدة لأسوأ مجالس المريخ أداء عبر السنوات.
  • نسألهم عن عوائد تجديد العضوية، ورسوم الترشبح.. كيف سيتعاملون معها؟
  • هل ستدخل حساب النإدي أم تظل في عهدة أحد أعضاء المجلس كما حدث لرسوم العضوية السابقة؟
  • لماذا لم يستغلوا جانبا منها لعلاج اللاعبين المصابين؟كورة سودانية
  • تفرجوا على سيف تيري والصيني ومصعب كردمان والتش وهم يعانون من الإصابات لعدة شهور، ولم يسعوا إلى علاجهم، ولم يمنحوهم أي مليم.
  • سوء طوية المجموعة التي انتقدها الأخ عصام الحاج تواصل حتى بعد أن فارقها سوداكال، بتلاعبها القبيح في مسودة النظام الأساسي المجازة في جمعية ٢٧ مارس ٢٠٢٠!
  • شرحنا قبل يومين كيف تم تزوير إرادة الأعضاء بتعديل بعض مواد النظام الأساسي بطريقة بالغة القبح.
  • يؤكد من أتوا ذلك الفعل الأثيم أنهم لم يستفيدوا من أخطائهم السابقة، وأنهم ما يزالون سادرين في غيهم، ولم يرتدعوا بعد!!
  • تكرار الخطأ عدة مرات يدل على عدم الاتعاظ.
  • ويؤكد أن حديثهم عن إرجاع الآمر إلى الجمعية كي تقول كلمتها في ما يدور داخل ناديها غير صحيح.
  • آخر خبر: بل سولت لكم أنفسكم أمراً.
قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. خالي شغل يقول

    حباب الجعلي ابزرد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد