صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

جوهرة الهلال من المستفيد؟

4

رفيق الكلمة

نادر عطا

* الجوهرة الزرقاء لا جدال عندي و لا عند أي شخص هلالي كونها احدي المشاريع الجيدة التي يستحق عليها ابوكسكتة الإشادة، ولكن قبل ذلك هنالك حقائق مهمة ينبغي أن يعرفها كل شخص خصوصاً أولئك الفئة التي باتت تعتقد و توزع هذا الاعتقاد للمراهقين ،بأن تاريخ الهلال بدأ مع ابو كسكتة وأن الهلال قبله لم يكن له إستاد.
* ما تم بإستاد الهلال كما أسلفت عمل جيد، ولكنه ليس بالصورة التي يتحدث بها الرئيس مسلوب الإرادة ومن يشايعه من إعلامه المنفلت الذي لم يتورع عن وصف ابوكسكتة بزعيم زعماء امة الهلال في زمان ضاعت فيه الزعامة وضاعت فيه هيبة مقعد الرئاسة ورحم الله الزعيم الخالد الطيب عبدالله الذي يبدو البون بينه والرئيس مسلوب الإرادة كالذي بين الثرى والثريا.
* نعود إلى ما يسمى بالجوهرة الزرقاء لنؤكد انه عبارة عن ترميمات وبعض الإضافات التي جعلت من إستاد الهلال “المقبرة” سابقا يتخذ شكلاً آخر خلاف على ما كان عليه وقبل أن يفكر ابوكسكتة في تلك الإضافات كان إستاد الهلال مواصفاً لكل المعايير المطلوبة من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم والكاف، ولازلت اذكر نهائي البطولة الأفريقية عام 1992م عندما واجه الهلال الوداد المغربي بإستاد الهلال في عهد الزعيم الراحل عبدالمجيد منصور، حيث كان إستاد الهلال بمقصورته الجديدة آنذاك حديث كل القارة وقد عبر رئيس الكاف عن إعجابه الشديد بالإستاد وروعة التنظيم وقال أتمنى من كل الأندية الأفريقية أن تسير على خطى الهلال وان تكون ملاعبها كملعب إستاد الهلال.
* الرئيس مسلوب الإرادة والذي يتحدث عن إنجاز لم يحدث من قبل في تاريخ الهلال كان يتوجب عليه أن يحدثنا قبل ذلك عن الفوائد الضخمة التي حصل عليها من مشروع الجوهرة الزرقاء، فقد علمنا أنه استفاد كثيراً من الإعفاء الجمركي وادخل السيخ والحديد والاسمنت بكميات كبيرة رمم بها إستاد الهلال و بنى قصراً لنفسه وباع الفائض في السوق ليحقق الفائدة الكبرى التي ما كان سيحققها لو عمل واجتهد لسنوات وسنوات.
* هذه هي الحقيقة التي يجب أن يعلمها كل أنصار الهلال حتى لا يقوم البعض بعمل تمثال لابوكسكتة، فالهلال عنوانه فريق الكرة وقد عرف بفريق الكرة و جاءت شعبيته من فريق الكرة ، والذي لولاه لما دفع ابوكسكتة دم قلبه ليكون رئيساً للنادي.
* و يبقى السؤال هنا ماذا فعل الرجل مسلوب الإرادة لفريق الكرة؟ انه من المؤسف حقاً أن نقول أن الهلال الذي كان لسنوات طويلة يجلس بين الأربعة الكبار أصبح يبدأ مشواره الأفريقي من الدور التمهيدي مثله مثل الفرق الضعيفة التي تشارك فقط من أجل المشاركة.
* ثلاثة سنوات وإعلام التطبيل والمصالح الشخصية يروج للجوهرة الزرقاء، رغم أن ابوكسكته وصمهم بالمرتشين، حاربوه أيام وسرعان ما ذهبوا لمنزله لمصالحته، ليؤكدوا للملأ أنهم مرتشين كما وصفوا من زعيم المصالحة.
* أخيرا .. الهلال فريق كرة ومعاني سمحة لا مباني والجوهرة لن تلعب دور المهاجم الهداف في دوري الأبطال..!

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. محمد حسين محمد يقول

    صحفي حاقد فقط ليس الا لماذا هذا الحقد الدفين انصف الرجل حتي لو تبرع بكرسي فقط

  2. مصطفى علي يقول

    وجعكم ح يزيد أنت وأشباهك ، وأبو كسكته سائر في الإنجازات موتوا بغيظكم يا حاقدين أصبحتوا مكشوفين ومنبوذين .

  3. احمد هاشم يقول

    من المؤسف ان تكون صحفي ومسؤل عن نشر الوعي الرياضي .. واقول من أين أتى هؤلاء .. الرياضة يا صحفي آخر الزمان لن تتطور الا بتطور البنية التحتية .. الهلال فريق كروي يروج لمثل هذه الافكار امثالكم من المتصوفحين .. تخلف الكرة السودانية احد اهم اسبابها عدم وجود البنيات التحتية .. 80 سنه كان فيها الطيب عبدالله وغيرهم من الاسماء التى ترددونها ليل مساء ماذا فعلوا ؟ لاكورة لابنية تحتية .. ياخي امشي طور نفسك في الاول وبعدها تعال عشان تكتب ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد