*جو يكحلوها.. عموها*

0
1168

*نبض الصفوة*

*امير عوض*

مجلس إدارة نادي المريخ الحالي غارق حتي أذنيه في بحر التخبط و الخرمجة الإدارية.

مجلس فاشل كل خطواته و قراراته غير مدروسة و عاجز عن إدارة نادي بحجم المريخ.
ثلاثة أشهر من الصمت و الخنوع للإتحاد العام و لجانه و المريخ يتعرض للظلم و المعاناة و مجلسنا في وادٍ غير وادي (وجعة المريخ) الحقيقية لدرجة أن بات أمثال الفاشل باني و رفيقه رمزي يستخفون بالكيان صبح مساء.
و التخبط الأخير (الذي حدث في الفاشر) يوضح بجلاء حجم المصيبة التي إبتلي الله بها المريخ و حجم الجرم المُرتكب في حق هذا النادي الكبير.
و مواصلة لسلسلة الإخفاقات التي لم يخرُج المجلس من دوامتها طلّ علينا بالأمس بيان ممهور من الأمين العام (بأمر المجلس مقطوع الرأس) يحمل في جوفه ما يفيد بممانعة الفريق من المشاركة في مباراة نهائي بطولة كأس السودان و المقرر لها أمسية اليوم!!
مجلسنا الهمام قرر عدم المشاركة في كأس السودان و ربط مشاركته بحسم الإستئناف الذي سيشرع في تقديمه في شكوي في (بطولة الممتاز) مع أن البطولتين مختلفتان جملةً و تفصيلاً!!
المجلس الذي عرّض بطولة الممتاز لخطر الضياع قرر الآن المجازفة ببطولة كأس السودان التي وصل الفريق لمباراتها النهائية؟!
و ليت هذا البيان العجيب قد صدر أمس الأول (قبل رفض الشكوي شكلاً) فوقتها كان سيكون تأثيره أقوي قليلاً بدلاً من منح هلالاب الإتحاد فرصة ذبح المريخ مرةً أخري في بطولة كأس السودان؟!!
فماذا كان سيضير الفريق أن لعِب مباراة اليوم بعد أن قرر الإتحاد العام إيقاف التتويج في بطولة الممتاز لحين حسم الإستئناف؟!
و بأي شكل سيفيد هذا الإنسحاب قضية المريخ التي تحولت للإستئنافات غير أن يعني ذلك ضمنياً ضياع البطولة الثانية بسبب العقوبات المتوقعة من الإتحاد بعد أن منحناهم هذه الفرصة علي طبقٍ من ذهب!!
المؤلم في البيان هو ورود الفقرة التالية علي متنه: (لقد ظل مجلس ادارة ناديكم العظيم يتابع بإهتمام و حذر بالغين ما يتعرض له النادي من إستهداف واضح للعيان من قبل لجنة المسابقات بالاتحاد العام و ظهر ذلك جلياً من خلال برمجة بعض مباريات دوري النخبة بما يخدم الأجندة الخاصة لأندية بعينها).
بالله عليكم تابعوا هذه المأساة.. مجلسنا بأمينه العام قريش الذي مهر البيان (يتابع بإهتمام و حذر) ما يتعرض له المريخ من ظلم منذ بداية الموسم بدون أن يحرّك ساكناً و يأتي لينفعل و (ينفجر) في آخر يوم في البطولة و بعد أن أكمل فريقه مبارياته فيها!!
قريش الذي لم ينبس بكلمة إعتراض واحدة علي البرمجة و ود الشيخ (المستقيل) الذي صرّح بأنه ضد صراع الأندية مع الإتحاد جلسوا ثلاثة أشهر يتابعون بإهتمام و حذر.. فقط.
ألا يعلم قريش و صحبه بأن هذه المتابعة (بإهتمام و حذر) هي من قادت لجنة المسابقات للإستخفاف بالمجلس لدرجة إعلان رفض الشكوي و عقد مؤتمر صحفي لها و الحديث عنها في القنوات التلفزيونية قبل أن يتسلم نادي المريخ الرد كتابةً علي شكواه؟!
ألا يدرون بأن متابعتهم (الخواء) هي من قادت لجنة المسابقات لبرمجة مباريات الهلال جميعها خلف المريخ و أن الأخير بسبب خنوعهم أنهي الدوري قبل اسبوع كامل من الهلال؟!!
بالله عليكم ماذا تفيدنا متابعتكم الآن و هل يضير الشاة سلخها بعد ذبحها؟
و بأي شئ سيستفيد المريخ من هذا القرار الغريب الذي سيفقد الفريق لقباً كان الأقرب لخزائنه؟
و حتي متي سيظل هذا المجلس المتخبط و الغارق في الفشل ممسكاً بتلابيب المريخ بعد أن أورده مورد الهلاك؟
إستقيلوا يا هؤلاء فما فعلتموه في جسد الأحمر عجز عنه أشد الأعداء ضراوةً.
لا حول و لا قوة إلا بالله.
*نبضات متفرقة*
قرعة البطولة العربية أسفرت عن مواجهة المريخ لفريق إتحاد العاصمة الجزائري.
مباراة الذهاب ستُلعب بأم درمان في شهر نوفمبر.
بطولة الممتاز محكومة (بلائحة الممتاز) و لا علاقة لكأس السودان بها من قريبٍ أو من بعيد.
مجلس المريخ أسلم رأسه لسيف عقوبات الإتحاد العام بيده.
ليت الأمين العام (الذي كان متواجداً في الفاشر) كتب شكوي المريخ بنفسه و مهر أسمه عليها بدلاً من كتابته الآن للبيان.
إنسحاب عجيب و تهديد غريب في توقيت خطأ.
خلال أقل من أسبوع عرّض المجلس بطولتي الدوري و الكأس للضياع بسبب العشوائية و الخرمجة الإدارية.
لجنة المسابقات التي رفضت شكوي المريخ شكلاً أغفلت عن تطبيق مبدأ قانوني هام ينص علي أن (الاجراءات ينبغي ان لا تحجب العدالة).
اللجنة المذكورة عاقبت اللاعب مما يؤكد صحة شكوي المريخ بدايةً.
نسأل لجنة المسابقات التي تعللت بعدم إكتمال المستندات.. هل كانت مستندات اهلي عطبرة في شكوي باسكال متوفرة أمامكم؟
ألم يغبر عبدالعزيز تعاونية قدميه بالتراب بحثاً عن المستندات في أضابير السجل المدني و الداخلية؟
المريخ أكمل مستندات الشكوي داخل قيدها الزمني و خلال الأربعة و عشرين ساعة التي منحها له القانون.
مواد اللائحة الغرض منها منع أي لاعب غير مؤهل من المشاركة مع ناديه.. و اللاعب الذي شارك لم يكن مؤهلاً للمشاركة بدليل عقوبته من اللجنة و عقوبة ناديه بالغرامة.
السؤال هو لم عاقبت اللجنة ناديه بالغرامة فقط و لم تخصم منه النقاط لتمنحها لمنافسه؟
أي منطق و أي قانون إستندت عليه هذه اللجنة الزرقاء الكسيحة.
*نبضة أخيرة*
إستقيلوا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا