حارس مُدان بالقتل يتمنى تمثيل منتخب البرازيل

0
305

لم يستبعد الحارس برونو فرنانديس، القائد السابق لفريق فلامينجو والمحكوم عليه بالسجن لمدة 22 عاما بتهمة قتل صديقته السابقة لكنه يتمتع الآن بحرية مشروطة، اللعب في يوم من الأيام مع منتخب بلاده وقال الحارس (32 عاما) في المؤتمر الصحفي لتقديمه لاعبا جديدا في فريق بوا اسبورتى ردا على سؤال بخصوص اذا كان لا يزال يحلم باللعب للمنتخب سأقدم هنا كل ما لدي، سأبذل كل ما في وسعي وسأترك الأمور تسير في مسارها الطبيعي وكان برونو أدين في 2013 بالسجن 22 عاما وثلاثة شهور بتهمة قتل رفيقته العاطفية واخفاء جثتها، لكنه خرج من الحبس ويتمتع بحرية مشروطة بسبب طعن قضائي قدمه في 24 فبراير وشهد يوم الجمعة الماضي الإعلان عن انضمامه لبوا اسبورتي، أحد أندية دوري الدرجة الثانية البرازيلي وقبل القاء القبض عليه، تحديدا في عام 2010، كان من ضمن الأسماء المرشحة للانضمام للفريق في كأس العالم 2014 بالبرازيل وكان تعاقد النادي مع اللاعب مؤخرا أثار قدرا كبيرا من الجدل وولد احتجاجات من قبل جماعات تحارب جرائم قتل النساء وأدى لالغاء خمسة رعاة لعقودهم مع النادي وكان الحارس ألقي القبض عليه في أغسطس 2010 بعدما اتهمته الشرطة بكونه المشتبه به الرئيسي في قتل العارضة اليزا ساموديو وبالنسبة لمسألة الافراج عن اللاعب مؤقتا فإن سببها وفقا للقضاء أنه كان محبوسا منذ ست سنوات دون ادانته من قبل محكمة الدرجة الثانية، لهذا يمكن الافراج عنه.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك