حديث الزعفوري وهدف امبومبوس !

0
87

رمية تماس

بابكر مختار

حديث الزعفوري وهدف امبومبوس !

*باختصار!
*تصريحات الزعفوري الاخيرة بين الواقع والخيال!
*نعم..اطلق التقني التونسي اراد لزعفوري المدير الفني لهلال العنان لتريحاته امس الاول عر فضائية النادي وتحدث التونسي في عديد المحاور المطروحة ووفق في بعض اجاباته واخفق في اخرى خصوصا وان بعض التصريحات تجافي الواقع الذي عاشه الجميع من خلال المشوار الازرق في البطولة الافريقية والتي اكدت ان التونسي اخفق في قيادة فريقه الي دوري المجموعات في البطولة الكبرى للكاف وهبط بالفريق الي دور الترضية رغم ان فريقه يعتبر الطرف الافضل في الدور السابق عن غريمه الافريقي الذي يعتبر اضعف فرق دور الـ(32) علي الاطلاق شاء جمهور النادي التونسي ام ابى!
*نعم..نتوقف فقط في بعض الجزيئيات من حديث التقني التونسي لقناة النادي حيث قال بان اللاعبين خذلوه وبانهم لم يكونوا في الموعد في مباراتي الذهاب والاياب حيث اهدر رماة الفريق عددا من السوانح والفرص في ملعب رادس اولا ومن ثم في ملعب الجوهرة ما كان كفيلا بان يضع ازرق في دوري المجموعات الافريقية علي حساب الافريقي التونسي والحق يقال ان الج صدق في هذه الجزئية تحديدا حيث ان الفرص التي اضاعها الثلاثي امبومبو والبرازيلي جيوفاني ولاعب لوسط ابوعاقلة كانت تكفي لحسم الهلال بطاقة الترشح من ملعب رادس اضافة الي جزئية في غاية الاهمية تتمثل في ان الازرق لعب بهدوء وبشخصية فريق كبير علي الاراضي التونسية وتسببت الاخطاء الفردية وغايب التغطية في اصابة مرمى الهلال باهداف لم تكن في الحسبان وكانت علي غير مسار المباراة ومجرياتها وهي الاخطاء التي تحدث عنها التونسي في لقائه الاخير وهذه حقيقة ايضا!
*نعم..تلك حقائق تحدث عنها التونسي ولكنه اخفى و لم يعترف ببعض الاخطاء الت ارتكبها في المباراتين والقت بظلالها علي النتيجة النهائية بوداع مرير للازرق من عتبة الكبار وانحناءة اخرى للفريق في انتظار جولتين لن تكونا في المتناول اذا وضعنا في الاعتبار نوعية الفرق التي بلغت دور الترضية حيث ان الخطا الاول للتونسي تمثل في ان لاعبيه كرروا اخطاء ملعب رادس صورة بالكربون وربما بصورة اسواء في ملعب الجوهرة وتمثلت الاخطاء في اهدار الفرص والسوانحوغياب التركيز لذات المجموعة التي اهدرت في رادس بقيادة الثنائي امبومبو وجيوفاني الي جانب ابوعاقلة والضي الذي غرد خارج السرب واستسلم للرقابة ما يؤكد ان التونسي لم يفعل شيئا لمعالجة سلبيات رادس في ملعب الجوهرة واذا لم يستفد التقني الشاب ويسعى لتصحيح اخطاء مباراتي الافريقي فستتكرر ذات المشاهد المرة والتي تسببت في خروج الازرق من الباب الصغير ثم الاهم غياب الاعداد النفسي للاعبين ما انعكس سلبا علي الادء الفردي للكل وايضا الاداء الجماعي خصوصا في اهم مناطق اللعب التي تفرض العمل الجماعي بين لاعبي المقدمة الهجومية ولكن واقع الحال يشير الي ان الانانية المفرطة لثلاثي المقدمة الهجومية دائمي المشاركات بقيادة البرازيلي جيوفاني والكنغولي ادريسا الي جانب الضي حيث ان هنالك العديد من السوانح ضاعت بسبب الانانية وعدم التعاون وهذه واحدة من السلبيات التي يعاني منها الفرقة الزرقاء وتحتاج علاجا ناجعا وسريعا من خلال مباريات الدوري الممتاز قبل العودة من جديد وفتح ملف دور الترضية الكونفدرالي وظهور خصم الهلال القادم ايا كان اسمه والمدرسة التي ينتمي اليها!
*نعم..سلبيات عديدة صاحبت قيادة التونسي لمشوار الفريق في البطولة الافريقية حيث اثرت قراءاته الخاطئة في وضع التوليفة الاساسية في لقاء الاياب في تحجيم القدرات الهجومية للازرق مع اصرار التونسي ف الدفاع بثمانية عناصر ذات طابع دفاعي مقابل ثلاثة لاعبين فقط بنزعة هجومية ثم سبق ذلك تبديلاته غير الموفقة في لقاء الذهاب وقبل ذلك اصراره علي فتح المبارا ة والاندفاع هجوميا في وقت يتطلب ان يلعب بتوازن اكبر اغلاق المنافذ..ونعود باذن الله.
اخر الرميات
*تصريحات الزعفوري لقناة الهلال غابت عنه شفافية التناول من قبل المدرب لدوره السالب في خروج فريقه واذا كانت تلك قناعاته فان مشوار الازرق القادم سيكون في مهب الريح!
*الزعفوري حتى الان لم يقدم ما يشفع له ويسير حتى هذه اللحظة علي طريقة السنغالي لامين نجاي الذي تمسك بطريقة اللعب الحالية(4،3،3)والتي نجح في تطبيقها علي الفرقة الكنغولية مازيمبي ودوخ بها ملاعب القارة السمراء مع القناعة بان العناصر التي يلعب بها الزعوري تعاني الكثير من المشاكل والبطء في الحركة والانتقال وتعاني اكثر من الفردية والانانية المقيتة التي تقتل هجمات الفريق وتهدر مجهودا جبارا يقوم به لاعبي الوسط في بناء تلك الهجمات!
*احتفال لاعبي الهلال بقيادة القائد نصرالدين الشغيل بهدف الكنغولي ادريسا امبومبو الاول في مشواره مع الفريق بعد كم هائل من الفرص والسوانح الضائعة محليا وقاريا تعني معرفة لاعبي الهلال بمدى الضغط الذي يعاني منه اللاعب داخل الغرف المغلقة بسبب غياب الاهداف واحتفائية لاعبي الهلال بهدف الكنغولي يؤكد وعي اللاعبين ومتانة العلاقة بينهم!
*وهدف الشعلة الختامي في شباك الرابطة امس حكاية اخرى رغم القناعة بان الشعلة يملك من الاصرار والعزيمة الكثير!
*موفق مكانه شاغر في تشكيلة الفريق القارية ةفي اعتقادي ان هذا اللاعب افضل من البرازيلي جيوفاني فقط يحتاج للقليل من الثقة والخبرة والاحتكاك!
*الهم لك الامر من قبل ومن بعد.
*وحسبنا الله ونعم الوكيل.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك