حسين الجسمي يعزي الشعب السوداني في وفاة ابن البادية

0
49

عزى المطرب الإماراتي حسين الجسمي الشعب السوداني في وفاة الفنان القدير صلاح بن البادية التي حدثت أمس الإثنين بالأردن، واضعاً بذلك نقطة نهاية لمسيرة 50 عاماً من الإبداع، تغنى خلالها بأكثر من 200 أغنية.

وغرد حسين الجسمي عبر حسابة الرسمي بتويتر قائلاً: “خالص التعازي والمواساة لأهلنا وجمهورنا في #السودان في وفاة الفنان #صلاح_بن_البادية نسأل الله له الرحمه والمغفرة وأن يصبّر أهله وذويه ويلهمهم الصبر والسلوان”.

ووجدت تغريدة الجسمي تجاوباً كبيراً لدى رواد الشبكات الاجتماعية في السودان، مبدين شكرهم للفنان الإماراتي على مشاطرتهم أحزان رحيل هرم من أهرامات الفن السوداني.

وكان الفنان الكبير صلاح بن البادية قد وصل إلى المملكة الأردنية الهاشمية في الـ8 من سبتمبر الجاري بغرض العلاج والاستجمام ولقاء شقيقه النيل أبو قرون الذي زار العاصمة عمان قادماً من مقر إقامته في لندن، خصيصاً لهذا اللقاء.

وأثار نبأ الفنان صلاح بن البادية كثيراً من الحزن والأسى لدى عامة السودانيين، فمثلما عشقه الشباب الذين خاطب وجدانهم بالكثير من الأغنيات الخالدة، فهو أيضا الفنان المفضل للكبار الذين عاصروا انطلاقته الفنية في منتصف خمسينيات القرن الماضي.

وكانت آخر كلمات بن البادية تلك التي تغنى بها في قاعة الصداقة بالخرطوم في الـ19 من أغسطس الماضي، حيث أطرب الرؤساء والوزراء والضيوف، الذين حضروا حفل توقيع الاتفاق التاريخي بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري، بأغنية في حب الوطن.

 

 

 

 

المصدر: خرطوم ستار

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك