حصاد الكاردينال

0
588

نبض الصفوة
امير عوض

في يوم ١٣/٧/٢٠١٤ فاز أشرف سيد أحمد الكاردينال بمقعد رئاسة نادي الهلال و إستمر في مقعده حتي اليوم.
من الضرورة بمكان رصد لقاءات القمة في عهد كردنة تحديداً رداً علي إعلامه الذي يُعاير الرؤساء السابقين للنادي الأزرق بسوء النتائج.
أول لقاء في عهد كردنة جري يوم ١٩/١٠/٢٠١٤ لحساب نهائي كأس السودان و فيه نال كردنة أول (جلدة) من المريخ العظيم عبر هزيمة ثقيلة بثلاثية مقابل هدف.
اللقاء الثاني تكرر يوم ٣٠/١٠/٢٠١٤ لحساب الدورة الثانية في الممتاز و إنتهي بالتعادل السلبي بين العملاقين.

التعادل تكرر يوم ٢٤/١/٢٠١٥ علي قمة درع الإستقلال لينتهي اللقاء تعادلياً بهدف لكل فريق.

سلسلة التعادلات تواصلت بتعادل سلبي في الدورة الأولي للممتاز يوم ١٠/٥/٢٠١٥.

و في يوم ١/١١/٢٠١٥ تفوق المريخ بثنائية نظيفة علي الهلال المُنسحب من نهائي كأس السودان و الذي كرر نفس الإنسحاب من مباراة الدورة الثانية للممتاز يوم ٢٢/١١/٢٠١٥ لتكون نتيجة التفوق بهدفين نظيفين حاضرة في سجلات المريخ.

يوم ٢٠/٦/٢٠١٦ شهد أول حالة فوز للهلال في عهد الكردينال الذي إحتاج لعامين بالتمام و الكمال حتي يتمكن فريقه من هزيمة المريخ بثنائية مقابل هدف وحيد لحساب الدورة الأولي لممتاز ذلك الموسم.

و في يوم ١٨/١٠/٢٠١٦ إنسحب المريخ من مباراته الثانية في الممتاز لتُحتسب نتيجة الفوز بثنائية نظيفة للهلال.

عام ٢٠١٧ شهِد خمس مواجهات للعملاقين.. إثنتان في بطولة الممتاز و مثلهما في الكونفيدرالية و الأخيرة في قمة دعم الطلاب.

قمة الدعم الطلابي يوم ٤/٨/٢٠١٧ إنتهت بثنائية نظيفة للزعيم و يوم ١٢/٥ تواجه الفريقان علي ملعب الهلال أفريقياً و إنتهي اللقاء تعادلياً بهدف لكل فريق و بتأريخ ٣٠/٦ جندل المريخ خصمه لحساب نفس البطولة بهدفين مقابل هدفٍ وحيد في حين إنتهت مواجهتي الممتاز تعادلية في الأولي بهدفٍ لكل فريق و إنتصار هلالي بهدفين نظيفين في الثانية.

و في هذا الموسم كان لقاء الأمس هو أول لقاء للفريقين في موسم ٢٠١٨ و فيه تجرع هلال كردنة الهزيمة بهدفين مقابل هدفٍ وحيد.

محصلة لقاءات القمة في عهد الكاردينال (١٤) مباراة حقق فيها المريخ الفوز في (٦) و تعادل فيها الفريقان (٥) مرات في حين فاز هلال كردنة في (٣) مباريات فقط.

المريخ أودع في شباك هلال كردنة (١٧) هدف في الوقت الذي تقبلت فيه شباكه (١٢) هدف.

الإحصائيات تقول بأن فترة العراب هي الأخصب لدي المريخاب و أن إعلام الكاردينال الذي عاير الرؤوساء السابقين للهلال لم ينظُر لعوجة رقبة الهلال في عهد كردنة الخصيب.

*نبضات متفرقة*

في عهد الكاردينال إنتزع المريخ العقرب و الغربال و السماني و التش و بيبو و حمزة و تيري في الوقت الذي فطر به الهلال ببصلة أبو ستة و شيبوب و سلمون المعطوب.

الكاردينال فشل داخل و خارج الملعب و إعلامه يغطي علي كل ذلك الفشل ببراعة أعمت الجمهور الهلالي المنكوب.

نتوقع أن تنهض المعارضة الهلالية بقوة و أن ينشط حراكها بعد إتحاد الأرباب و البرير و طه و الخندقاوي.

علي إدارة المريخ مواصلة عقد المعسكر للأحمر لحين نهاية الدوري بعد ثلاثة أسابيع من الآن.

كل المباريات المتبقية مهمة و لا تقبل القسمة علي إثنين.

فرحة جندلة المدعوم ما لم تقترن بالفوز بالدوري فستفقد كل قيمتها.

إنتهينا من الجهاد الأصغر و لنستعد للجهاد الأكبر.

حالة الطوارئ التي إنعقدت للقمة يجب أن تتواصل لحين الفراغ من المباريات المضغوطة القادمة.

عودة تاج الممتاز هي المطلب الرئيسي و الأهم.

*نبضة أخيرة*

شدو الهمة فالحصاد قد أزف.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا