حقيقة ﺷﻄﺐ البلاغات وعقد جلسات صلح بين وزيرة الشباب والرياضة وعبد الحي يوسف

0
174

الاماتونج وكالات

ﻧﻔﺖ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻲ ﺍﻹﺗﻬﺎﻡ ﻋﻦ ﻭﺯﻳﺮﺓ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﺔ ﻭﻻء ﺍﻟﺒﻮﺷﻲ ﺇﻧﻌﻘﺎﺩ ﺟﻠﺴﺎﺕ ﺻُﻠﺢ ﻣﻊ ﻋﺒﺪﺍﻟﺤﻲ ﻳﻮﺳﻒ ﺗﺮﺗﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺷﻄﺐ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﺍﻟــﺬﻱ ﻭﺟﻬﺘﻪﺿﺪﻩ ﻻﻓﺘﺔ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻳﺘﻢ ﺗﺪﺍﻭﻟﻪ ﻋﻠﻰﻣﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺷﺎﺋﻌﺎﺕﻻ ﺃﺳﺎﺱ ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺤﺔ.

ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻹﺗـﻬـﺎﻡ ﻭﻓـﻖ لما نشرته صحيفة الجريدة في عددها الصادر، اليوم السبت: ﺇﻥ ﻭﻻء ﺍﻟﺒﻮﺷﻲ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻀﺮﺭ ﻭﺻﻔﺘﻪ ﺑﺎﻟﻜﺒﻴﺮ ﺟﺮﺍء ﺗُﻬﻢ ﺍﻟﺘﻜﻔﻴﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﻗﻌﺖﻋﻠﻴﻬﺎ.

وأشارت ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﺪﺧﻞ ﻓﻨﻴﺎ ًﻓﻲ ﺩﻭﺭﻱ ﻛﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﺍﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﻟﺤﺮﺻﻬﺎﻋﻠﻰ ﺣﻔﻆ ﺍﺳﺘﻘﻼﻟﻴﺔ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﺕ ﺫﺍﺕﺍﻟﻨﻈﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ؛ﺣﻴﺚ ﺃﻱ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﺗﺘﻌﻠﻖ ﺑﺎﻟﺪﻭﺭﻱ ﻓﻨﻴﺎً ﻣﻦ ﺍﺧﺘﺼﺎﺹ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻜﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡ -ﻟﺠﻨﺔ ﻛـﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻡﻟﻠﺴﻴﺪﺍﺕ ﻓﻘﻂ – .

وشددت ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻪ ﻻﻳﻮﺟﺪ ﺷﺨﺺ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ، ﻭﺃﻥ ﻋﺪﻡﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﺔ ﻭﺍﻹﻓـﻼﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻘﺎﺏ ﻫﻲﻣﻦ ﺍﻷﺳﺒﺎﺏ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻫـﺪﺭﺕ ﻛﺜﻴﺮ ﻣﻦﺍﻟﺤﻘﻮﻕ.

ونوهت ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺃﺗﺨﺬﺕ ﻁﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﺪﺍﻟﺔ ﻭﺣﻜﻢ ﺳﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥﻣﻨﺬ ﺍﻟﺒﺪﺍﻳﺔ؛ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﺍﻵﻥ ﺃﻣﺎﻡﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﻌﺪﻟﻴﺔ.ﺍﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﻫﻮ ﺃﻥ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻻﺗﻬﺎﻡﻋﻦ ﻭﻻء ﺍﻟﺒﻮﺷﻲ ﻫﻲ ﻫﻴﺌﺔ ﻣﺤﺎﻣﻴﻦﻁﻮﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﺧﺘﻴﺎﺭﻫﺎ.

وفي وقت سابق، وجه عبدالحي يوسف انتقادات للوزيرة ولاء البوشي، زاعمًا أنها «لا تتبع الدين الإسلامي، وتؤمن بأفكار حزبها الجمهوري الذي حكم على قائده (محمود محمد طه) بالردة وأعدم قبل 35 عامًا».

ويواجه عبدالحي يوسف بلاغ لإتهامه الوزيرة بالردة والخروج عن ملة الاسلام بالاضافة الى اشانة السمعة واثارة وتحقير المعتقدات والشعائر الدينية، كما أعلنت منظمة زيرو فساد فتح بلاغ جنائي أخر ضده بتهمة الثراء الحرام.

وفي ذات السياق، كان عبدالحي يوسف طلب أمام المحكمة الدستورية رفع الحصانة عن الوزيرة ولاء البوشي من أجل اتخاذ اجراءات جنائية في مواجهتها عبر المحكمة.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك