حلم شيخ ادريس يوسف الذي لم يتحقق

0
13

كـــــــرات عكســـــية

محــمد كامــل سعــيد

Mohammed.kamil84@yahoo.com

حلم شيخ ادريس يوسف الذي لم يتحقق

* تلقيت بكل الحزن نبأ وفاة الاداري الوفي المخلص، والرئيس السابق لمجلس ادارة نادي اهلي الخرطوم، الراحل المقيم شيخ ادريس يوسف، والذي انتقل الى الدار الآخرة اثر علة لم تمهله طويلا في قاهرة المعز والتي فيها تعرفت عليه في منتصف التسعينيات.

* سبب التعارف يرجع الى تكليفي من جانب اسرة القسم الرياضي بصحيفة الخرطوم، التي كانت تصدر من العاصمة المصرية القاهرة، بتغطية زيارة قام بها وفد من مجلس ادارة النادي الاهلي الخرطومي، بقيادة الراحل، الى دار نادي الاهلي مصر بالجزيرة..

* التقيت يومها بالراحل لأول مرة امام دار النادي الاهلي بالجزيرة، وكان برفقته نجله يوسف، وثلاثة من اعضاء مجلس الادارة وكانت الزيارة بالجد ناجحة وفيها التقينا بمدير الاهلي المصري حينها عدلي القيعي، والكابتن محمود الخطيب، الى جانب قرن شطة..

* قام الراحل شيخ ادريس يوسف بتكريم ادارة النادي الاهلي المصري بعدد من الدروع والشهادات التقديرية، وحدث نفس الشئ من جانب عدلي القيعي الذي حرص على تكريم الراحل شيخ ادريس في جلسة عبرت بصدق عن الدور الكبير الذي تلعبه الرياضة..

* وخلال اللقاء ظهر اقتراح لاقامة دورة عربية بمشاركة كل الاندية التي تحمل اسم (الاهلي) في الوطن العربي، وتحديد مكان اقامتها وضوابطها في وقت لاحق، وقد لاقت الفكرة ترحيباً كبيراً من مدير الاهلي المصري وكل الاعضاء الذين حضروا ذلك اللقاء..

* عقب نهاية الجلسة واللقاء المثير الذي امتد لاكثر من ساعتين، قمنا برفقة اعضاء الاهلي مصر بجولة تعريفية على مرافق النادي شملت ملاعب المناشط المختلفة، ووقفنا امام دولاب الانجازات (الدروع والكؤوس) التي نالها بطل مصر، ويا لها من هيبة..

* شارك في اللقاء عدد من مناديب الصحف المصرية الى جانب صحيفة النادي وكانت بالجد فرصة عظيمة وقفنا من خلالها على ارقى وأجمل وأحدث اساليب الرقي في التعامل مع الضيوف من جانب ادارة في حجم اهلي مصر بكل تاريخه وسمعته وامجاده

* بعد ذلك لم اقابل الراحل ولكن ظلت تلك الزيارة خالدة واذكر أنني التقيت بالاخ يوسف نجل الراحل شيخ ادريس بالصدفة في احد شوارع القاهرة بعد تلك الزيارة، ثم قابلته مرة اخرى بالخرطوم وكان في كل مرة يبلغني تحيات والده، وعبره ارسل اليه ايضاً التحية..

* غادر شيخ ادريس يوسف رئاسة النادي الاهلي الخرطومي وعلى الرغم من ذلك ظل مسانداً لكل من تولى القيادة، ولم يبخل على كل اندية العاصمة، خاصة الخرطوم، بالدعم والمشورة، ولكن ظل مشروعه الذي اتفق عليه مع ادارة الاهلي مصر بعيداً عن الواقع..

* ومن هنا اتقدم بالتعازي الحارة الى اسرة العم شيح ادريس، ومجلس ادارة الاهلي بقيادة الصديق العزيز محمود صالح ورفاقه الميامين، واتمنى ان يحرصوا على ضرورة تنفيذ حلم الراحل بالتواصل مرة اخرى مع ادارة الاهلي مصر واحياء الفكرة القديمة..

* واتمنى ان يحمل كأس اول بطولة للاندية التي تحمل اسم فرق الاهلي بالوطن العربي اسم الراحل المقيم شيخ ادريس والذي يستحق ان يخلد اسمه تقديراً ووقاء لما قدمه من فكر ودعم بهدف تطوير الكرة السودانية عموماً والنادي الاهلي على وجه الخصوص..

* ادارة النادي الاهلي الخرطومي قادرة على تكريم الراحل المقيم بالصورة التي تناسب عشقه وولاءه ورغبته الخرافية في رؤية فرقة الفرسان في اعلى وضعية وارفع مكان بدليل ما لمسته من فرحة غرمته عقب نهاية زيارتنا لمباني النادي الاهلي المصري..

* اللهم اشمل عبدك شيخ ادريس يوسف برحمتك وتقبله قبولاً حسنا واسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء، واجعل قبره روضة من رياض الجنان، وتجاوز عن سيئاته يا كريم وضاعف من حسناته.. وأرزقه مؤنسا في قبره وأنره بنورك يا رحمن يا كريم.

* تخريمة أولى: تلقيت الكثير من التعليقات عن ما ورد في هذه المساحة تحت عنوان ثلاثي المريخ في فسحة بالامارات، ولعل الشاهد ان ما قلته لم يذهب بعيداً عن حقيقة تحدثت عنها فحوصات طبية، والتي لا ارى ان فيها اي نوع من التجني او التأليف..!

* تخريمة ثانية: المؤلم ان مثل سياسة لي الذراع الاخيرة التي قام بها بعض اللاعبين بالامكان ان تتحول الى فن او اسلوب يكون متاحاً ان يتعامل به كل من هب ودب للتهرب من اداء ضريبة فريق الكرة بالنادي الاحمر.. خليكم متذكرين كلامي ده..!!

* تخريمة ثالثة: يعجبني في البروف شداد انه لا يعير هواة بث التعصب اي اهتمام، كما انه يعرف متى يتحدث وماذا يقول وبالطريقة التي يراها، وهو يدرك حجم الوهم الذي حاصر المرضى وجلعهم يعتقدون انهم محور الاحداث.. ابردوا القصة ما فيها “عمدة”.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك