صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

حوافز السوباط تكسير مقاديف!!؟؟؟

261

نقطة …. وفاصلة
يعقوب حاج أدم

حوافز السوباط تكسير مقاديف!!؟؟؟

– في كل مرة يعلن فيها الرئيس الملياردير هشام السوباط عن حوافزه الدولارية لنجوم الفريق قبل النزالات الحاسمة تأتي النتائج مخزية ومخيبة للآمال حيث تمثل الحوافز المعلنة معول هدم وكانها تقتل الطموح في نفوس اللاعبين ولاتعطيهم الدفعة المعنوية المطلوبة وتستحضرني مناسبات كثيرة كانت حوافز السوباط فيها معول هدم احبطت اللاعبين بدل ان تستنفر قواهم وتعطيهم الدافع المعنوي الذي يفجر الطاقات الكامنة في دواخلهم ودونكم لقاء برازيل افريقيا فريق صن دوانز في أم درمان وركلة الجزاء الشهيرة المهدرة من الكابتن اطهر الطاهر ودونكم لقاء الاهلي القاهري الأشهر في القاهرة في ختام دوري مجموعات النسخة الماضية وفي كليهما أعلن السوباط الحوافز الدولارية للاعبي الفريق الهلالي لتخطي تلك العقبات ولكن الذي حدث أن الهلال فشل في المباريتين وغادر المنافسة مكسور الخاطر والسبب الحوافز الدولارية التي تشتت أذهان اللاعبين وتبعثر جهودهم وهاهو السوباط يعيد الكرة قبل لقائي بترو والترجي ويعلن عن حافز دولاري مليوني لتخطي عقبتي بترو والترجي والخوف ان يتكرر السيناريو الحزين ويغادر الزعيم الهلالي أسوار المنافسة ويكون اللاعبين لاطالوا بلح الشام ولا عنب اليمن؟؟
– ونحن نتسأل لماذا لايلتزم السيد السوباط الصمت قبيل اللقاءات وينتظر حتى نهاية المباريات الحاسمة فأن جاءت النتائج إيجابية فيحق له ساعتها أن يحفز اللاعبين بما يراه مناسب من الحوافز وإن جاءت النتائج سلبية لاسامح الله يبقى الوضع على ماهو عليه ويادار مادخلك شر،،

البربري فنان بقامة وطن)

– كان الفنان الفخيم يوسف البربري صاحب اللونية المتفردة كان ومافتيئ يمثل الرقم الذي لايمكن تخطيه في أي مناسبة تتعلق بالفن الجمالي الرفيع فهو يحمل بين دواخله روح الفنان الذي لايعرف التثأوب فهو والابداع تؤامان لاينفصلان وانت تحس وأنت تستمع للبربري في أي عمل فني بأنه يغني لك وحدك دون سواك ويخاطب أحاسيسك الجوانية وحدك وهو بصفة الخصوصة هذه يخاطب كل وجدان الشعب السوداني وتبعاً لذلك فلا غرو إن أصبح البربري ضالة كل صاحب حس فني مرهف وذوق فني رفيع وفي هذه الأيام فأن مبدعنا الجميل الأنيق البربري فهو يعطر آماسي القاهرة بابداعاته الفنية ويقدم نفسه بصورة متفردة جعلت من آماسيه ملتقي لكل أهل الفن بمختلف امزجتهم والوانهم فحضور آماسي البربري ضربت الرقم القياسي بين كل اقرانه من الفنانين شعبين ومحدثين مما يدل على أنه يقدم الطرب الفني الأصيل بجانب روح الدعابة التي تتملكه أثناء تقديم الوصلات الغنائية،،

– وللبربري جانب. أخر أكثر أشراقاً فقد ظلت داره ملتقى لكل أهل الفن حيث يتوافدون على داره العامرة وسط كرم بربري يفوق حد الوصف لايمكن وصفه سوى بالكرم الحاتمي النبيل وكالعادة تتحول تلك الجلسات إلى ندوات مصغرة تناقش هموم الفن والأغنية السودانية فكم انت رائع وجميل يابربري وهذه قبلة أعجاب حارة على هذا التفرد والخصوصية فنياً ومجتمعياً …

((دبوس))
– صديق مريخي متزن سألني سؤال أحترت في الأجابة عليه قال لي يااخوي أنت رئيسكم السوباط ده عنده بئر بترول بيخم منها ولا شنو وزاد معقول في زول في الدنيا دي بيتبرع بي مليون دولار كحافز للاعبين وختم قائلاً الله يسعدكم بي سوباطكم قلت له أمين شكراً ليك بس ماعرفتوا حاسد ولا بغران؟؟

((فاصلة ….. أخيرة))

– مجلس الشوري المريخي بات محل النقد من كل ألوان الطيف المريخي ومعظم المريخاب ينادون بضرورة أعادة صياغة وتشكيل مجلس الشورى بعد أن وهن العظم عند معظم اعضائه على حد تعبير المريخاب الناغمين على المجلس الشوري فهل تمسسه يد التغير أم يظل الأستاذ ود الياس مهيمناً على سدة الرئاسة في مجلس الشورى المريخي؟؟؟

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد