حيرتنا يا دكتور شداد…

0
133

وكفى

اسماعيل حسن
حيرتنا يا دكتور شداد…

 

 

 

 

 

* بدون اي مقدمات اسمحوا لي أن أسأل رئيس الاتحاد العام: شنو يا دكتور حكاية عقوباتك (التدميرية) التي لا تطال إلا أفضل نجوم المريخ؟؟
* بالطبع لن نصدق أنك تستهدف المريخ، وتعمل على تدميره بترصد أهم لاعبيه حتى لا يواصل سيطرته على البطولات الخارجية وتحقيقه للانجازات..!!
* ولكن كمان… نسمع كلامك عن ضرورة ضبط الكرة السودانية، وتطهيرها من التفلتات نصدقك.. نشوف أشكال ضبطك نستعجب!!
* نستعجب لأن كل رأسمالك من هذا الضبط حتى الآن؛ أفضل ثلاثة لاعبين للمريخ في ثلاث فترات مختلفة..
* اللاعب الأول فاروق جبرة الذي عاقبته بالايقاف عامين كاملين لمجرد اعتداء على الحكم، والغريب أن الإعتداء كان مبرراً، ولو (طقست وفقست) فيهو، واجتهدت في معرفة السبب؛ ربما عاقبت الحكم وليس اللاعب.. ومافي داعي اقول ليك الحكم قال شنو للاعب، لأن الأول أكيد لم يُضمّن ما قاله للثاني في التقرير الذي رفعه لكم..
* بعد هذه العقوبة ناشدناك أخي الدكتور بأن تعمل على تخفيفها حتى لا يتضرر ناديه في البطولة الأفريقية، والمنتخب الذي كان يشارك أيضاً في بطولتين احداهما إقليمية والثانية قارية، ولكنك رفضت رفضاً غريبا عجيباً.. بل وعندما ناشدك الرئيس المخلوع – الله لا عادو – في لقاء كبير في استاد المريخ بطريقة دبلوماسية أن تستجيب لنبض الجماهير لأنه لا يقبل أن يصدر القرار منه وتصبح كمن (رأسوك وتيسوك).. لم تستجب أيضاً…. وقلنا خير…
* ومرت الأيام.. وإذا بك تصدر عقوبة بإيقاف لاعب المريخ سفاري بسبب أنه طلب من مدرب المنتخب في تلك الفترة (وزاريك)؛ أن يسمح له بالخروج لأداء صلاة الظهر، ورفض المدرب، ولكن سفاري رفض رفضه وأدى الصلاة رغم أنفه..
* وكذلك لم تجد كل محاولاتنا لاقناعك بتخفيف العقوبة، لأن ما فعله سفاري ليس جريمة تستحق الإعدام..
* أخيراً اللاعب بكري؛ حرمت المريخ والمنتخب من جهوده، وعاقبته بالإيقاف ستة أشهر، لسبب بسيط جداً، هو أنه خرج من معسكر المنتخب غاضباُ من تصرف مجلس إدارة ناديه الذي تأخر في تسليمه المبلغ الذي تم الاتفاق عليه للسفر مع المنتخب إلى معسكر تونس، لتلقي العلاج هناك.. يعني بكري أصلا لم يكن ضمن الكتيبة التي تم اختيارها لمعسكر تونس، للمشاركة في بطولة الشان في المغرب، إنما يرافقه لتلقي العلاج هناك على حساب ناديه، عسى ولعل يلحق بمباريات المنتخب إذا وصل مراحل متقدمة..
* لو أنه كان مسافرا مع المنتخب إلى تونس للاعداد، والمشاركة بعد ذلك في بطولة الشان في المغرب، وهرب، لما استنكرنا العقوبة حتى لو كانت عامين.. ولكنه كما قلنا سلفا؛ كان مسافرا للعلاج..
* الحادثة الأخيرة لبكري نفسه كانت في مباراة هلال الأبيض الدورية، عندما حاول أن يعتدي على الحكم، بعد ظلم قاس تعرض له منه هو وفريقه..
* ومن جانبنا أدنّا هذا التصرف من بكري في حينه، وكان وكنا مهيئين أنفسنا لعقوبة تتناسب مع حجم الخطأ الذي ارتكبه بكري، ولكننا تفاجأنا بعقوبة ظالمة قاسية، تحرمه من اللعب مع فريقه ومع المنتخب..
* وقدم اللاعب بعد ذلك إعتذاراً مصحوباً باسترحام لتخفيف العقوبة، حتى يعود للملاعب ويشارك مع المنتخب الوطني الذي يحتاجه بشدة في مباراتي غانا هنا وهناك في التصفيات المؤهلة لنهائيات الكان في الكاميرون العام القادم، ولكنك للأسف لم تراع ذلك كله رغم تأكيدات الدكتور برقو رئيس لجنة المنتخبات بأنهم يحتاجون بكري ويرغبون في مشاركته في مباراتي غانا وبقية المباريات..
* طيب بالله عليك يا دكتور ماذا نسمي هذا التعنت وركوب الرأس..؟؟
* نحن مع الانضباط وحسن السلوك واحترام الحكام والمنتخبات، ومع أي عقوبة ضد أي لاعب لا يحترم هذه المبادئ، ولكننا لسنا مع العقوبات القاسية الأشبه بالإعدام..
* أما السؤال الذي لم نجد له إجابة حتى الآن فهو: هل سوء السلوك والتفلتات تحدث من نجوم المريخ فقط حتى تتم معاقبتهم الواحد تلو الآخر؟؟
* وهل هي حلال للاعبين الآخرين وحرام على لعيبة المريخ..؟؟
* عدد من لاعبي أندية أخرى اعتدوا على حكام بصور أسوأ وأفظع من اعتداء جبره وبكري، ومع ذلك لم يُعاقبوا ولم يُحرموا من اللعب مع المنتخبات… ونجوم آخرون رموا شعار المنتخب في الأرض، وغيرهم رفض جهارا نهارا الانضمام للمنتخب، وبرضهم لم يُعاقبوا..!!
* طيب ليه ولماذا…….. وأواصل..
* وكفى.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا