خبير السباحة الدولي عابد حمور في حديث الصراحة والوضوح:

0
11

السباحة مثل الرياضات الأخرى تعاني من عدم وجود المال والبنيات التحتية

الخبير عابد أحمد سعيد حمور أبرز مدربي السباحة بالسودان قدم الكثير للسباحة وأكثر ما يميزه اهتمامه بالتأهيل فقد شارك في كثير من الكورسات التأهيلية في مجال السباحة من أجل التطوير والترقية ونجح في كثير من الفعاليات خاصة كورسات التأهيل الخارجية زار العديد من الدول وحقق لنفسه إنجازات عديدة وكذلك نجح في تأهيل عدد من السباحين وكانت أرقامهم التي حققوها مؤخرًا أكبر دليل على النجاح ولازال الخبير عابد يسعى لكسب العديد من الخبرات وأكد مواصلة جهوده لتطوير وترقية منشط السباحة كما أشاد بعدد من السباحين ولمعرفة الكثير حول هذا الموضوع كانت الجولة التالية:

نبدة تعريفية
عابد أحمد سعيد حمور عمل بالاتحادات الرياضية أمينًا للمال باتحاد السباحة المحلي. وسكرتير الاتحاد المحلي ونائب رئيس الاتحاد المحلي وتم اختياره سكرتيرًا لهيئة التدريب المركزية للاتحاد العام ومدير تنفيذي للاتحاد العام.
وكذلك اختير مقررًا للجنة الفنيه باللجنة الأولمبية السودانية وعمل كمدرب سباحة، “المدرب الأول لفريق الكشافة البحرية” ومدرب المنتخب الوطني لعدد من البطولات منها العربية والأفريقية والدولية والأولمبية

التأهيل والكورسات
أكد عابد حمور حصوله على شهادات المستوى من الجمعية الأمريكية لمدربي السباحة والشهادة الأولمبية لمدربي السباحة ونال دبلوم جامعة ديلاوير الأمريكية الذي جاء بالتضامن مع اللجنة الأولمبية الدولية وحاز على شهادة الاتحاد الدولي للسباحة للمدربين.
وخلال الأيام الماضية شارك في تايلاند بدعوة من منظمة الصحة العالمية ومنظمه Rnli البريطانية في مؤتمر منظمة الصحة العالمية حيث قام عابد بتقديم ورقة تتحدث عن مكافحة الغرق وعلاقة السباحة كشريك أساسي في برنامج المكافحة
وفي نفس الإطار تمت دعوته للمشاركة في الدورة الدولية لوضع توصيات منظمة الصحة العالمية في زنزبار بخصوص السباحة لمكافحة الغرق وأكد مشاركته
مؤخرًا في بطولة العالم للسباحة مدربًا للمنتخب مبينًا أنها مشاركة قوية وفاعلة جدًا من ناحية الأرقام.

الكورسات والنفقة الخاصة
أشار عابد إلى أن الاختيار في الكورسات التي شارك فيها  كورسات الجمعية الأمريكية للسباحة التي يتم الترشيح ونفقة الدراسة عن طريق المدرب مباشرة
أما في كورسات الاتحاد الدولي فيتم التقديم لها عن طريق الاتحاد وهي مفتوحة للجميع لكن  الدارس بيتحمل تكلفة السفر أما في كورس جامعة ديلاوير الأمريكية مع اللجنة الأولمبية الدولية فهي منافسة عامة يتم فتح التقديم لها سنويًا عن طريق اللجنة الأولمبية السودانية وتقوم الجامعة باختيار أفضل مشروع مقدم من الدولة وأضاف عابد قائلًا:  أما في ما يختص بمنظمة الصحة العالمية وتايلاند وزنزبار فتم اختياري  بناءً على أني خبير إقليمي في المجال وتمت دعوتي بناءً على هذا الأساس
وحاليًا تأهلت لأكون محاضرًا في برامج الاتحاد الدولي والجمعية الأمريكية لمدربي السباحة.

البطولة الأفريقية

تحدث المدرب عابد عن بطوله أفريقيا للمنطقة الأفريقية الثالثة للسباحة التي أقيمت بالسودان مشيرًا إلى أنها كسرت العزلة التي كانت حول سباحة السودان وبدأنا كدولة مهتمة بالمنشط وفي عمومية الاتحاد الدولي في الصين تلقينا إشادة بحكم أنها أول بطولة للمياه المفتوحة بالمنطقة وقال: البطولة بالمجمل ليست من البطولات عالية المستوى الفني والتنظيم لم يكن بالدقة العالية لكن البداية في استضافة بطولات مثل هذه توفر تجارب إعدادية للاعبين ومردود مالي وإعلامي للاتحاد. ومن مكاسب البطولة البرامج المشتركة مع الاتحادات التي شاركت والتواجد في الاتحاد الأفريقي.

الصعوبات التي تعيق النشاط

واصل عابد حديثه قائلًا: من وجهه نظري أن السباحة كرياضة مثل كل الرياضات في السودان تعاني من عدم وجود البنية التحتية والمال لكن أرى أننا أقرب لإحراز نتائج جيدة بحكم أن اللعبة فردية ومنحة مثل التي حصل عليها اللاعب أبوبكر في تايلاند يمكن أن تغير من مستوى اللاعب ومشاركاتنا كدولة. وحاليًا خارطة طريق الاتحاد يجب أن تتضمن خطة استراتيجية للتطوير مثلًا كزيادة عدد اللاعبين والاتحادات الولائية والتركيز على إيجاد مسبح واستغلال فرص المنح مثل التضامن الأولمبي والاتحاد الدولة.

كورس دولي بالسودان

قال عابد :الاتحاد الدولي للسباحة قام لأول مرة بإطلاق برنامج جديد لمدربي السباحة يسمى الCCP
البرنامج يطبق لأول مرة بالعالم والسودان يستضيف المستوى الأول في 13 يناير 2019 والاتحاد السوداني قام بتجهيز كل ما يلزم لعدد 30 دارسًا منهم مدربين دوليين من دولة ليبيا وسيراليون وتنزانيا
تحت إشراف الخبير الأمريكي Richard Dan powers
بخبرة 50 عامًا في التدريب وقيادة منتخبات أكثر من سبع دول.
حيث قام الاتحاد السوداني بالاتفاق مع الخبير ليقوم بتدريب المدربين السودانيين والمنتخب لفترة إضافية.
الكورس يتكون من جزئين عملي ونظري وأنهى الدارسون الجزء المتعلق بال online platform.

لاعبو السباحة والتميز
أشاد عابد باللاعب عبد العزيز الفاتح مشيرًا إلى أنه من لاعبي السباحة  المميزين موضحًا أنه  أشرف على تدريبه لفترات طويلة وشارك باسم السودان في بطولات عديدة آخرها كانت المشاركة الأولمبية في Rio, 2016
مؤخرًا انتقل اللاعب لدولة قطر للعمل والإقامة وصادف أن أقيمت بطولة العالم بدولة قطر وطلب اللاعب من الاتحاد السودانى أن يسمح له بالمشاركة وقام الاتحاد السوداني بكل الترتيبات اللازمة. والسودان لديه  العديد من السباحين خارج السودان وهم يتدربون بقوة للاستحقاقات القادمة
البطولات الدولية التي انتظمت مؤخرًا ومشاركتها حفزت عددًا كبير من اللاعبين داخليًا لتجهيز والاستعداد. وعن اللاعب أبوبكر عباس قال عابد أن اللاعب ظل يقدم مستويات مميزة جدًا في السنتين الأخيرتين مما أهله للحصول على منحة الاتحاد الدولي للسباحة لعام كامل بدولة تايلاند في مركز تدريب الاتحاد الدولي للسباحة وهي بلا شك فرصة كبيرة جدًا لتحقيق أرقام طيبة مؤهلة خصوصًا نحن مقبلون على كبرى الفعاليات وهي أولمبياد طوكيو وأضاف قائلًا: السودان حاليًا غني بمواهب واعدة في الكبار أمثال محمد بدر الدين ويوسف سامي وعز الدين صالح وفي الصغار عصمت معنى وجعفر محمد جعفر  والحقيقة بقليل من الاهتمام نصل للهدف وحصد الميداليات للسودان مشيرًا إلى وجود دول مثل هولندا وهنغاريا تشارك الكبار في البطولات بلاعب ولاعبين فقط وتمنى للاعبي السودان دوام التقدم والنجاح.
////////////////

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك