خرمجة البرمجة

0
97

نبض الصفوة

امير عوض

خرمجة البرمجة

رالي ولائي مرهق، في انتظار فريق المريخ علي ضوء (خرمجة) برمجة مباريات الدوري الممتاز للموسم الحالي.

في الثاني و العشرين من أكتوبر سيجد الفريق نفسه في نيالا البحير لملاقاة ممثلها (حي الوادي)، قبل أن ييمم الفريق وجهته لفاشر السلطان لملاقاة ممثليها (الهلال و المريخ) تواليا في يومي 26 و 30 من الشهر الجاري.

الغريب في الأمر، هو أن البرمجة (الأولي) كانت قد وضعت مباراة الفريق مع مريخ الفاشر (بالفاشر) في يوم 6/11 علي أن يؤدي الفريق مباراته مع الخرطوم الوطني يوم 31/10 بالقلعة الحمراء و يلعب قبلها ضد هلال الفاشر بالفاشر يوم 26/10 قبل أن تلحس اللجنة برمجتها و قرارتها و تبدأ في التعديلات و التحويرات قبل أن يجف حبر البرمجة أو تنطلق أي مباراة في البرمجة الصادرة يوم 10/10!!

خرمجة البرمجة ستجعل الأحمر يلعب بعيدا عن ولاية الخرطوم سبع مرات، إذ سيلعب الأحمر في نيالا و الفاشر (مبارتين) ثم في كوستي و بعدها لعطبرة (مبارتين) و أخيرا في الأبيض!!

و تتواصل فصول الخرمجة حتي بمباراتي عطبرة أمام (الأهلي و الأمل) إذ سيضطر فيهما الفريق للسفر لعطبرة لمواجهة الأهلي يوم 5/12 ليعود بعدها الفريق لملعبه ليلاقي هلال كادوقلي يوم 10/12 ثم يعود لعطبرة مرة أخري لمواجهة الأمل في يوم 16/12!!

الهلال سيلعب في الولايات ثلاث مرات فقط!! مقابل سبع مباريات سيخوضها الأحمر بعيدا عن ملاعب ولاية الخرطوم و الرد كاسل، فالهلال سيلعب في مروي أمام الأهلي و الفاشر أمام الهلال و أخيرا القضارف أمام الرابطة!!

الهلال أدي مبارتين في عطبرة، و بإضافة الثلاث مباريات المتبقية له ولائيا فالأزرق سيؤدي خمس مباريات خارج ملعبه في الدورة الأولي مقابل سبع مباريات للأحمر!! فأين المساواة في البرمجة و العدالة في اللعب خارج الملعب يا لجنة الخرمجة؟

نبضات متفرقة

بالأمس نشر مجلس المريخ الكشوفات المبدئية لمن يحق لهم حضور جمعية تعديل النظام الأساسي.

الكشف انحصر في 629 عضو فقط من أصل أكثر من 3000 عضو بعد سقوط أسماء المئات من الأعضاء، و خرج للنور بدون أي اعتماد من المفوضية!!

ما نتابعه من خطوات حالية يدل علي أحد من أمران، اما أن المجلس غير جاد في عقد الجمعية، أو أنه يود كلفتة خطواته بتغييب المفوضية المتعمد في اعتماد الكشوفات و الاشراف عليها و علي عملية الطعون فيها!!

المجلس منح الذين سقطت أسماؤهم 24 ساعة فقط للطعن أمام لجنة العضوية و ليس أمام المفوضية!

هب أن أحد الأعضاء سافر لواجب عزاء أو عمل في الشمالية، فكيف سيتمكن بالطعن خلال يوم واحد فقط بعد كلفتة نشر الكشوفات؟!

هل يعلم المجلس بأن للجمعية العمومية (العادية و غير العادية) إجراءات لا بد من اتباعها و إلا لطعن أي عضو في صحة عقد الجمعية المذكورة؟!

عدم جدية المجلس واضحة، كما أن عدم خبرته القانونية تطغي في كل خطواته قبل انعقاد الجمعية التي نتوقع لها فشلا تنظيميا متكاملا.

الثابت هو أن المفوضية لم ترد علي المجلس حتي الآن، لا سلبا و لا ايجابا!!

و تبقي الطامة أكبر حال صدق الحديث الذي يقول بأن المفوضية لم ترد علي المجلس الحالي لأنه غير شرعي وفقا لرؤيتها.

ان كان المجلس غير شرعيا في نظر المفوضية فلن تستجيب لخطاباته أو تعتمد كشوفات عضويته و هو الأمر الذي سيدخله في ضائقه قانونية كبيرة إذ لن يتمكن من عقد جمعيته بمنأي عن المفوضية.

الغريب في الأمر هو أن المجلس يستند في قراراته علي النظام الأساسي لنادي المريخ لسنة 2008، و يتجاهل المفوضية في نفس الوقت مع أن نفس النظام كان قد منحها حق الاشراف كاملا علي عقد كل جمعياته!!

المجلس اعتمد علي المادة 9 (و) التي تمنحه حق اعتماد العضوية و تجاهل متعمدا المادة 9 (ز) التي تمنح العضو حق التظلم لدي المفوضية!!

نبضة أخيرة

يحلها الشربكها.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك