خطاب الفيفا وتيفو النازية وخصم النقاط

1
902

الى أن نلتقي

قسم خالد

نشرت صحيفة الصدى الرياضية قبل عدة أيام خطاباً أكدت أنه مرسل من لجنة الإنضباط بالفيفا إلى الاتحاد تطلب فيه إبلاغها بما تم إتخاذه من اجراءات وقرارات في حادثة تيفو النازية التي شهدتها مباراة القمة الأخيرة.
نعتقد أن الخطاب صحيح ولكنه ليس بتلك الخطورة التي يحاول البعض أن يضفيها عليه بغرض إرهاب قادة الاتحاد وتخويف مجلس نادي الهلال.
زعم هؤلاء أن الفيفا لن تقبل بعقوبة الغرامة التي فرضها الاتحاد على الهلال وأنها ستستبدلها بعقوبة خصم النقاط!
لا ندري على أي أساس استند هؤلاء!
الخطاب عادي وروتيني وقد درجت لجنة إنضباط الفيفا على إرساله إلى الاتحاد المعني كلما نما إلى علمها حدوث سلوك يدعو إلى العنصرية والتميبز في المباريات.
الغرض من الخطاب هو إظهار حرص الفيفا وتأكدها من معاقبة المتورطين بواسطة الاتحاد باعتبار أن العنصرية من القضايا الكبرى التي تحرص على مكافحتها بقوة.
وليس الغرض من الخطاب التهديد والوعيد بفرض عقوبات بواسطة الفيفا.
فلو أرادت الفيفا تجاوز الإتحاد وإصدار عقوبات مباشرة لإكتفت فقط بطلب مدها بمعلومات ومستندات عن المتورطين.
ولكن الفيفا إضافة إلى المستندات طلبت إبلاغها بما تم من إجراءات وأتخذ من قرارات.
ففي الحالات التي تقع في المباريات التي تديرها الاتحادات فان الفيفا تترك لها حق فرض العقوبات ولا تتدخل طالما تم الإلتزام بلائحة الإنضباط، وقد فعلت الفيفا ذلك كثيراً.
فعلى سبيل المثال لا الحصر أرسلت الفيفا من قبل خطاباً مماثلاً إلى الاتحاد الروسي لكرة القدم وأمهلته فيه أسبوعاً واحداً فقط لإبلاغها بما تم من اجراء في حادثة تعرض اللاعب إيمانويل فريمبونج في مباراة دورية لهتافات عنصرية من جماهير نادي سبارتاك موسكو.
وقد حقق الاتحاد السوفيتي في الحادثة وقرر عدم ثبوت الواقعة وأبلغ الفيفا وانتهى الأمر.
أيضاً بعثت الفيفا بخطاب إلى الاتحاد الايطالي تطلب فيه فتح تحقيق وإتخاذ إجراء في التعليق العنصري الذي أدلى به رئيس الاتحاد الايطالي حيث وصف أحد اللاعبين الأفارقة ب “آكل الموز” يريد تشبيهه بالقرد.
أما في الحالات التي تقع في المباريات التي تديرها الفيفا بشكل مباشر مثل كأس العالم وكأس القارات وغيرهما فان الفيفا تقوم بنفسها بإجراء التحقيقات وفرض العقوبات وفقاً للائحة انضباطها بإعتبارها المالك لتلك المنافسات والمشرف عليها.
كما أن العقوبة في الانتهاكات العنصرية يجب أن تتدرج وتبدأ بالغرامة المالية في المخالفة الأولى ثم تتصاعد في المخالفات المتكررة.
ومثال على ذلك، تغريم الفيفا لكرواتيا 30 ألف فرنك سويسري بسبب هتافات عنصرية ضد اللاعب الانجليزي هيسكي في مباراة جمعت بين انجلترا وكرواتيا في تأهيلي كأس العالم 2010.
مع العلم أن تلك كانت المرة التانية التي تعاقب فيها كرواتيا بالغرامة المالية فقط بسبب مخالفات عنصرية وهذا دليل على أن المخالفة الأولى وأحياناً الثانية تكون عقوبتها الغرامة فقط ثم تغلظ بعد ذلك لتصل مرحلة خصم النقاط وحتى الهبوط إلى الدرجة الأقل.
مع العلم أن كرواتيا عوقبت لاحقاً بواسطة (يويفا) بخصم نقطة من رصيدها في تأهيلي كأس أمم أوروبا 2016 ولكن كان ذلك بعد تكرار المخالفات.
اتحاد الكرة في بيرو عاقب نادي سبورتنج كريستال بالغرامة 2,600 دولار وحرمانه من جماهيره في مباراة واحدة بسبب هتافات عنصرية.
اتحاد الكرة السعودي غرم نادي الهلال 60 الف ريال بسبب هتافات عنصرية لجماهيره وتم تحذير النادي أنه في حالة تكرار المخالفة سيتم مضاعفة الغرامة وإقامة مباراة له بدون جمهور.
الانحاد الايطالي عاقب نادي ميلان بالغرامة 50 ألف يورو بسبب هتافات عنصرية لجماهيره.
بسبب هتافات عنصرية لجماهيره الاتحاد الأسباني عاقب ريال مدريد بإغلاق جزء من مدرجات ملعبه وأمره بوضع شعارات (لا للعنصرية) على تلك المدرجات المغلقة في المباراة التالية.
هناك الكثير من السوابق التي تؤكد أن الغرامة المالية على المخالفة الأولى وأحياناً الثانية تتفق مع اللوئح.
أما عقوبة خصم النقاط فتأتي بعد تكرار المخالفات وليس من المخالفة الأولى كما هو الحال في حادثة تيفو النازية في مباراة القمة الدورية.
التدرج في فرض العقوبات الذي يبدأ بالغرامة في الحالات المتعلقة بالعنصرية والتمييز قرره كونغرس الفيفا رقم 63 الذي عقد بموريشيوس في مايو 2013.
وأكدت عليه بعد ذلك الفيفا في التعميم رقم 1369 المؤرخ 08 يوليو 2013 الذي أرسلته إلى الاتحادات الأعضاء.
ومنصوص عليه في المادة 58 الفقرة 2/أ من لائحة انضباط الفيفا نسخة 2017.
وبالتالي فان من يطالب بمعاقبة الهلال بخصم النقاط يثبت جهله باللوائح الحاكمة لكرة القدم.
فعقوبة الغرامة المالية التي فرضها الاتحاد على نادي الهلال بسبب تيفو النازية تتفق تماماً مع لوائح الفيفا وتستند إلى قرار كونغرس الفيفا وتعميمه ولائحة انضباطه.
أما تحديد قيمة الغرامة المالية فهو حق مكفول للاتحاد يقرره حسب تقديره وقد نُصً عليه في الفقرة السابعة من تعميم الفيفا المذكور أعلاه حيث ذُكر نصا (the associations do, however, have some freedom with regard to the fines).
لذلك يمكن للاتحاد أن يكتفي بمد الفيفا بترجمة للقرار الذي اتخذه في حق المخالفين مع إرفاق ترجمة لتقريري الحكم والمراقب الذين استند إليهما القرار.
ما ورد أعلاه ليس دفاعاً عن حادثة تيفو النازية التي ندينها وإنما محاولة لتوضيح الصورة وبيان الغرض الحقيقي من خطاب الفيفا للإتحاد.
أخيراً، نرجو من الأخوة في ألتراس الهلال الإنصراف للتشجيع أثناء المباريات والابتعاد عن الأفعال التي تدعو للعنصرية والتمييز لأنها تعتبر لدى الفيفا من “الكبائر” وتكرارها سيعني حتماً تغليظ العقوبة على الهلال بدءاً من خصم النقاط وانتهاءً بالهبوط إلى الدرجة الأولى.
الواثق بالله (نيوزلندا)
من المحرر
شكراً للأخ الواثق الخبير الهلالي بشئون الاتحاد الدولي لكرة القدم وتلك الرسالة نرسلها شاكرين (للإعلام السالب) الذي ظل يمني النفس بقرارات كبيرة من قبل الاتحاد الدولي تجاه الهلال من بينها هبوط الهلال للدرجة الأدنى لكنه حلم بعيد المنال.. يعني قاعدين ليكم في (حلقكم ) شلنا الدوري.. واكتسحنا التسجيلات وانتو لحدي الليله مالاقين ليكم رئيس.
اذهبوا فانتم الطلقاء

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

1 تعليق

  1. وانا اقرأ العمود اعتقدت ان الاستاذ قسم عاد الى صوابه ودافع عن الهلال بغض النظر عن من هو الرئيس ولكن خاب ظنى لان كاتب العمود قارىء حصيف هو الواثق بالله لهما الشكر الهلال قيم واخلاق وياما سمعنا من قب هتاف جماهير المريخ

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك