خطر كورونا لا يزال قائما في كل العالم

0
303

لقاء كل يوم

 رمضان احمد السيد 

 خطر كورونا لا يزال قائما في كل العالم

——————–
▪︎ تعليق النشاط عالميا لما بعد عطلة الصيف ،،،
▪︎ حالتان جديدتان في السودان تعقدان الموقف
▪︎ ربع الحالات حتى الان من أسرة واحدة
▪︎ ملايين جوارديولا من الدولارات تفشل في إنقاذ والدته من الكورونا
▪︎ استجابة كبرى من كبار النجوم وقيادة حملات التوعية
▪︎ الغربال يطلق إشارات من الجزائر وجبل الجليد يتبنى كبرى المبادرات
▪︎ لا نشاط كروي في السودان قبل ٤٥ يوما ،،،،!!؟
▪︎ ماذا ينقص الهلال حتى يحقق اللقب الافريقي ،،!؟
▪︎ تنظيم عزة السودان للكاردينال يفقد نصف عضويته ،،!!
▪︎ من انسب وأفضل لقيادة الهلال في المرحلة القادمة ،،
▪︎ في المريخ حتى الان الخبار المطروح سوداكال فقط ،،،
▪︎ عمار خالد من لندن ينعي زميلة الدكتور كمال عبدالوهاب
▪︎ المفاوضات في ايطاليا مستمرة من اجل تخفيض رواتب اللاعبين ،،
▪︎ تخفيض راتب شهرين في حال استمرار النشاط وأربعة شهور في حال الغاء الدوري
————————————————
# وبرغم تراجع الكثير من الحالات في اوربا ، الا ان المرقف والمحاذير تظل قائمة من المجازفة والعودة للمباريات ، وكانت العديد من الفرق قد بدأت في التدريبات
التدريبات ان الفيفا من خلال تصريحات رئيسه انه لا نشاط قريبا قبل انقضاء فترة الصيف وبعدها لكل حدث حديث حسب الوضع الصحي
القرار الواضح تمديد الموسم الكروي لما بعد فترة الصيف
وحتى الان لم تلغى اي بطولة بل لم تحسم الكثير من البطولات
في انجلترا رفضت الاندية بالإجماع فكرة الغاء الدوري حتى لا تفقد نصيبها من مال التلفزة والذي أستلمته الاندية بالفعل ويعتبر جزء من الميزانيات ومال التسيير
في البرازيل لم يجد الاتحاد بدا من تعويض الاندية ودعمها بملايين الدولارات لتسيير أمورها ،،
# في ايطاليا لا يزال الجدل مستمرا فيما يتعلق بتخفيض مرتبات اللاعبين ، ما بين رابطة الاندية واللاعبين
الخيار المطروح لم يتم الاتفاق عليه والمشاورات متواصلة
الخيار ان يخفض الراتب لشهرين في حال استمرار النشاط ، ويخفض لأربع شهور في حال الغاء الدوري والموسم ،،
# حزن الكل لرحيل والدة المدرب المعروف جوارديولا بعد إصابتها بوباء كورونا ، ولم تشفع للمدرب العالمي والأفضل في العالم جوارديولا ملايين الدولارات والثروة الضخمة التى يملكها ولا حتى التبرع بمليون يورو لمكافحة الوباء في بلاده اسبانيا في إنقاذ حياتها
مرض ووباء لا يعرف صغيرا ولا كبيرا ولا فقيرا او غنيا
ولهذا الوقاية دائماً افضل وهي المنجي من هذا الوباء الذي لا يرحم
ويلاحظ ان معظم مشاهير العالم من ضحاياه من كبار السن ما فوق الستين والسبعين
نسال الله السلامة للجميع
والموقف حتى الان في السودان وصل للإصابة رقم ١٤
والجديد في الحالات ان رقم ١٣ فوق السبعين ليست من بين حالات السفر او المخالطة وهنا الخطورة
هناك العديد من الحالات في الإيواء او الحجر تحت الاستكشاف او مرحلة الاتهام
من بين الحالات ال ١٤ والتى وصلت مرحلة العزل الصحي ، توفي اثنان
من بين الحالات هناك اربع حالات من أسرة واحدة ، توفي احدها القادم من الامارات الحالة ٦ وأصيبت ابنته وزوجها وابنتهما نتيجة للمخالطة ، قبل حالتى الامس كانت تشكل هذه الاسرة لوحدها ثلث مجموع الحالات ، وبعد اكتشاف حالتين جديدتين أصبحت تقريبا ربع مجموع الحالات ،،
وهذه إشارات واضحة لمنع الاختلاط ، والبقاء في المنازل ،،
نسال الله السلامة للجميع
مع هذا الوضع يتعذر معه انطلاق النشاط ، وحتى من خلال رمضان واستمرار حظر التجوال يبقى من الصعوبة اللعب ليلا ونحن الان في منتصف شعبان وبالتالي مع شهر رمضان كاملا لن يكون هناك نشاط على الاقل قبل ٤٥ يوما من الان ،،
الهلال يركز على تمارين المنزل بعد توزيع المعدات للاعبين
المدرب كفاح يقول بانهم سرحوا لاعبي الامل ليلزموا منازلهم ، ولا معنى او فائدة من تمارين المنزل ،،
# مبادرات اللاعبين لا تزال تتواصل
جبل الجليد الحارس اكرم الهادي سليم اطلق مبادرة خير وافتتح التبرعات وتبعه العديد من اللاعبين والرياضيين حتى على مستوى اتحاد الخرطوم وانديتها ومدربينا ولاعبيها مما وجد الإشادة من رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة كبير ،،
حملة اكرم قال عنها بأنها ستستمر وتتواصل لدعم الأسر الفقيرة وتقديم وجبات رمضان للعديد من الأسر ،،،
عدد من نجوم الكرة المشاهير العجب وحمودة انضموا لحملات التوعية وغسيل الأيدي وتوجيه الإرشادات للأسر بالتقيد بها ،،
من الجزائر تفاعل الغربال محمد عبدالرحمن مع الحملات وغسيل الأيدي والبقاء بي المنازل وأرسل الهاشتاقات ،،
———–
لحن الختام
———-
# والسؤال الذي يطرح نفسه عقب كل موسم يودع فيه الابطال ،،
ماذا ينقص الهلال حتى يحقق اللقب الافريقي
نقدم إشارات عريضة ويمكن ان نفصل لاحقا
اولا مجلس ادارة على مستوى يعرف شغله جيدا ،،برامجه وخططه ووسائله وموارده
والاهم الرجل المناسب في المكان المناسب
الهلال عانى من قرار الرجل الواحد
لا قرارات فنية من ذوي الاختصاص او اهل الشان
عدم استقرار الأجهزة الفنية علة العلل
المحترفين ليسوا في المستوى
إهدار لموارد النادي من دخل المباريات وعائدات الكاف من مسابقاته والاستثمارات في الدكاكين ، وعائدات العضوية المليارية والمرتبطة بالانتخابات دائماً ، لا يوجد ترشيد ولا أوجه صرف والحابل مختلط بالنابل،،
وتضيع الهبات والتبرعات والدعومات ، لا احد يعرف عنها شيئا وغير مدرجة في أحايين كثيرة ،،
الهلال لا يعرف ولا يجيد الاستثمار في لاعبيه
شركات الرعاية رغم اسم الهلال الكبير غائبة تماماً ،،،
كبار الهلال وقدامى لاعبيه انعزلوا عن النادي ،،،،ولا حياة لمن تنادي عندما يقدمون آرائهم وملاحظاتهم او انتقاداتهم ،،،
# ليس منطقيا ان تسال عن إنجازات ونجاحات ان يقول لك البعض ماذا حقق السابقون ،،!!؟
# أيهما انسب للهلال ومن يقوده في المرحلة القادمة
هل يواصل مجلس الكاردينال
من يساند الخندقاوي
وكيف مع التنظيم الذي حرك السكن والشاب محمد كوارتي وتنظيم فجرالغد
الوضع الان يقول ان تنظيم عزة السودان الذي يقوده الكاردينال فقد اكثر من نصف العضوية التى جاءات به لمجلس الادارة ، وذلك لانسحاب عراف العضوية عماد احمد الطيب من المشهد ،،وكذلك ابتعاد البرير ،،،
الوضع قد يكون مختلفا في كلا الحالات الاعتماد على العضوية السابقة او فتحها من جديد ،،
الهلال غني برجالاته وقاماته الكبيرة ، هل تظهر اسماء في المشهد خلال الفترة القادمة ،،،
# في المريخ سكون تام ، ومن الواضح ان الرئيس المتاح حتى الان سوداكال ،،!!؟
————
الحالة
——–
# تأثر نجم السودان والمريخ السابق عمار خالد لرحيل زميله وصديقه كمال عبدالوهاب والذي وصفه بالموهبة الفلتة منذ ان كان بالمدرسة الثانوية وحتى توقيعه لفريق ابوعنجة وققتها كان في الدرجة الثالثة وكان دار الرياضة يمتليء في مباريات ابوعنجة لمشاهدة كمال عبدالوهاب،،
ويقول عمار خالد ان كمال عبدالوهاب يكاد يكون من اللاعبين القلائل جداً الذين عندما انتقلوا للقمة يلعبون مباشرة ويحجزون مقاعدهم عكس كثر ،،
عمار خالد واحد من النجوم الذين صبروا على دكة البدلاء لان في عهده كان المريخ يعج بالنجوم والفطاحلة وعندما واتته الفرصة خلد اسمه وهتفت له الجماهير أشعلت النار يا عمار ،،
عمار خالد من خلال ما سطره في رحيل الدكتور كمال عبدالوهاب سرح وأجتر العديد من الذكريات والمواقف حتى في مجال الأدب والفن وحواري وشوارع امدرمان ،،
الرحمة والمغفرة لدكتور الكرة السودانية كمال عبدالوهاب
والشكر والتقدير لنجمنا وصديقنا في لندن عمار خالد والذي خرج عن صمته وهو يعبر بهذه الأحرف الغالية جدا ،،،

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا