صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

خوفي … منك!!؟؟

177

نقطة …. وفاصلة
يعقوب حاج آدم

خوفي … منك!!؟؟

– في كل الأستحقاقات السابقة في المواسم الماضية وعلى هامش أستعدادات الهلال للدخول في الأستحقاقات الأفريقية وعلى هامش المعسكرات التي يقيمها الفريق الهلالي خارج حدود المعمورة كان الفريق يتعرض ومن خلال المباريات الاعدادية التي يجريها أستعداداً للاستحقاقات الافريقية كان الفريق يتعرض لعدد من الهزائم في مبارياته الاعدادية وكانت تلك الهزائم تلقي بظلالها على نفسيات الجماهير الهلالية فتعتبرها نذير شوم لهزائم قادمة في المباريات الرسمية وبالفعل كان الفريق الهلالي يتخبط بين فوز وهزيمة وتعادل ومن ثم يغادر ساحة المنافسه خاوي الوفاض دون ان يحقق طموحات الجماهير في الانتقال إلى الادوار المتقدمة من البطولة ليبدأ رحلة العك والعراك في الموسم الجديد،،

– ولكن الصورة اختلفت في مراحل اعداد الهلال في اللفة الأخيرة هذا الموسم حيث جاءت نتائج الهلال في مبارياته الأعدادية قبيل لقائي بترو والترجي مفرحة وتدعو للأمل والتفأول بصورة كبيرة والفريق يجندل في الخصوم الواحد تلو الأخر فقد أسقط وحدة مكه فريق الفرسان الذي لايشق له غبار وأسقط فريق أبها فارس الجنوب وأسقط المنتخب الافغاني بحماسية قاسية وكل هذه المؤشرات تدل على أن الفريق قد وصل الى مرحلة متقدمة من الاعداد والاستعداد وان خط هجومه في كامل عافيته بعد أن سجل أكثر من عشرة اهداف في المباريات التجريبية فهل نطمع في أن تكون هذه المباريات مؤشر قوي لأسقاط بترو ومن بعده الترجي ام أنها ستكون معول هدم يجعل لاعبينا يشعروا بعلامات الزهو والفخار فينعكس ذلك سلبا على ادائهم ومستوياتهم في مباريتي الحسم فيكون الهلال قد خسر كل شئ ساعتها وياخوفي لو حدث ذلك لأننا ساعتها سنكون قد خرجنا من المولد بلا حمص وسنصيف كعادتنا من محطتنا المفضلة دوري المجموعات،،

العالمي جندل الأنتر بنصف درزن!!؟؟

– بعد رباعية الزعيم الهلالي في شباك الأنتر ميامي عاد فريق النصر العالمي إلى عزف سيمفونية بيتهوفينية سعودية اخرى زلزلوا بها الارض تحت أقدام الانتر ومزقوا شباكه بنصف درزن من الأهداف مع الرأفة كان فيها البرازيلي تاليسكا عريس الليلة حيث أحرز ثلاثة اهداف هاتريك أشكال وألوان وبدأ فريق الأنتر كالحمل الوديع حيث أدار خده الأيسر ليتلقى الصفعة الأخرى في بلاهة وسذاجه ونحن الذين ظننا وبعض الظن إثم أن الأنتر قد يثأر لنفسه أمام النصر من هزيمة الهلال الرباعية ولكنه تذوق الهزيمة المرة وفشل حتى في احراز هدف شرفي يحفظ به ماء الوجه … المباراة أكدت ان الكرة السعودية تسير بخطى راسخة نحو الغايات المرجوة لها في ظل الاهتمام الأكبر من لدن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد بالرياضة السعودية وحرص وزارة الشباب والرياضة في دعم الاندية،،

((فاصلة ….. أخيرة))

– البرت كانجواندا النجم الزامبي مهاجم الهلال يحتاج لقرصة أذن من المدير الفني أو مدير الفريق فهذا اللاعب تتملكه روح الآنا ويلعب لنفسه اكثر مما يلعب للمجموعة وهذه ظاهرة غير حميدة قد يدفع الفريق أوزارها في اللقائين المنتظرين أمام بترو والترجي ولعلى كل من شاهد لقاء أبها الأخير قد وصل إلى قناعة تامة بأن هذا اللاعب تتملكه روح الآنا والأنانية المفرطة حيث يصر على التهديف من الاماكن الضيقة وهنالك زميل في موقع استراتيجي ولكنه لايمرر اليه الكرة للأستفادة منها أضف إلى ذلك احتفاظه بالكرة اكثر من اللازم والاكثار من المراوغة غير المجدية،،

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد