صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

دبابيس ودالشريف

1٬792

دبابيس

ودالشريف

الأخ….. ودالشريف

سلام من الله عليك.. تحياتي
لك اشواقي تمتد..
واتوق شوق لاعانق احرفك الأنيقة وهي تملانى انشراح بما تتضمنه من حقائق ..!!
وانت تكتب بشفافيتك المعهودة….وتلتقط كل صغيرة وكبيرة.. وتبحر يسرة ويمنة..وتغوص احيانا في عمق المنكدرة بحثا عن الحقيقة…
وثم تطفح وتنجلي الحقائق معك…
ليت كل الاخوة الصحفيين مثلك..
ياريييت…!!

يندل جبيبني عندما اقرا للبعض منهم ..تتبدل احوالهم و مواقفهم من حين الي اخر.. بحثا مآربهم الزاتية .. تارة ..وتارة للمكايدات..
والصراع المفرغ..

انها العلة التي تعاني منها الصحافة عامة والرياضية بوجه خاص..

وانا اتامل مقالك الحالي.. اري بين طيات حروفه كل ماتعانيه الرياضة والاعلام الرياضي…!!
وكم يعجبني حديثك في إتخاذ القرار وتطبيق القانون والبحث عن العدالة..
كلها صفات تدل على أصالة معدنك ورجاحة عقلك ورصانة حروفك.. التي ترتقي بقيمنا …
وتذيد تعلقنا بكم..

..وما اروع اعتزارك لذاك الزميل ((…… ))…
كيف لا .. لقامة مثلك ان يعتذر للناشئ..عبر زاوية يقراها الجميع ..
ولكنها المبادئ والقيم والسلوك ..
لقد أثلج صدري..ذاك الاعتذار .. الذي يشبه خلقك..في زمن تلاشت فيه الأخلاق وأصبحت شئ من الماضي ..
وكأنها موضة.. وليست سلوك..!!

…لابد لنا من اللقاء بك ..وهذا في رحم المجهول لحين ييسره آلله سبحانه وتعالي….
وهذا موعد مضروب مسبقا..

واقولها بملئ الفم ..وبصريح العبارة ..

ان لم ترتقي الرياضة والمجتمع بك وبأمثالك… فتبقي الطامة والكارثة…وعلى الدنيا السلام

وهناك يقين بالله وحسن ظن به وبوارق امل وضوء في اخر النفق وكلنا امل .. بان هناك حتما سياتي يوم سننهض…!! وتنهض الرياضة…
آملين ذلك بعون الله وفضله ..

فليحيا قلمك المصادم..

ودمت استاذاً للاجيال…
اخيرا…
** كدي اسال قلبك عن حالي اسألو
تنبيك عن سؤالك..
اشواقي اسألو ..

قلبي الحاباك اسالو
ماااااا حب سواك…
ماعاش لو لاك…

كلنا وردي…

الم اقل لك هناك تشابه في المشاعر بيينا و بالانتماء…
متعك الله بالصحة والعافية..

٠٠٠٠٠٠٠٠٠محمد بناوي…. الخرطوم

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. ابوسعد يقول

    صدق ود بناوي في وصف ود الشريف
    فهو ذو اخلاق رياضية
    لم تسلبها اياه نزعته المريخية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد