صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

دفاع فطير عن سوداكال

10

اللعب على الورق

جعفـــر سليمــــان

دفاع فطير عن سوداكال

 

• في حوار أجراه الصديق الحبيب معاوية الجاك مع أمين مال مجلس المريخ، الصادق مادبو، حاول الرجل الدفاع عن رئيسه آدم سوداكال، من خلال إفادات لا يمكن أن ترفع من أسهم رئيسه نهائياً ولا يمكن أن تغيير رأي القاعدة المريخية القاطع حول رئاسته (المفاجئة) لنادي المريخ.
• تحدث الرجل عن إجادة الرجل للغتين الإنجليزية والفرنسية، كما نفى عنه ما دار عن إمتهانه مهنة غسيل العربات قبل أن تنزل عليه ثروته المفاجئة، وغير ذلك.!
• ما قاله مادبو لا يعتبر صكاً لقبول الرجل نهائيا، فلغته الإنجليزية والفرنسية، لا تسقط عنه التهم التي حاصرته ردحا من زمان، وقادته حبيسا بين جدران السجون، ولعمري هذا أسوأ ما في هذا الرجل.!
• ولو كان عالماً في الكيمياء أو وله عقلية تبز كل علماء الفلك، وجاء إلى المريخ حبيساً من السجن لما قبله أحد، لأن من يجلس على مقعد رئاسة نادي المريخ يجب أن يأتي بسيرة نظيفة بداية.!
• رئيسكم هذا ..لا زال محاصراً بالتهم البشعة التي تمس الأمانة والشرف، وحتى اللحظة لم ينظف ثوبه منها، وإن خرج بضمان فهذا لا يعني إسقاط كل التهم، وفرضه علينا وقبوله رئيسا لنادي المريخ!
• أمر عمله بغسل العربات جوار المريديان، والله لهو اشرف للمريخ ولنا ملايين المرات، لأن الشخص العصامي الذي يبني نفسه بنفسه، وبنقاء وطهر بعيداً عن محاولات التكسب الحرام هو من يجد كل الإحترام والتقدير.!
• ولو أتانا آدم سوداكال بهذه الخلفية المشرفة، وبسيرة نظيفة، لا تحيط به الإتهامات، ولم يبقى بين جدران السجون، وتجول بين أقسام الشرطة المختلفة، لكان قلمي هذا أول من يدعمه ويقف معه، حتى وإن لم يكن يفك الخط دعك من إجادته لغات أجنبية!!
• أخطر ما قاله الصادق مادبو الذي يعمل موظفاً عند سوداكال، أن الرجل دفع 51 مليار جنيه طوال الفترة الماضية، وهو جد أمر خطير على المريخ، فهل هناك ما يثبت ذلك الصرف، وهل من مستندات (حقيقية) ومراجعة تثبت ذلك !!
• غاية ما نخشاه هو أن يورط سوداكال المريخ في مبالغ مالية ضخمة وغير حقيقية، على نحو ما قال الصادق مادبو، فنحن نستبعد جداً أن يسقط الرجل هذه المبالغ، ويدرجه تحت قائمة (التبرعات) كما يفعل عادة رؤساء المريخ، فهناك شواهد تدل على أن الرجل وإن دفع بشماله، فإنه يسترد ما دفعه بيمينه وفوراً ( أموال إعارة بكري المدينة)!!
• من سابع المستحيلات أن يفعل آدم سوداكال ذلك، وسيأتي وقت يتحدث فيه الناس عن ديونه على المريخ، دون تثبت وتحقق حولها وحول مدى صحتها وأحقيته بها!!
• ويقيني أن الفترة التي ستعقب هذه الفترة السوداء من تأريخ المريخ، ستكون هي الأصعب، لأن ما حدث خلال ثلاثة سنوات يصعب تصديقه، وستأتي الأيام وتثبت لكم صحة ما ظللنا نكتبه وننبه من خطورته.
• رئاسة المريخ يا أخي الصادق مادبو، مقوماتها كثيرة جداً، وقطعاً في مقدمتها نقاء السيرة الذاتية، وبعدها يمكن أن تأتي الإضافات التي إن وجدت ترفع من قيمة من يجلس على هذا المقعد الكبيرة، ومن بينها بطبيعة الحال إجادة اللغات، والمهن والخبرات السابقة.
• عليه لا نطلب من الأخ آدم سوداكال شهادات أكبر وأهم، من شهادة براءته من كل التهم التي تحاصره، وبعدها سنكتب له معتذرين، وربما نقبله بكل الأخطاء التي وقع فيها وأورثت المريخ الفشل.
في نقاط
• بناء على موافقة لجنة الطواريء الصحية، أعلن مجلس إدارة الإتحاد، وبعد عملية تصويت إستئناف النشاط في أغسطس القادم.
• نسأل الله أن يرفع هذا الوباء نهائياً حتى ذلك الوقت، والذي يراه شداد ومن معه بعيداً عن الفترات الحرجة!
• ومن المعلوم أن لفيروس كوفيد 19 المستجد، موجات متتالية متى وجد متسعاً ينفذ من خلاله مجددا!
• والنشاط الرياضي يمكن أن يصير واحد من مهددات إستمرار تهديده للسودان، أو العودة مرة أخرى ربما بشكل أكثر إزعاجاً
• لا أدري ماذا يضير من وقفوا مع قرار إستئناف النشاط الرياضي إن تم إلغاء هذا الموسم!!
• كل المبررات التي تساق لا يمكن أن تقنع أحد يرى بعين العقل لواقع السودان وتعامل الناس مع الضوابط الصحية وملائمة ذلك لقرار إستئناف النشاط.
• على العموم إتخذ القرار بالتصويت، وهو قرار نحترمه ونسأل الله اللطف بالبلاد والعباد.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد