صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

دلالة صمت الجنرال ..وفوز مزمل الطيب بالتزكية

303

راي حر

صلاح الاحمدي

دلالة صمت الجنرال ..وفوز مزمل الطيب بالتزكية .

. .لنبدأ بالاعتراف ان موهبة الادارة الرياضية الفذة الاصلية عند الجنرال محمد حسن مضوي مرشح اندية الخرطوم وخيارها الاول. والتي تمر بمحنة البحث عن شكل ولغة وبينة اتصال وتجسيد الحوار مع الاخرين ..
تضع الناخب امام مسئولية مرهقة محيرة من التعبير والتلمس لتقصي فهم جوهر ازمتها عندهم .ازمة ذات ابداعية موهوبة متفردة مع العمل الاداري في ادارة دفة الانتخابات والذي هو في النهاية تقطير واعادة خلق تجاوز للواقع الاداري الذي يعيشه في مرحلة تاريخية .

انه اداري مطبوع يعرف الصمت في التهاب .
ونهم وتوقد .وحدة ذكاء ساطع وشهرة عارمة عصاية تقتضي جوانب الواقع الاداري للاندية وما بعد او وراء البعد الاداري الصحيح .
وتلتقط في نفاذ ديمومته وتحولاته في تجاوز لانية اللحظة
..وان يقينا يتأكد ان الكشف التحليلي والدقيق من مكونات شخصيتة باوسع مدي ومكونات شخصيته الادارية بالذات من ثقافة مهيمنة منظمة وثقافة مكتسبة و من عديد علاقاته بالواقع الرياضي من حدود الاندية.
ثم هو الاهم فحص موقف المستوي الابداعي سواء في الفكر الاداري او البناء الاجمالي في صمت لتقديم نفسه .
: نافذة
الذهاب الي صندوق الانتخابات ليس فقط إعلانا عن المشاركة في الاختيار وانما .وهو الاهم قرار واضح وصريح في صياغة مستقبل هذا الاتحاد الذي يعيش ومضمونه. وبما ينعكس علي تفاصيل عملنا الاداري في الرياضة
لن اتحدث هنا عن الإيجابية والسلبية في الذهاب الي الصندوق من عدمه فقد سئمنا هذا الحديث المكرر منذ العهد البائد الذي ارهق الرياضة ولن اتورط في إطلاق الاوصاف عائلة اعظم التعظيم وافضل التفضيل واحسن التحسين وانجز الإنجازات فقد فرطنا في اطلاقها بما يكفي اجيالا واجيالا قادمة ويزيد ..ولكننا نعيش الان ارادة اندية اصبحت عندها طموح .طموح في تغير شكل الادارة الكروية اتساعا وامتدادا بشخصيات ادارية جديدة قابلة للحياة والتطور الاداري في ادارة الرياضة .طموح في انشاء قاعدة اقتصادية بكل مفرداتها في التنمية المستدامة .
طموح في مظلة جادة للحماية الادارية .بازالت كل التشوهات الادارية الموجودة والتي افرزتها
الانتخابات السابقة من فساد ورشاوي واستقلالية للناخب
البسيط .

نافذة اخيرة
اولا قد يقراء البعض مجريات الانتخابات في بدايتها الاولي
وهي فوز الاداري الكبير ممثل منطقة الجموعية الفرعية
بالتزكية كا يعني ان الكفة التي حازت علي التربع علي المناصب الشاغرة قد اصبحت الرؤية واضحة ..
فوز مزمل الطيب دليل كبير علي تعاهد الاندية علي المضي درب الانتصار ..والتمسك بالعرف بكل سلبياته التي يتحدث عنها المتلونين وضعيفي الادراك الاداري .

الطعون في المناصب الاخري نتمني ان لا تتواصل في منصب الرئيس غدا لان الانتصار عبر الصندوق بعيدا عن المؤثرات الاخري يعني تفرد الوسط الرياضي خصوصا ان العرف الذي رفضه البعض اصحاب النظرة القصيرة سوف يكون سيد الموقف طالما خيار الخرطوم المرشح الجنرال
اندية الخرطوم هي سيدة المواقف من خلال اجتماعاتها مع الاندية الاخري لتقديم المرشحين من المناطق الثلاثة وتسمية المرشح لكل منصب من المنطقة ..

خاتمة
تامين الانتخابات وقيامها في قاعة كبيرة مع مراعات الاجراءات الطبية لجائحة الكرونا امر يجب علي الاتحاد مراعاته حتي لا تتدخل وزارة الشباب والرياضة في القاء الانتخابات اذا خالفت تلك الإجراءات وتلك مسئولية اعضاء الاتحاد ….
عموما سوف نحقق كل الامور التي نسعي اليها من خلال الديمقراطية في الانتخابات التكميلية للاتحاد الخرطوم
وسوف يبقي العرف هو الفصيل من خلال فوز مرشح الخرطوم لمنصب الرئيس بنسبة كبيرة .

اكتم السر …
النادي صاحب الصوتين
تم التفاق علي ان يكون بالتساوي لكل مرشح من خلال قرار مجلس الادارة .

الاجتماع الكبير للاندية العرف يؤمن علي المرشحيين يهنئ
ممثل الجموعية مزمل الطيب بالفوز بالتزكية

هناك بوادر اختلاف في بعض حاملين التفويض في الاندية كاسرة العرف لاسباب معروفة للكل .

ليس هناك طعون في منصب الرئيس من مصدر مقرب من مرشح الخرطوم .. بعد ان صرح احد كبار حملة مرشح الخرطوم .بان الميدان يا حميدان .

من يسعون لانشقاق الخرطوم بمرشح من ابناء الخرطوم خاب ظنهم لتكن حكمة الذين يعرفون المصلحة العامة هي الغالبة ليصبح مرشح الخرطوم الجنرال محمد حسن مضوي الخيار الاول . في المنصب
بواقعية مدروسة وحسابات دقيقة جدا

الهروب الكبير للمناصب الحساسة في اتحاد الكرة خارج البلاد من المواجهة في اجراءات الانتخابات يعني ان بعض
الموجودون هم علي قدر المسئولية

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد