دموع في ختام الدورة المتقدمة الأولى لمدربي كرة الصالات

0
73

شهد بنك العمال بمقره الرئيسي في شارع البلدية، فعاليات احتفال ختام الدورة المتقدمة الأولى لمدربي كرة القدم داخل الصالات، التي إنتظمت في أكاديمية تقانة كرة القدم بالخرطوم2، منذ السادس عشر من يناير الحالي، تحت إشراف الاتحاد العربي الذي أوفد المحاضر الكويتي الخبير عيسى سعدون، وجاء تشريف الاحتفال بقيادة البروفسير كمال حامد إبراهيم شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم، ونائبه البروفسير محمد جلال، والدكتور حمد النيل إسماعيل مدير الرياضة، وممثل وزيرة الشباب والرياضة الاتحادية المهندس ولاء البوشي، والأستاذ محمد إقبال المدير العام لبنك العمال راعي حفل الختام، والأستاذ خيرالسيد عبدالقادر رئيس لجنة كرة القدم داخل الصالات والشاطئية بالاتحاد السوداني لكرة القدم، هذا وقد شهد الحفل فقرات متنوعة، تخللتها أنغام فرقة البالمبو التي شدت وأبدعت وأثرت الاجواء الاحتفالية بالاغاني التراثية والوطنية، وتم تبادل الكلمات التي استهلها الدارسون وقدمها إنابةً عنهم الكابتن شريف محمد شريف، ومن بعده تحدث الاستاذ خير السيد عبدالقادر، ممتدحاً الحراك الفاعل والتجاوب الكبير، ومشيداً بالمحاضر الكويتي الذي أصبح أخ للجميع، وأعقبه الاستاذ محمد إقبال عضو لجنة كرة القدم داخل الصالات ومدير عام بنك العمال راعي حفل الختام، والذي رحّب بالجميع، وأبان جاهزيتهم لإنجاح كل المشاريع المتعلقة بالمنشط الجديد، وكذلك تحدث الدكتور حمد النيل إسماعيل ناقلاً إعتذار الوزيرة ولاء البوشي، ومثمناً الجهود المبذولة، وآملاً ان يتواصل العمل في مجال التأهيل، وفي كلمته شكر عيسى سعدون الجميع على الحفاوة، وأوضح انه مايزال مندهش للاهتمام الكبير الذي ما توقعه، وقد أقام العديد من الورش والكورسات في مختلف البلدان، لكنه لم يكن رئيس الاتحاد بنفسه يشرف ويتابع، ونوابه وأعضاء مجلس الادارة، ورئيس لجنة الصالات، وقال ان وجود ملعب قانوني في السودان كفيل بأن يجعل التطور حاضراً، لأن الارض الخصبة موجودة من مدربين ولاعبين وإداريين بإهتمام متعاظم، وقام سعدون بتكريم شيخ المدربين في المنشط الكابتن محمد حسن نقد الذي ذرف الدموع، لما وجده من وفاء، وقدم بدوره كلمة ضافية عن كرة الصالات..
البروفسير كمال شداد تحدث بإستفاضة عن توجههم نحو التأهيل، وشكر المحاضر الكويتي والاتحاد العربي على الاستجابة، وأبان ان لجنة كرة الصالات أمامها الكثير، فالبداية إكتملت ويبقى الاجتهاد للتطوير عبر التأهيل أولاً، وقال ان ملف إنشاء الصالة القانونية يمضي على قدم وساق.. وإن الدهشة التي أحدثها المحاضر العربي للجميع من عمق المعرفة دافع للمدربين من أجل الاهتمام بالتأهيل وزيادة عدد الساعات في هذا الصدد، وفي خاتمة الاحتفال تم توزيع الشهادات للدارسين، وتبودلت التكاريم مابين الاتحاد ممثلاً في لجنة كرة القدم داخل الصالات، والمحاضر عيسى سعدون من جهة، ولبنك العمال من جهة أخرى.. ومن الدارسين إلى المحاضر من جهة أخرى..

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك