صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

ده هلال السودان.. معقولة يا جماعة..؟!!

1٬678
كرات عكسية
محمد كامل سعيد
ده هلال السودان.. معقولة يا جماعة..؟!!

 

* بدون اي ترتيب، وبينما انا اتجول بين قنوات النايل سات وجدت مؤتمرا صحافيا بقناة الهلال فهمت تدريجيا ان الهدف منه تقديم المحترف الزيمبابوي الجديد جيسي.. وحقيقة ومع مرور الدقائق وجدت نفسي استسلم وامارس الاندهاش من ذلك الذي تحدث في استهلالية المؤتمر خاصة وان كلماته جاءت مرتبة واحترافية..
* لا انكر انني ومن شدة (الخلعة) حرصت على التاكد من ان الاحداث التي تدور امامي في المؤتمر الصحافي تتعلق بفريق سوداني وفي قناة الهلال.. المتحدث – الذي لا اعرف اسمه والله – تحدث عن شروع قطاع الكرة في تسجيل مباريات الفريق للاستفادة منها في فتح باب الاحتراف..
* تحدث المؤتمر الصحافي عن تخطيط وعمل متكامل للاهتمام باللاعبين والاستعداد (للدورة الافريقية) – هكذا قالها – والحرص على ظهور مختلف للهلال في الموسم القاري الجديد بجانب مزيد من الاهتمام لاجل تامين الفوز بالدوري المحلي ومطالبة افراد الفريق بالتركيز للاحتفاظ بفارق النقاط..
* ثم انتقل المايكرفون الى شخص آخر جالس على المنصة – لا اعرفه ايضا – تحدث عن ضرورة الاهتمام بمظهر الفريق الازرق كاشفا عن وصول اطقم ملابس حديثة للسفر والتدريبات والمباريات من ايطاليا بمواصفات خاصة بالهلال وبطريقة تختلف عن ما كان معمول به سابقا..
* وحقيقة فقد اندهشت وتعجبت وتساءلت عن اين كنا وكيف صرنا..؟ واحسست ان لجنة التطبيع الهلالية قد وضعت يدها على مكان داء كرتنا السودانية المتمثل في تجاهل قادتها للتفاصيل الصغيرة..
* وبعد تلك (الهيلامانة) التي ادهشتني للحد البعيد تم تقديم المحترف جيسي الذي وقع على عقد انتقاله للازرق رسميا..
* ثم كانت اللقطة الاكثر اضاءة بالمؤتمر (الما خمج) وفيها قام المحترف جيسي بارتداء الشعار الازرق وبالرقم 19..  * وعلى طريقة الاندية الاوروبية ظهر جيسي امام عدد من الجماهير الزرقاء بمدرجات الاستاد وقام باستعراض مهاراته العالية وسط عاصفة من التصفيق.. وبعد فقرة الاستعراض اتيحت الفرصة للاعلام لالتقاط الصور للاعب الجديد وفي عدد من الاوضاع وبطريقة احترافية مميزة..
* وبعيدا عن الخطوة الاحترافية الغريبة على انديتنا نورد هنا بعض الملاحظات الخاصة بالمؤتمر ونشير الى غياب اسم اللاعب في قميصه بالرقم 19 او كما يحدث في مؤتمرات الاندية الكبيرة.. كما غابت قيمة الصفقة وطريقة السداد والمقدم..
* بجانب ذلك فان القاعة التي احتضنت المؤتمر الصحافي بدت صغيرة ولا تتناسب مع الحدث الكبير حيث ضاقت المنصة بعدد الجالسين واحسسنا وكأن الجلسة قد تمت في غرفة ثلاثة متر في ثلاثة وليس في قاعة داخل احد اكبر الاندية السودانية..!!
* ان ما حدث بنادي الهلال بخصوص تقديم المحترف الجديد يعتبر خطوة مهمة وتاريخية ستقربنا من الهدف او لنقل المستوى الذي تتعامل به الاندية الكبيرة ولو من باب ان التشبه بالكبار يؤكد اننا بدانا نهتم بالتفاصيل الصغيرة التي كانت شبه مستحيلة بالنسبة لانديتنا..
* وكل ما نتمناه ان تتواصل مثل تلك الخطوات وتشمل بقية الاندية والاتحادات في قادم الايام على شاكلة التوسع في سياسة التسويق بداية من الاعلان حول الملاعب، ومرورا بالاعلان على قمصان اللاعبين، والاهتمام بنظافة المناطق الموجودة حول ملاعب استاداتنا وترقية الاضاءة وغيره..
* ان تراجع مستوى انديتنا وابتعادها عن منصات التتويج سواء في البطولات القارية والاقليمية والدولية علاقته مباشرة مع اهمالنا للاشياء الصغيرة على شاكلة تقديم المدربين واللاعبين (المحترفين او الوطنيبن) واصرار الاعلام على التعامل التجاري وسياسة الشتل والفتل وبيع الوهم وبث التعصب..    * والاهتمام بالتفاصيل الصغيرة يشمل الاستعانة بشاشات عملاقة في الاستادات والتي يكتب فيها اسم الفريقين المتباريين ونتيجة اللقاء وزمن المباراة الى جانب ترقيم كراسي المشجعين وفرض اجلاس صاحب كل تذكرة في المكان المحدد والمخصص له ولو من باب ان ذلك من علامات التحضر..!!
* قبل توقف النشاط الكروي كانت ملاعب الكرة السودانية عنوانا للفوضى واللامبالاة وظلت مرتعا يجسد الفوضى والاهمال في حين ان ملاعب الكرة في كل انحاء العالم تكون عنوانا للحضارة والنظافة والاحترافية في كل شئ.. كل ذلك مسنود بالاهتمام بالتفاصيل الصغيرة المجهولة بالنسبة لنا.
* لا تزال قصة (سيدنا يوسف) تحاصر عقلي.. وبالتحديد مشهد مجموعة الكهنة الذين يعرف كل واحد منهم درجة الوهم التي يتعامل بها (كبيرهم اليخماو) ورغم ذلك يصرون على التسبيح بحمده ليل نهار رغم علمهم بانه موهوم، وهم يفعلون ذلك من باب الحرص على مصالحهم وما اكثر مثل تلك النوعية في زماننا الحالي..!!
*تخريمة اولى:* توقفت كثيرا امام مشروع الكابتن محمد عطا (بلاي خير) المتعلق بالاهتمام بالصغار وصقل مواهبهم في كل المناشط ولا ادري حقيقة لماذا صمتت وزارة الشبابه امام هذا مشروع..؟!!
*تخريمة ثانية:* نكرر ماذكرناه مؤخرا: يا خوفي على المريخ من ما سيحدث له غدا، وكل ما اتمناه ان لا تصدق توقعاتنا ويفقد الاحمر بريقه، وربنا يستر ويجيب العواقب سليمة..!!
*تخريمة ثالثة:* كشف نائب رئيس اللجنة القانونية باتحاد الكرة لبرنامج عالم الرياضة التلفزيوني اقتراب قمتنا من الابتعاد عن المشاركة القارية في الموسم الجديد ولا ادري ما هو موقف كل طبال انشغل بتاجيج النيران في الفترة الماضية..؟!
*حاجة اخيرة:* تعجبت وانا اتابع احد التجار وهو يردد بلا خجل ما مفاده (غشاني يا “عمدة” وقال لي بعرسك.. تهئ تهئ.. وبعدين قال لي ما بعرسك)..!!
قد يعجبك أيضا
6 تعليقات
  1. Hajjam يقول

    وفقك الله. لو كل كتاب الصحافة الرياضية يكتبون بتجرد واخلاص مثلك لتطورت رياضتنا ولكن للاسف معظمهم ينشرون السموم والحقد والكراهية بين جماهير الهلال والمريخ الا من رحم ربي. اكيد كلامك ده لن يهضم من اتباع اليخماو والكورال المدمدمنين لمخدراته. اتمني ان يكثر الله من امثالك بين كتاب الهلال والمريخ ويكون النقد مجرد من التعصب البغيض الذي اوردنا المهالك.

  2. احمد التجاني يقول

    لك التحية استاذ محمد. اشدد على نفس كلام الاستاذ هجام وهو انك نموذج نادر للصحافي الرياضي الوطني الذي نسأل الله ان يكثر من امثاله في بلدنا. انت كاتب قومي بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى ودائما ما تضع يدك على الجرح. لو اننا تسامينا على عصبية هلال مريخ ووضعنا الوطن وابناء الوطن نصب اعيننا كما تفعل لتغير حالنا تماما.

    بارك الله فيك استاذ محمد ووفقط في كل خطوة.

  3. محمد الوسيلة يقول

    ياهجام واحمد التجاني لاتغرنكم كلمات هذا الصحفي هذه كلمات للاستهلاك واسترار العاطفة هذا الصجفي ادخل ثقافة الكراهية في مجتمع المريخ ربما تجد كتابات هذا الصحفي هوا لدى جمهور الهلال ولكنها بالطبغ مكشوفة المقاصد لجماهير المريخ

  4. كرفاس يقول

    يا الوسيلة
    تحياتى لك

    يبدو أنك ترى الأمور بمنظار مختلف عن كل الناس وهذا من حقك ، الصحفى الذى أدخل ثقافة الكراهية والتبخيس والتقليل من شأن الآخرين فى مجتمع المريخ والمجتمع الرياضى كوز معروف لدى كل الناس ، وهوالذى إغتنى فى عهد الكيزان وإستطاع أن يبنى إمبراطورية إعلامية وكان يطبل ويتغنى بالكيزان (جمال الوالى وأحمد هارون مثالاً).
    وهو الذى أسس صحيفة ليقنع البسطاء من مشجعى المريخ أن نادى المريخ على مدى ثلاثون عاماً مستهدف وأن كل العالم يريدون تدمير نادى المريخ وكل الإتحادات والتحكيم واللجان ضد المريخ وكل ذلك فقط لزيادة مبيعات صحيفته والتكسب على حساب البسطاء.

  5. Hajjam يقول

    لقد ظلمت الرجل ياود الوسيلة. محمد كامل يكتب الحقيقة المرة ودي حارة طبعا. واحسن تسمعوا كلام الببكيكم ولا تسمعوا الكلام البخدركم ويضحككم. والله العظيم حتي عندما يكتب محمد كامل ضد الهلال لااتضايق منه اطلاقابل افرح لان كتاباته ضد الهلال حقائق مجردة ولاتدعو لبث الحقد والكراهية كما يفعل بعضهم. والمثل يقول عدو عاقل خير من صديق جاهل وطبعا عداوة الرياضة ليست ككل العداءات لان اهداف الرياضة الاخاء والمحبة والمناكفات المقبولة.

  6. Hajjam يقول

    احسنت ياكرفاس وماقلت الا الحق. المتسلقين والانتهازيين في عهد الكيزان من ابناء المريخ واكبر مثال ذلك الصحفي الذي ذكرته والذي كرهنا الرياضة والمريخ ودائما يخلق معارك من غير معترك لبيع الوهم والسموم من خلال امبراطوريته الصحافية والشرخ الذي احدثه بين جماهير الهلال والمريخ لايمكن اصلاحه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد