صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رئيس اتحاد الخرطوم والعكاز

295

راي حر

صلاح الاحمدي

رئيس اتحاد الخرطوم والعكاز..

بدا رئيس اتحاد الخرطوم المحلي بولاية الخرطوم الاستاذ الشاذلي عبد المجيد والقرارات باللغة الادارية صاحبت الفعل الوقتي التي ترتب عليها امور جعلته في عزلة ادارية الي حين ثم انتقل الي لغة الوعيد والتهديد ربما كان يفكر من بين اشياء اخري في تجربته حين قال استبدل اللغة .
بالنسبة للاداري علي قمة الهرم هو مثابة قرارات مدروسة
تتم الاحالة هنا الي لغتين .واحدة اليفة اسروية ميزتها التلقائية والخفة واليسر واخري غريبة .تالية مباشرة مبنية علي اعمال الفكر لدي الرئيس وما يترتب عنه من تكلفة واحدة لا تقتضي الاستعانة بقاموس لانه داخلي متضمن في فعل التنفس الاداري واخري لابد الاستعانة فيها باداة خارجية منفصلة عن الذات تجبر رئيس الاتحاد . في الاولي يمشي برشاقة واستقامة علي رجليه الاثنين وفي الثانية اتعثر اتذبذب يكون معتمد علي عكاز
الكتابة في الرياضة بمثابة رسالة حب حب اللغة لغة الحب ايعني هذا الحب لا يتم لا بالتعبير عنه حقيقيا الا في اللغة الاليفة ان صح هذا .فماذا يحدث عندما يتعلق الامر بلغة غريبة .لنضع السؤال بصيغة اخري .
: لم يكن شئ يفرق بيننا وبين اصحاب الكهف في ادارة الكرة باتحاد الخرطوم في المرحلة سوي انهم كانوا يغطون في سبات عميق وكنا نحن صاحين نصلي عذاب الحريق من خلال الكلمات الجارحة .للا تخابات كان دورنا فيه مشرف ونحن ننحاز لفريق نري فيه النزاهة في استمراريته دون ذلك
انتهت الصفحة

حتي التشابه كان كبير فيما يتعلق بالكلب الرفيق اذ كان لهم كلب نائم وهو باسط ذراعيه بالوصيد و كانت لنا نحن في ساحة الاتحاد خلافات ليس جوهرية بل اختيارية عبر ديمقراطية خضع لها الجميع .
التقاضي عن كل التجاوزات التي وقعت في المرحلة الاولي للانتخابات هو نتاج طبيعي لطريقة ادارة اتحاد الخرطوم خلال الشهور المتبقية اما الكم الهائل لهذه التجاوزات فهو امر المتوقع نتيجة عدم الإلتزام بتطبيق القانون .واللغة الخشبية للرليس

طريقة ادارة الاتحاد المحلي بولاية الخرطوم في الشهور الماضية ماشة بالبركة وبأسلوب كبر دماغك كل ما تم من تجاوزات كانت وجهة نظر للرئيس وحده وان لم تكن مؤثرة تصوروا تغير خارطة الانتخابات للاتحاد العام ليضع الاتحاد المحلي لولاية الخرطوم في موقف اشاد به الكل والذي تم عبر ديمقراطية وبتوجه من مجلس الادارة غض النظر عن من كانت له الغالبية في الانتخابات .اتحاد الخرطوم له واقع كبير في كل المحافل الرياضية علي مستوي السودان .لذلك يجب ان نعتبر ما قدمه اتحاد الخرطوم من خلال الديمقراطية الصحيحة هو امر قد انتهي بنهاية الانتخابات الاتحاد العام ما لم يستجد اي جديد .

نافذة
[: للاسف الشديد اصبحت الاقنعة للبعض الاداريين باتحاد الخرطوم من الاشياء الضرورية التي لا يستغني عنها احد في العمل الرياضي الكل يرتدي هذه الاقنعة بمناسبة وبدون مناسبة والجميع يحتفظ في دولاب العمل الاداري في ادارة الرياضة بعشرات الاقنعة التي تتناسب مع كل موقف او مناسبة او موقف يواجهه.
الاقنعة في حياتنا المعاصرة أشكالا والوان هناك اقنعة الطيبة او الصدق او البراءة بل هناك اقنعة العبط والاستهبال والطناش واصعب انواع هذه الاقنعة هي التي يفشل الاخرون في اكتشافها وتكون وحدك الذي تعرف ان من يقف امامك يرتدى قناعا لا يمثل حقيقته ومن هنا تاتي كوارثنا .
رسالة لرئيس اتحاد الخرطوم علينا ان نقلب الصفحة ونعمل علي التعامل مع الواقع الرياضي الجديد مهما كانت رد الفعل من الاعلام الخاص بزمرة اتحاد الكرة العام او حتي الاداريين اصحاب المساحات الواسعة في القرار وطالما نمشي بالقانون ونحمل عكازه
لم يصيبنا اي رشاش .لان اتحاد الخرطوم الان يمضي في امور قد تكون اكبر من الامور الادارية بالنسبة للاتحاد العام نسبة ان التوحد داخل الاتحاد ونسيان اي اساءات قد تخرج به الي بر الامان .
يجب عليك كقائد ان تمعن في الخطاب الرياضي دون المساس بفرضيات الاتحاد المحلي بقدر الواجبات والحقوق
يجب ان تعلم ليس الطريق سهل في هذه المرة وان كنت تجاوزت المرحلة الصعبة في تنصيبكم ولكن الان الساحة قد تعصف بكل افكارك من خلال منسوبيك في الاتحاد لذلك توحيد الخطاب الاداري والعمل الجاد دون اطلاق القرارات الغير مدروسة قد تعجل برحيلكم وخاصة يجب ان تعلم ان اتحاد الخرطوم مهما تطاولت فيها القامات يخضع للاتحاد العام ولكل القوانيين الرياضية …..
علي رئيس اتحاد الخرطوم تناسي كل الخلافات التي افرزتها انتخابات الاتحاد العام من اجل تقديم وافر الجهد الذي لاحت له بعض الظواهر في البنية التحتية لبعض الدور الرياضية وان تكون الحكمة مع كل ما تاهت مراكبه في بحر عميق اسمه الاتحاد المحلي بولاية الخرطوم الذي تخرج منه افذاذ الاداريين ……النظر للامام في الامور الادارية والتجويد الاداري بعيد عن الشفونية قد انتهي وقته يجب ان نجعل الرجل المناسب في المكان المناسب
القادم كبير يتوجب تواجد الكل حولك حتي نعبر بعيد بالاتحاد المحلي

خاتمة

اعتقد بان بداية الموسم يجب ان لا تجد حظها من تبديد لقدرات رئيس الاتحاد في قيام كرنفال احتفال يفوق الحد المعقول اتمني ان يكون افتتاح باقل إمكانيات تجمل شكل اتحاد الخرطوم . لان الشئ المبالغ فيه يضع الاوضاع الادارية ذات مخالب للقطط السمان
حسب قول رئيس الاتحاد تقديم طاقمه الاستقالات الجماعية بعد افتتاح الموسم وعمل جمعية عمومية انتخابية
لايستند للمنطق لعدة اسباب
اولا تعديل النظام الاساسي الذي ظل ينتظره الكل من اللجنة الفاشلة قد لا يبشر بقيام انتخابات .
تعنت البعض بعدم تقديم استقالتهم امر جدلي خاصة ان هناك افراد حتما لم تاتي بهم صناديق الاقتراع مرة اخري
لم نسمع عن المهم منذ فترة رئيس الاتحاد عن استثمارات الاتحاد وعن الاموال التي لم تدخل خزانة الاتحاد
أموال الرعاية لقناة الملاعب والشرط الجزائي لعدم مواصلة بث دوري الدرجة الاولي
دخل الحمامات الشمالية الذي يذهب ريعها الي وزارة الشباب والرياضة بولاية الخرطوم وان كان يذهب فعلا .
زيادة الاجرة الدكاكين الشمالية والجنوبية
عمل كافيتريا ذات تليق باتحاد الخرطوم
قيام مجلس استشاري من قيادات كان لهم دور في رفعة اتحاد الخرطوم
تابين الراحلين الذين كان لهم دورهم في قيادة الاتحاد
التامين علي كل متطلبات الاندية من المعدات الرياضية والدعومات
مراجعة ادارات الاندية ذات الازدواج بواسطة لجنة من الشؤون القانونية

غدا نتحدث عن الذين غابوا بارادتهم عن المشهد الرياضي حين اعلن كل منهم تنحيه عن العمل الرياضي دون مشورة الاخرين من كانوا معهم في خندق واحد ….

اتحاد الخرطوم رائد وذات مرامي رفيعة يجب اولا تحديد التخصيص له من الجهات المعنية حتي يظل صاحب راي
دون ذلك يظل تابع للمنظومة الاتحاد العام السودانى لكرة القدم … حتي علي مستوي الادارة وليس فنيا …
مواصلة الفترة المتبقية لمجلس الادارة يجب ان تتم باصلاحيات تواجه المرحلة المقبلة .
تقديم الاستقالات لا يخدم المصلحة العامة الان بل تتواري خلفه كل الاخفاقات التي لازمت دورة الاتحاد الحالية ولاعلم الجميع بان الاتحاد ظل دون رئيس لفترات متباعدة
عموما نتمني بداية موسم مقتضبة ذات ابعاد ادارية دون شوفونية يقدم فيها كاس البطولة لاول مرة للفريق المتصدر الدورى وتكريم للفرق الصاعدة .
وعودة لجان التدريب وتنقية لجنة التحكيم
وتاهيل الكوادر الادارية وتحسين الاوضاع لهم ..
واختيار لجنة مسابقة قادرة علي تفعيل دورها

اللجان العدلية في الموسم السابق كانت مكبلة بقرارات وهمية من ادارة الاتحاد ونخص الاستئنافات التي لم تدافع عن عدة قرارات تكسرت دون حق قانوني في طاولة ادارة الاتحاد
لجنة الانضباط التي تم سحب البساط عنها مرارات كثيرة في قضايا كانت تقاطعات لجنة المسابقات مسنودة بواسطة سلطة الشؤن الادارية .
تكوين مكتب اعلامي من خيرت الشباب الموجود باتحاد الخرطوم تعني قوة الاتحاد الاعلامية .

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد