رئيس “الكاف” يرد على الاتهامات بتصريح ناري

0
34


استفاق رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، الملغاشي أحمد أحمد، على وقع فضيحة أخرى انتشرت على وسائل الإعلام، إذ يعيش الرئيس الذي خلف الكاميروني عيسى حياتو، ضغطا رهيبا جدا في الفترة الأخيرة، خاصة بعد توالي المشاكل التي وضعت الكرة الأفريقية في صورة سيئة عالميا.

واعتبر أحمد أحمد أن ما يحاك وراء ظهره أمر معيب على حد قوله، بعد أن وصلت الأمور لإطلاق إشاعات تخص كرامته، فقال في حوار مع مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية: “لقد خرجت إشاعات أنني تحرشت بأربع موظفات في هيأتنا، هذا كلام فارغ، فأنا ملغاشي مسلم، وهذا الأمر محظور في ديننا الحنيف”.

واتهم الرئيس الملغاشي، الأمين السابق لـ “الكاف”، بمحاولته دفع أعضاء في الهيئة الكروية الأفريقية، نحو الإدلاء بشهادات كاذبة مقابل تلقي رشى، وأضاف: “لحسن الحظ أن أعضاء “الكاف” بعثوا برسالة لفيفا، كذبوا فيها كل ما يقال ضدي، وأنه لم يحدث تحرش جنسي في مقر الاتحاد الأفريقي، وأؤكد أن الأمين العام السابق هو من يقف وراء كل هذه البلبلة”.

وعبّر الرئيس الملغاشي عن حجم المعاناة التي يعيشها، بعد تسلمه مقاليد تسيير الكرة الأفريقية، وهو الذي لم يكن يتصور أن تنقلب عليه الأمور رأسا على عقب، فاختتم حواره مع مجلة “فرانس فوتبول” بالقول: “عند ترشحي لترؤس الاتحاد الأفريقي، لم أكن أتوقع أن أعيش مثل هذه الظروف، ويرى من يريدون أن يتخلصوا مني أنني سأبقى أسبوعا أو اثنين، لكنني سأواصل التركيز على عملي ليعود “الكاف” ملكا للأفارقة، وليس للأشخاص”.
اقرأ هنا

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك