صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رئيس الهلال :أثق في سلامة موقفي القانوني.. ورفضت تسيير مواكب للجنة التمكين

771

 

غرد  هشام حسن السوباط رئيس نادي الهلال على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيس مبديا سعادته بعد إطلاق سراحه من الاعتقال الذي ظل فيه لعدة أيام بقرار من لجنة إزالة التمكين وقال في بيانه :بحمد الله وتوفيقه، غادرت مساء الخميس حراسة إزالة التمكين، بعد أربعة أيام من الاعتقال، اطمئن الجميع بأنني في أتم الصحة والعافية، ودائما ما تنزل علي دعواتكم الصادقة والنابعة من دواخلكم البيضاء، برداً وسلاماً.
واضاف :اعتذر بشدة للاخوة الأعزاء في نادي الهلال، من الروابط والأفراد، الذين كانوا يرغبون في تسيير مسيرة للمطالبة بإطلاق سراحي، فقد أوقفت هذه الخطوة، وطلبت منهم صرف النظر عنها، ايماناً مني بسلامة وصحة موقفي القانوني، وثقتي الكبيرة في الله عز وجل، ومن ثم في الأجهزة العدلية والقضائية بالبلاد، في أنها لن ترضى الظلم على أحد.. أقول للأهلة بأن مشاعركم الجميلة والنبيلة قد وصلتني، وهي خير زاد لي.

وواصل رئيس الهلال :أملك الشجاعة والقدرة الكافية، على الدفاع عن نفسي وإثبات سلامة كافة تعاملاتي وإجرائاتي، فقناعتي الراسخة أن من توكل على الله، فسوف يكون حسبه ونصيره.
عرفت التوقيف من قبل السلطات، منذ نظام الإنقاذ، وها هو يتواصل مع العهد الجديد، وهنا أدعو الله عز وجل أن يجعلني مظلوماً لا ظالما.
واختتم :سيأتي يوم أسرد فيه كافة التفاصيل، التي يتشوق البعض لمعرفتها والوقوف عليها وتقييمها، ولكن إلى ذلك الحين لا أملك لكم سوى أن أقول: “حسبي الله ونعم الوكيل”.
خالص الشكر والتقدير لكل من سأل وتواصل من الأهل والأحباب والأصدقاء، وادعو الله أن لا يريكم مكروه في عزيز لديكم.
وشكر خاص جداً لجماهير الهلال، على مواقفها المشرفة تجاهي، وأجد نفسي مديناً لها بالكثير، وهذا الدين هو واجب السداد فعلاً لا قولاً، وبيننا الأيام، إذا أمد الله في الآجال.
يمتد الشكر أيضاً للنيابة واخوتي وأبنائي في الشرطة السودانية، على حسن التعامل، وأتمنى أن يظلو على الدوام حراساً للحق، وخداماً للشعب.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد