صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رامي .. تلك ضريبة الهلال ..!

1٬142
إلي أن نلتقي

قسم خالد

رامي .. تلك ضريبة الهلال ..!

 

عرفته من زمن طويل في سوح الهلال ، شاب متسلح بالعلم ، فهو خريج كلية
الهندسة ، مؤدب ، يحترم الجميع كبيرهم وصغيرهم ، يتحدث إليك همسا كما
يفعل الصوفية أدبا وتأدبا ،لكنه في الهلال لا يجامل احد ، الهلال عنده
عقيدة ، وفي سبيل الدفاع عن تلك العقيدة فهو على أهبة الاستعداد ليقدم
روحه من اجل ما يؤمن به ، وما يتوافق وقناعاته ، عمل في لجان عديدة مع
مجالس عديدة ، لم يكن يعشق الظهور الإعلامي ، يعمل في صمت رغم  علاقاته
المتميزة مع أهل الأعلام ، وكان ثالث ثلاثة (أحمد شيبة ، وإيهاب الحجازي)
اقلقوا منام الرئيس السابق بالطعون ، بداية من المفوضية الولائية ، مرورا
بالمحكمة الإدارية ، نهاية بالمحكمة الدستورية ، ورغم علمهم التام بأنهم
يحرثون في البحر ألا أن عزيمتهم لم تلين ، فكافحوا ، ونافحوا  وسجلوا
اسمهم بأحرف من نور في سفر الهلال العظيم في تلك الأعوام الغابرة التي
يتمنى أي هلالي أن لا تعود ، انه المهندس رامي كمال عضو لجنة التطبيع
الهلالية ، وربما يكون اصغر عضو ينال عضوية المجالس المتعددة ، المنتخبة
منها أو المعينة .
اختارته لجنة التطبيع ليشغل منصب نائب رئيس للجنة المنشاءات بنادي الهلال
، ومقررا للجنة العضوية ، لم يتبرم ، ولم يعتذر عن أي تكليف كلف به من
باب انه نذر نفسه خدمة للهلال وشعبه ، ولأنه لا يقبل ان يضام الهلال ،
فتح باب المنشاءات ، وأمر بإيقاف المباني الجديدة التي شرع في تشييدها
الرئيس السابق للنادي ، لان تلك المنشاءات الجديدة قامت دون ان تكون لها
ملفات بالنادي ، وهي قصة أخرى سنعود لها لاحقا .
تلك القرارات التي أصدرها بشأن الدكاكين التي شيدت حديثا بدار النادي ،
وتصريحاته القوية التي أطلقها عبر الوسائط المتعددة بشأن قناة الهلال
جلبت له عداء الآلة الإعلامية للكاردينال فبات هدفا تصوب نحوه الراجمات ،
ولم يخلو الاجتماع الذي عقده الثلاثي (السوباط ، الطاهر يونس
والكاردينال) لم يخلو من التطرق لرامي كمال ، اذ بات هدفا واضحا من قبل
تلك الآلة الإعلامية التي أشاعت أن التجديد للجنة التطبيع قادم بدون
الثنائي إسماعيل عثمان السيد ، ورامي كمال إضافة للامين العام الحالي ،
والأستاذ عبدا لله العاقب ، هكذا يروجون ، ليس لان ما ذكروه هو الحقيقة
لكنهم ظنوا أن نشر مثل تلك الإخبار ربما يؤثر على الرأي العام ، وربما
يؤثر على من يتخذ القرار .
سيظل رامي في قلوب كل أهل الهلال الذين اكتوا بظلمات العهد الهلالي
البائد ، وستظل جماهير الهلال تدافع عن رامي كمال لأنه جاء من صلب تلك
الجماهير ، وسيظل في قلوب كل الأهلة بأدبه ، وعلمه ، واحترامه للجميع .
لا عليك عزيزي رامي ، فالقمم دائما مستهدفة ، فبمثلما استهدفوك ،
استهدفوا قبلك الأخ الحبيب الطاهر يونس ، والأخ الحبيب الفاضل التوم  ،
وقلبهما جميعا استهدفوا السوباط نفسه حتى جاءتهم التعليمات واضحة من
كبيرهم آن أوقفوا ما تقومون به ضد السوباط لارتباطات محددة حال ما تنتهي
ستعود شتيمته من جديد .
هي عزيزي رامي ضريبة العمل العام الذي تؤديه ، وان لم تكن تسير في الطريق
الصحيح لما تجرأ احد وقام بمهاجمتك ، اصبر ، ورابط ، فالهلال عودك أن
تتحمل الأذى من اجل تلك الجماهير التي أحبتك وتبادلها حبا بحب .
أخيرا اخبرا ..!
طالب البيان الذي صدر عقب الاجتماعات التي انعقدت بين السيد هشام السوباط
رئيس لجنة التطبيع  والسيد اشرف الكاردينال الرئيس السابق  وبحضور  نائب
الرئيس المهندس الطاهر يونس،طالب بضرورة توحيد الخطاب الإعلامي والعمل
علي إفشال المؤامرات وإحباط المخططات التي تستهدف الهلال بمحاولات صنع
أزمة بين المجلس السابق ولجنه التطبيع  ،واتفق الطرفان علي تقديم مصالح
الهلال علي المصالح الشخصية وطالب البيان بان يكون الخطاب الإعلامي في خط
متزن وبعيد عن الإسفاف والمهاترات مما يساعد علي تامين الاستقرار الفني
والإداري خاصة وان الفريق سيبداء مشواره الأفريقي  نهاية الشهر الجاري
والذي يستوجب الدعم من كل هلالي عاشق لناديه.. قيل ان هذا هو البيان
المشترك الذي خرجت به القمة الثلاثية بين (السوباط ، الطاهر يونس
والكاردينال) ومع احترامي الشديد لهم ألا أنني اذكرهم بان الخطاب
الإعلامي للهلال موحد خلف لجنة التطبيع ألا من (جماعة الكاردينال) التي
حولت ظهور أعضاء لجنة التطبيع لدماء من كثرة التناول والإساءة لهم منذ أن
تم تعينهم لتسير دولاب العمل بنادي الهلال ، كل الأعلام الهلالي المحب
للهلال لا (الأشخاص) وقف خلف لجنة التطبيع ، وكان سندا لها بشهادة لجنة
التطبيع نفسها ، وسيظل الأعلام الهلالي الحر مساندا للجنة التطبيع لأنها
ببساطة قدمت كل الممكن وبعضا من المستحيل من اجل هلال يسر الناظرين .
هولا النفر الكريم أحبتهم جماهير الهلال لأنهم اثبتوا بيانا بالعمل أنهم
أهلة خلص ، جاؤا لخدمة الهلال الكيان فقدموا نفيسا لتك الجماهير التي
أحبتهم ووثقت فيهم بل وطالبتهم بالاستمرار بعد انتهاء فترة تكليفهم .
ولا ادري عن أي مؤامرات يتحدث عنها البيان ، وعن أي التزام هلالي يتحدثون
عنه بالنسبة للإعلام الهلالي الحر ، من يحيكون المؤامرات معروفون لشعب
الهلال ، ومن يسيئون له معروفون.
أخيرا جدا ..!
ثم من قال أن  للجنة التطبيع (كلمة) على الأعلام الهلالي الحر ، لا تملك
لجنة التطبيع آو أي من المجالس أن كانت منتخبة أو معينة كلمة آو  أنها
بمقدورها  توجيه الأعلام الهلالي ، لان الأعلام الهلالي محصن بحب الأزرق
، وبالتالي فلا وصاية عليه أبدا من أي جهة ، لأنه أعلام يعمل لملحة
الهلال لا لمصلحة الأشخاص .
الأعلام الهلالي (الحر) يحترم لجنة التطبيع ، يقدرها ، لكن لا وصاية عليه
منها ، فهو يعمل وفق ما تمليه عليه مصلحة الهلال في المقام الأول ، وكان
الأجدى أن يوجه هذا الإعلان للذين فقدوا البوصلة وباتوا ينهشون في جسد
لجنة التطبيع التي يحترمها كل أهل الهلال ألا هم .
نواصل
قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. عاطف السماني يقول

    يا قسم خالد اتقي الله والناس بتتوحد لمصلحة الهلال فكن محضر خير او اصمت والناس ماشي الي الامام الا انت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد