رحلة البحث عن الحقيقة

0
119

حائط صد
محمود الدرديري اوسونو

*كما ذكرت بالأمس فيما يختص بأزياء المريخ والشكل الباهت الذي ظل يظهر به فريق كرة القدم. فقد وردني تعقيب من رواد قروب (ابشر بالخير) من دولة قطر اكدوا من خلاله عن تبرعهم بأطقم ملابس لفريق الكرة بالنادي لم تظهر علي ارض الواقع حتي الان
*حيث تم التواصل مع اعضاء مجلس المريخ قبل الشروع في تنفيذ الازياء من اجل تجهيز المقاسات وارقام اللاعبين التي من المفترض ان تظهر علي الشعار
*وبالفعل استلم اعضاء القروب بالدوحة كل التفاصيل المتعلقة بتصميم الشعار من جانب ادارة المريخ. وشرعوا في تصنيع الشعار عبر إحدى الشركات الكبرى بقطر. والتي تعود ملكيتها لمنظم مباراة المريخ وبايرن ميونخ الالماني
*بعد وصول الشعار الي السودان تم الاتصال بالأخ ايمن عدار من اجل استلام الاطقم حتي يستفيد منها فريق كرة القدم. واعتذر مدير الكرة عن الحضور واوكل المهمة للكابتن محمد عبدالرحمن الذي استلم الاطقم كاملة وقام بتسليمها لعدار في اليوم التالي مباشرة حسب افادة الاخ ايمن نفسه
*كل هذه التفاصيل سبقت انطلاق دوري النخبة ولم تظهر هذه الازياء حتي الان علي ارض الواقع. وحتي التبريرات التي ساقها مدير الكرة لم تكن مقنعة وهو يتحدث عن عدم توفر (زي احتياطي) وكأن نادي المريخ يدخل كل مباراة بثلاث اطقم وليس طقم واحد فقط كل قطعة منه تختلف عن الأخرى
*الاسواء من كل ذلك ان المسئول الاول عن الازياء اكد بالأمس انه لا يعرف أي شيء عن هذا الشعار الذي دخل الي مخزن النادي في وجود اكثر من شخص
*لا نُريد ان نُجرم احد عبر هذه التفاصيل. بقدر حرصنا علي معرفة الحقائق. وحتي لا تضيع مجهودات روابط المريخ بالخارج ادراج الرياح وتتوقف عن الدعم في مقبل الايام بسبب هذه التصرفات الغريبة
*الاسواء مما حدث للطقم القادم من دولة قطر. يتعلق بمصير المعدات الضخمة التي استوردها النادي في عهد السيد جمال الوالي من شركة (جوما) العالمية عبر وكيلها في فرنسا بطلب من المدرب الفرنسي دييغو غارزيتو وابنه انتوني
*حيث تم الاتفاق مع الشركة علي توريد عدد (16 طقم) للفريق الاول والفريق الرديف وفريق الشباب. بالإضافة لمعدات تدريب وازياء سفر وازياء فنادق وغيرها من المعدات الاخري
*تم استلام هذه المعدات من وكيل الشركة بفرنسا كاملة علي (3دفعات) كانت الاولي في نهاية مايو من العام 2017 والاخيرة في شهر اكتوبر من نفس العام
*وصلت شحنه تحتوي علي (55كيلو) صباح يوم الاحد 28 مايو عبر الخطوط القطرية عبارة عن شعارين (احمر واصفر) صحبة راكب
*كما تم شحن الدفعة الاولي والمكونة من (680 كيلو) عبر الخطوط القطرية. ظهر يوم الثلاثاء الموافق 30 يونيو الساعة 12:25دقيقة
*بينما وصلت شحنه اخري تحتوي علي 23 كيلو في نهاية شهر مايو عبر مطار (تولوز) بفرنسا
*الدفعة الثانية من المعدات تم شحنها للسودان يوم 31 يوليو وتحتوي علي (128 كيلو) عبارة عن معدات واطقم ملابس لفريق كرة القدم
*الدفعة الاخيرة تم شحنها يوم الثاني من اكتوبر وكانت عبارة عن (17 كرتونه) زنة 80 كيلو تحتوي علي عدد (14 شنطة سفر) للجهاز الفني. وعدد (2) شنطة كبيرة لحمل الشعار ومعدات الفريق.
*بعد وصول كل هذه الشحنات للسودان تم فرزها بشكل كامل وتسليمها في عملية التسليم والتسلم التي تمت بين لجنة التسيير والمجلس المنتخب
*لكن بكل اسف ظلت هذه المعدات الضخمة حبيسة بإحدى الغرف في المكتب التنفيذي لنادي المريخ ولم تظهر علي ارض الواقع حتي كتابة هذه السطور
*وعقب الاشكاليات التي شهدها نادي المريخ عقب قرار الوزير بتعيين مجلس محمد الشيخ مدني. ورفض مجلس ادم سوداكال تسليم المكتب التنفيذي واغلاق المكتب القديم والانتقال لمكتب جديد بالعمارات
*عقب هذه الاحداث تم اقتحام المكتب التنفيذي من جانب عدد من اعضاء المجلس المعين وتم كسر الغرفة التي تحتوي علي المعدات
* وتم نقلها بواسطة (دفارين) الي احد المنازل بمنطقة الطائف الخرطوم. وفي وجود رئيس المجلس المعين محمد الشيخ مدني تحت ذريعة المحافظة عليها من السرقة بعد اقتحام المكتب التنفيذي. ولا احد يعلم حتي الان مصير هذه المعدات التي يُمكن ان تُغطي حوجه فريق كرة القدم لأكثر من ثلاث اعوام قادمة
*لا نعلم هل عادت هذه المعدات من جديد للنادي؟ وهل تم فرزها والتأكد من عددها بصورة واضحة قبل نقلها؟ وما هو مصيرها حالياً؟
*وإذا تم اعادة كل هذه المعدات الضخمة من جديد لماذا لم يستخدمها الفريق حتي الان؟ لماذا الاصرار علي المظهر الباهت لفريق كرة القدم في وجود اطقم فاخرة ومن اكبر الشركات العالمية المتخصصة؟
*لي عودة إن كان في العمر بقية
اخر الكلام
شمس الحقيقة لابد تبين

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك