صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رسالة إلى السيد النائب العام

7

اللعب على الورق
جعفر سليمان
رسالة إلى السيد النائب العام

* ثلاثة أعوام وتزيد ، ظللت عبر هذه المساحة ، اؤكد على حقيقة واحده وهي ان من يجلسون على مقاعد مجلس إدارة النادي ، يجلسون على مقاعد تضييق عليهم ، ولا تتشرف بهم مطلقا.
* تمترست خلف هذه القناعة طوال هذه الفترة ، برغم ما تعرضت له من سباب و شتائم، واتهامات فارغة، كلها لم تكن تعني لنا شيء ، بل كنت انتظر الوقت الذي يعرف فيه أولئك الناس من يقفون معهم ، ويوفرون لهم الدعم والسند بدعاوي مختلفة ، وأجندة متباينة.
* ها هي الأيام تثبت للجميع أن المريخ تتجاذبه أيادي عابثة ، وأن الزمان جاد للبعض بفرصة نادرة للتمكن من المريخ ، ولو أن الظروف كانت طبيعية لما وجدوا سبيلهم إلى هذه الأرض الطاهرة الطيبة.
* أحداث كثيرة أعقبت خروج آدم سوداكال من السجن بالضمان، وقد عكست تلك الأحداث في جملتها شيء واحد فقط ، وهو ان أناس جمعتهم أطماع بعينها لخنق المريخ ، و القضاء على كل شيء فيه .
* وفي سبيل تلك الاطماع لم يترددوا في فعل كل شيء، فكان ان حولوا النادي إلى مملكة خاصة بهم ، منفرين منه كل اهله ، لم يستثنوا في سبيل بلوغ غاياتهم السوداء كبيرا او صغيرا، رمزا كان او مجرد مشجع.
* انظروا إلى ما قاله الاخ شمس الدين الطيب ، بكل شجاعة ووضوح ، عن كيفية إدارة هؤلاء الناس لمصالحهم، والتي وصلت إلى مرحلة تلقى الرشاوى لقبول ما طرحه النظام البائد، وافاداته تلك يجب أن تجد الأذن الصاغية لدى الجهات الحكومية ذات الصلة بقضايا الفساد، و مطاردة رموز العهد البائد، وإعمال قانون إزالة التمكين لتنظيف ساحة المريخ مما علق بها من ادران.
* وغير بعيد من افادات الاخ شمس الدين الطيب، الذي يستحق الشكر على شجاعته وحرصه على المريخ، يظهر لنا التقرير الأخطر حتى الآن عن مهزلة ما يسمى بلجنة الاستثمار ، وكيف حوى التقرير الاستثنائي الذي أعده الزميل العزيز ناصر بابكر من حقائق صادمة.
* في مرة سابقة كتبت هنا ان ما يسمى بلجنة الاستثمار،هي مسرحية أخرى لهؤلاء الناس من أجل امتصاص المال من عرق أبو أبواب هذا، والذي اتضح أيضا أنه كان يسعى من خلف هذه اللجنة للاستمثار (الشخصي) في المريخ ، ووجد ضالته عند هؤلاء الناس، الذين كانوا في سبيل توفير المال الذي يذهب قليله للمريخ، يمكنهم التحالف مع الشيطان نفسه.
* كل طرف من أطراف عقد الإستثمار المشبوه كان له مآرب خاصة ليس من بينها مصلحة المريخ ، وإذا ما تحركت الجهات المختصة بمحاربة الفساد، يقيني أن ما سيخرج للعلن سيكون فضيحة سوداء، وجريمة نكراء ارتكبت في حق المريخ.
* أبو اواب متطلع …ويبحث عن فرصة له للاستفادة من اسم وموارد المريخ، وقد أغدق المال سرا وعلانية على من يسمون أنفسهم أعضاء المجلس مستغلا أوضاعهم المالية المتحرجة ، ورغبتهم في الحصول على المال حتى لو كان ثمن ذلك إضاعة حقوق المريخ ، فكان ان حقق لهم رغبتهم من أجل إيجاد منفذ له إلى عالم المريخ الذي أصبح غريبا جدا خلال الفترة الماضية.
* أغدق عليهم المال ، وقد ظهر بعضه إبان فترة التسجيلات الماضية ، واقطع جازما ، بأن أموال ابو أواب هذه لم تذهب كلها للتسجيلات، وهو ما تشير إليه مطالبات اللاعبين بحقوقهم ،حتى مقدم التعاقد مثلما حدث مع ريشموند.
* ومن قبلوا رشاوى المؤتمر الوطني من أجل قبول إكمال عملية الوفاق ، على حد قول زميلهم السابق شمس الدين الطيب ، يمكن أيضا أن يقبلوا تسهيلات أبو اواب من أجل تمكينه من تحقيق أغراضه الإستثمارية بنادي المريخ ، بموجب عقد ينضح فسادا ، و يحتشد بالمواد الخبيثة التي تخنق المريخ لعشرات السنين .
* هذا الملف فيه الكثير من الشبهات ، التي ترافق شبهات أخرى تتعلق بهؤلاء الغرباء ، مثل واقعة الكسر الشهيرة ، و استلام مال بالنقد الأجنبي، في مقابل أموال دفعت بالجنيه ، والكثير الذي يجعلنا نطالب السيد النائب العام، بالتدخل الفوري للوقوف على ما جرى ويجري بنادي المريخ، سيما وأن بالمجلس بعض فلول من العهد البائد يحتاجون للكنس الفوري بموجب قانون إزالة التمكين، بجانب كشف كل صور الفساد بالنادي الكبير.
* لا نعترف بلجنة سوداكال التي كونها من أجل كشف حقيقة عقد الاستثمار المشبوه هذا ولا نعترف لهذا الرجل بكل ما يقوم به لانه وببساطة ليس رئيسا لنادي المريخ ، كما أكد ذلك الاخ شمس الدين الطيب، وقبل ذلك لا نعترف له برئاسة نادي المريخ لانه خرج من سجنه ولا زال متهما، ولم يقدم صك براءته الذي يجعلنا نتراجع عن قناعاتنا الراسخة الرافضة لوجوده بنادي المريخ.
* ونقول للرجل وضع صورك على جدران القلعة الحمراء التي شهدت في فترتكم ترديا مريعا، لن تجعلك رئيسا لهذا النادي الكبير ، مالم تقدم لنا صك براءتك من كل التهم التي تحيط بك طوال سنوات خلت.
* رسالتنا للسيد النائب العام، ونطالبه بالتدخل لكشف كل ما يدور بنادي المريخ، فقد ولى زمان العبث وراء ستار الحزب الحاكم ، ولا حصانة لأحد بعد اليوم.
ونواصل

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد