صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

رسوم العضوية الهلالية

425
أفياء
أيمن كبوش
رسوم العضوية الهلالية
لن ينتهي الجدل.. حول عضوية نادي الهلال.. حتى بعد تكوين اللجنة المختصة المنوط بها إعادة ترتيب الملف.. وقيادته إلى مرافئ التجديد والتسديد، لن ينتهي.. الا ليبدأ ذلك الحديث المكرر حول الرسوم الجدلية.. والخلافية.. هل جنيهات خمس.. أم ثلاثمائة ام مائتان وخمسون.
# سيفتتح المزاد العلني قريبا.. وتبدأ المزايدة.. ويكثر التشبث باستار الماضي الذي يقول أن رسوم عضوية نادي الهلال الشهرية لم تتعد خمسة جنيهات فقط، بأحكام النظام الأساسي وسلطة الجمعية العمومية، رغم اقتناعنا بأن النظام الأساسي هذا لم يتحدث صراحة عن قيمة الرسوم.. قبل أن تؤول السلطات في القانون الجديد واللائحة إلى قرارات مجلس الإدارة الذي ينبغي أن يقوم بتعديل الرسم والمصادقة عليه في أول اجتماع بعد انتخابه.. ومخاطبة المفوضية بهذا التعديل الجديد.
# دعوا عنكم كل هذا الذي يردد ويعاد.. حول رسوم عضوية نادي الهلال.. وتعالوا، كلنا، لكي نتفق حول شيء واحد هو اعتبار رسوم هذه العضوية.. واحدة من موارد النادي التي كان ينبغي أن يعتمد عليها في المشاريع المستمرة أو حتى شراء مياه لتدريبات ومباريات فريق كرة القدم.. لذلك أدعو اللجنة المعنية إلى التوافق مع لجنة التطبيع لإنزال الأمر إلى طاولة الحوار والتشاور من أجل الوصول إلى منطقة وسطى، نتجاوز بها محطة هذا الرسم الهزيل الذي يضع الهلال في خانة النادي الضعيف.. الكسيح.
# يجب أن ندخل القانون أو النظام الأساسي في اجازة مفتوحة.. طالما أن هناك فائدة مرجوة من زيادة العضوية بما يواكب المتغيرات الآنية التي غالط فيها الاقتصاد السوداني كل التوقعات الثورية والمؤشرات الحالمة مسجلا تدهورا مريعا يقتضي تغليب المصلحة العامة.. والانصراف إلى ما ينفع الهلال.. بدلا من التقوقع في محطة الطعون ومطالبات إيقاف التنفيذ والجرجرة المعلومة لديكم والمكاجرة.. وتكرار الحديث “الما بودي ولا بجيب” حول الجنيهات الخمس التي فقدت قيمتها ولم تعد ترضي طفلا صغير.
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد