رغم أنف التحكيم الهلال يقهر السوكرتا بثنائية

0
107

لقاء كل يوم

رمضان أحمد السيد

رغم أنف التحكيم الهلال يقهر السوكرتا بثنائية

▪ الهلال يطمئن جماهيره بأقوى المباريات قبل مواجهة اللتوال
▪ الكوكي عرف كيف يقود المباراة في اصعب المنحنيات
▪ مباراة كبيرة لشيبوب وتالق مبومبو وديارا يرجح كفة الهلال
▪ اطهر الطاهر يعود لهوايته المحببة ويسجل اجمل الأهداف الحاسمة ،،
▪ يونس يسال من هدف حي العرب المفاجيء ،،،
▪ الملاعب تخفق في إبراز الحالة الجدلية لهدف السوكرتا
▪ الحكم يصرف ركلتي جزاء للهلال وهدف صحيح لموفق
▪ مغامرات حارس العرب يسن مع الحكم تنتهي بصاروخ ارض جو للهلال
▪ الشغيل مطالب بالاعتذار لزملائه ولجماهير الهلال
▪ تبديلات الهلال زادت من الفاعلية ودراج في الطريق الصحيح
▪ العرب يسقط للتحدي وتفادي الهبوط وانحسار التأهل للنخبة بين الثلاثي ،،
▪ ماذا تقول لائحة الانضباط في حادثة مساعد الحكم الاماراتي
▪ هل يصبح خروج المريخ عربيا ميتة وخراب ديار ،،،،،،!!؟
▪ ابو هريرة حسين ينطلق بنمرة اربعة ومكسب للوسط الرياضي في منصبه الجديد ،،!!؟
———————————————————–
▪ لو كانت مباراة الامس امتحان لحكمنا الدولي الطريفي لسقط بدرجة امتياز ،،،
صعب المباراة على نفسه بالعديد من التجاوزات من البداية
ولا ندري هل هو تجاوز للقانون ام اجتهاد منه ام جهل به ،،،
والحديث طبعا عن مباراة الهلال وحي العرب والتى كسبها الهلال بهدفي مبومبو واطهر الطاهر مقابل هدف للعرب ،،
▪ البداية بركلة جزاء صحيحة للهلال مع مبومبو ارتكبها الحارس يس لحظة مراوغته ، عرقلة حقيقية وظاهره ، صرف النظر عنها
▪ وبعدها جاء هدف حي العرب والحالة أساسا مشكوك فيها كتسلسل للاعب قبل ان ترتد له الكرة مجددا من الحارس يونس ،،
حالة جدلية للأسف حتى كاميرا قناة الملاعب فشلت في ضبطها ،،لحظة لعب الكرة لم تظهر وضع ومكان اللاعب وبعد تحرك الكرة لا يمكن الحكم على الحالة
وهذا الامر ظللنا نعاني منه فقط في مبارياتنا المحلية هنا ،،،ولا جديد يمكن ان يقال
وحتى الكاميرا الجينرال مفقودة هنا كخيار يمكن اللجوء اليه ،،
،،وبعدها جاءت حالة التحام الشغيل مع لاعب حي العرب جياد وإظهار الكرت الأحمر للاعبين ،،،
اعتقد ان تاثير الهدف كان له دوره في حماس الشغيل الطاغي لاستخلاص الكرة او إفساد هجمة لحي العرب ،،
التحام قد يكون فيه صعوبة على تمييز المخطيء
لكن الشغيل في النهاية زاد العيار وركل لاعب حي العرب وهو ملقى على الارض ، وهنا سوء سلوك من الشغيل غير مبرر ، واعتقد ان زملائه ساعدوا الحكم في تقليل الحالة وحدة الطرد بان اشهر البطاقة على لاعب حي العرب جياد ،،ويمكن ان يكون بريئا ،،،
تصرف حقيقة مهما كانت المبررات لا يشبه الشغيل كلاعب كبير وقائد
مثل هذا التصرف والطرد والنقصان يؤثر على الفريق عامة
من فترة سلك الشغيل سلوكا جيدا وكان اكثر تركيزا ونجما وحتى في هذه المباراة وقبل الحادثة كان نجما ومايسترو في الوسط ومرر تمريرات خطيرة لزملائه ،،
اعتقد ان حالة الطرد أعادت الهلال لأجواء المباراة وأعطت اللاعبين دافع اخر ، فكان ان شهدنا شوط ثاني مختلف ومغاير ، شكل من خلاله الهلال هجمات خطرة وردت له العارضة كرات خطرة وطاش بعضها ،،
اداء الهلال تحسن كثيراً في هذا الشوط بسبب الحالة المزاجية للاعب الوسط شيبوب والذي بدأت منه الأهداف وكل الكرات الخطرة
هدف التعديل من كرة عرضية لشيبوب هيأها للشعلة والذي بدوره مررها لمبومبو المتحرك فسدد في المرمى فشلت معها كل محاولات الحارس يس ،،
الهدف الثاني القاتل من هجمة ونقلات منظمة انتهت عند شيبوب مررها للمنطلق من الخلف اطهر الطاهر فكانت قذيفة مدوية في شباك يس ،صاروخ ارض جو ، اعاد لنا اهداف اطهر الجميلة والرائعة في منافسات عدة ،،
▪ ومن ابرز لحظات المباراة قذيفة مبومبو المرتدة من الحارس ، نفس الصناعة من شيبوب والتمرير من الجهة اليمنى للهلال ،،
وهناك هدف موفق بعد دخوله والذي ألغاه الحكم على أساس احتكاك مبومبو مع الحارس يس ، في حين ان الحارس هو الذي اندفع نحو مبومبو ولم يلحق بالكرة التى مرت لموفق وبعدها حدث الصدام او الاحتكاك مع مبومبو ،ً،هدف صحيح نقضه الحكم ،،الكرة أساسا تخطت الحارس قبل التحام مبومبو مع الحارس ،،
وهناك حالات كثر من قبل حارس حي العرب يسن في إهدار الزمن والوقوع على الارض دون حراك من الحكم
واعتقد ان الدقائق الخمسة كزمن بدل ضائع قليلة ، أقلها ٧ دقائق مع التوقف والعلاجات وأضاعة الزمن والتبديلات للفريقين حوالي ٦ تبديلات
وابرز تجاوز الحكم حالة يس وهو يستلم الكرة تماماً في منطقته وهو على الارض ولحظة النهوض تسقط منه الكرة ويلحق بها ويستلمها من جديد فبي حين كان المطلوب منه ان يركلها برجله ، حالات لا تفوت على حكم ناشيء ، اين الخبراء والحالات التحكيمية ،،،،،،،،
▪ السوكرتا قدم لنا مباراة وتجربة كبيرة حتى على مستوى التحكيم وما يمكن ان يتعرض له الهلال ،،
▪ الفوز وضع الهلال في الصدارة متفوقا على اهلي شندي وكلاهما ضمن النخبة وللهلال مباراتين اخريين في مواجهة الشرطة وهلال كادقلي عقب الذهاب الكونفدرالي ،،،
ولاتزال الفرصتين الأخريين للنخبة حائرة بين الثلاثي بعد سقوط حي العرب لتحدي تفادي الهبوط ،،
الثلاثي مريخ السلاطين و الشرطة وهلال كادقلي
مريخ السلاطين حتى الان ثالثا ومبارياته انتهت ، بينما الشرطة في وضع افضل من هلال كادقلي ولكلاهما مباراة مع الهلال ،،
وهكذا بدأت تظهر رويدا رويدا الملامح السلاطين الأقرب وبعده الشرطة وموقف صعب لهلال كادقلي برغم ان المباراة على ارضه ،،
▪ من المجموعة الاخرى الموردة الأقرب لمرافقة المريخ والخرطوم الوطني و حي الوادي نيالا ،بحكم ان هلال الابيض وبمستواه الأخير حتى من خلال تجاربه الإعدادية بعيد كل البعد عن الفوز على المريخ ،،،الا اذا سلم المريخ له نفسه واستهان بالمباراة ،،
ودور النخبة سيكون نار في سبيل التمثيل الخارجي افريقيا وعربيا وفي سيكافا ،،
————–
لحن الختام
————
▪ هدف حي العرب وبصرف النظر عن وضع المهاجم فهو يسال منه الحارس يونس الذي تعامل مع الكرة السهلة واسقطها مجددا للمهاجم ،،،
ومتوسطي دفاع الهلال ايضا يسالان من الكرة الساقطة خلفهما ،،،
_ ديارا تحرك كثيراً وملا الفراغ بعد خروج عمار الدمازين ، راي المدرب مع تكتل حي العرب لا فائدة من وجود مدافع بلا مهام في الخلف ، فكان دخول دراج والذي يؤكد انه يسير في الطريق الصحيح ،،
_ الكوكي عرف كيف يقود المباراة رغم العديد من المنعرجات وكان في الموعد بدخول دراج ودخول موفق ودخول الضي ، كان تأثيرهم كبير في سيطرة الهلال وإرهاب العرب وتكثيف الهجمات وحسم المباراة ….

■▪ يقول محدثي ، لو كانت مباراة النجم مع المريخ نهائي البطولة ، هل كان سيفقدها المريخ بهذا المستوى !؟
قلت له المباراة كانت ابعد من النهائي ممكن تكون سوبر ، والقيمة المادية للجائزة ،،،
مستوى غير متوقع وعقم هجومي وألقاب على قفا من يشيل ساي ،،،
ونعود من جديد للحديث عن ثقافة النهائيات والمباريات الحاسمة وكرة شمال افريقيا ،،
التجربة كانت مثيرة ومن الواضح ان المريخ سيكررها مجددا ويشارك في النسخة القادمة ،،
البطولة ملأت فراغا عريضا للمريخ بعد الوداع الافريقي ، وحققت له الكثير بجانب النواحي الفنية واسترداد العافية فانه كسب ماليا من خلال وصوله لنصف النهائي ،،،
ومع العديد من المكاسب التى حققها الفريق الا ان الحديث هنا عن التنظيم وسوء السلوك الذي بدر من بعض الجماهير وأفسد اجواء المباراة في النهاية غضباً على الخروج او الوداع ،،،
حديث كثير عن تضايق وفد الاتحاد وجلوسه في المقصورة والتى حوت كل من هب و “هب ” ،،
وكذلك إصابة الحكم بحجر في فمه ، ،،مما تتطلب معه خضوع الحكم لعملية جراحية عاجلة في بلاده ،،
والان تم رفع تقرير من المراقبين للجنة الانضباط والأخلاقيات بالاتحاد العربي لكرة القدم ،،
واللائحة والمواد العقابية ظاهرة في مثل هذه الحالات ، عقوبات مالية تبدأ من مائة الف دولار وحتى خمسمائة الف دولار ،،
ونخشى في النهاية ان تكون ميتة وخراب ديار ،،،
ومجلس المريخ مطالب وعلى وجه السرعة بمبادرة وإرسال خطاب اعتذار لعل وعسى يخفف من الواقعة والحادثة ،،
والاتحاد العربي كان اكثر سعادة بمشاركة المريخ ولا نذيع سراً لو قلنا ان كثيرين كانوا يتمنوه في النهائي بحكم الجماهيرية الكبيرة للجالية في الامارات وانجاح النهائي ،،
لا ادري لماذا دائماً ما نفسد النهايات للأشياء الجميلة ،،،
———-
الحالة
——–
▪ سعد الوسط الرياضي بتعيين ابو هريرة حسين أمينا عاما للمجلس الأعلى للشباب والرياضة
لأول مرة يحس الواحد بان الاختيار للرياضيين لتولى المهام
وأبو هريرة إنجازاته ومشاركاته ومساهماته تتحدث عنه في قطاع الناشئين والعديد من المكاسب والأرضيات ،
والان نراه بدأ بذات الحيوية والنشاط وكانت ضربة البداية مع اتحاد الكرة ومقابلة البروف شداد والذي أعطاه ابو هريرة حقه ومكانته وحتما سيكون التعاون قائما ونتوقع العديد من النجاحات على مستوى الدعم والرعاية خاصة للمنتخبات والفئات السنية ،،
ونتوقع خلال فترة ابو هريرة والتى جاءت في وقتها ان تكتمل المدينة الرياضية وليس الامر متعلق فقط بالملعب الولمبي ،،
ونتمنى ان يكون فآل خير على الهلال وهو يتاهب لزيارته قبل السفر الى تونس ومواجهة النجم الساحلي مجددا ،،
وأنها لفرصة لنقدم التهاني للوسط الرياضي قبل ابو هريرة
كما نقدم له التهاني بالحياة الزوجية ونتمناها اكثر سعادة بمشيئة الله ،،

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا