رهان الجماهير

0
386

نبض الصفوةامير عوض

نبض الصفوة

امير عوض

* رهان الجماهير:

* و ما خاب من وضع الرهان علي اعناق الصفوة. .
جمهور المريخ. . زلزال الملاعب و قاهر الخصوم. .

* و مباراة الجمعه الافتتاحية مباراة جمهور في المقام الأول. . فبمؤازرتهم لفرسان الأحمر الوهاج يشكلون محطة الطاقة التي لا تنضب. . و بزئيرهم ترتج أوصال الخصوم و ترتعد فرائصهم و تجعلهم يندبون حظهم أن رماهم في مسار الزعيم الظافر. . و هو مسار كمجري السيل يجرف كل ما هو أمامه في قوة و عنفوان و يقتلعه بعيدا ليرمي به في مذبله الضحايا. .

* و الصفوة جمهور معلم. . يعرف كيف يبتكر التشجيع. . و ما مبادرة التيفو الذي سيطبق في ارجاء القلعة الحمراء بالجمعه الا شهادة تميز لهذا الجمهور الباذخ العطاء. .
و الوعد ان نجعل من الردكاسل فوهة بركان يغلي و يصهر ارادة الخصوم و يبث الحماس و الجدية في نفوس الفرسان الشوامخ ليجزلوا البذل و العطاء في يوم نريد منهم الا يستبقوا منه شيئا. .

* لا يهمنا من يمثلنا داخل الميدان. . فأي احد عشرة لاعبا هم جيشنا. . و خيارات المعلم غرزه عندنا موضع اطمئنان و قبول. . ذلك أننا نثق في حسن بصر و بصيرة الخبير و معرفته بخبايا لاعبيه و ما يريد أن ينفذه في المباراه. . و نعرف أن الرجل مثلنا يريد النصر و يعمل علي اقتلاعه من فك اعتي الخصوم. .

* و إن كنا نمني النفس أن يتمكن المقاتل الشرس علاء الدين من اللحاق بكتيبة الحسم السريع حتي يقدم لمدربه خيارات افضل في خطي الدفاع و الوسط الدفاعي. . لما يمتلكه اللاعب من خبره و من جزيل عطاء. .
و ان لم يتمكن علاء من المشاركة فالأكيد أن بديله لن يقل عنه شيئا. . و انه سيؤدي واجبه بإقتدار تام. . و أننا سنؤازره و نحضه علي القتال و الاستماته حضا. .

* يوم الجمعه نريد احد عشرة فارسا يصولون و يجولون. . يقدمون الامتاع للجمهور في المدرجات و يقهرون الخصم بروح المريخ. . يرسلون الاشارات لافريقيا جمعاء بأن المارد الاحمر قادم. . و يبعثون الوفود للأميرة الافريقية النائمة في خدرها أن الفارس الأحمر قد خطب ودك فإياك أن تتمنعي. .

* نريد أن يروي الفرسان عشب الملعب بالعرق. . و الدم. . و البذل. .

* و علي ادارة المريخ أن تكرم وفادة الجمهور العاشق الولهان المتبتل في المحراب الاحمر. . بأن تيسر عليه أمر الدخول. . حتي يتمكن اكبر عدد من الصفوة بالدخول و المؤازرة. .
فبيع التزاكر قبل وقت كاف. . و فتح اكبر عدد من ابواب الدخول. . يضمن دخولا كريما و كبيرا لجمهور يستحق أن ترفع له القبعات. . و لكنه يفضل ان ترفع له كأس البطولة الافريقيه. .

* ستحرص اعداد كبيره من الجماهير علي الحضور قبل موعد الافطار. . فالقليل من المياه البارده لتبلل عطش الصائمين يا أولي الامر بالمريخ. . و لفاعلي الخير و شباب المريخ. . توجهوا صوب الاستاد قبل مغرب الجمعه و أكرموا وفادة هؤلاء العاشقين بإفطار يعينهم و بأجر و خير للمريخ و لكم. .

* نبضه أخيرة:

ما خاب من راهن علي زلزال الملاعب. . جمهور النار و الاصرار. . و سيف المريخ البتار

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك