روابط الهلال الخارجية

0
38

وقس على ذلك

حسن عمر خليفة

روابط الهلال الخارجية

• في حديثه عن روابط الهلال خارج السودان استثنى رئيس الهلال في حواره التلفزيوني الأخير على الخضر رئيس رابطة الهلال بقطر مشيراً إلى أنّه دعم الهلال بطاقم ملابس تمّ تحويله للفريق الرديف، هذا الحديث يفتح الباب واسعاً عن روابط الهلال ودورها الذي تقوم به والمساحة ما بين ماهو مطلوب وما هو موجود فعلياً، هل تسهم هذه الروابط اسهاماً فعلياً في دعم مسيرة الهلال؟ وهل تملك من القدارت والامكانيات مايجعل دورها يتجاوز أطقم الملابس والاحتفالات الشكلية بكل زائر هلالي إلى احدى العواصم الموجودة فيها؟ وقبل كل هذا وذاك ما شكل العلاقة بين الروابط والمجلس؟ وعلى أي أسس تستند؟
• لاشك أن الروابط بمختلف مسمياتها ظلّت تلعب دوراً كبيراً في دعم الهلال، وإذا تناولنا رابطة الهلال بالدوحة على سبيل المثال فكلنا نذكر الدور الكبير الذي كان يقوم به رئيس الرابطة في قطر محمد بشير والذي كانت داره (الأجنحة الملكية) مفتوحة للجميع وشمل ذلك حتى المريخ، لكنّ دور الرابطة تراجع بشكل كبير ليصل إلى درجة الاكتفاء ببعض الملابس والدعوات المتفرقة لزائري الدوحة من (بعض) الهلالاب، ولعل السبب في ذلك اعتماد الرابطة على رئيسها علي (بتري) وهو رجل لا ننكر أياديه البيضاء لكنّه يبقى المتحمّل الوحيد لعبء الصرف المادي على الرابطة التي لم أشاهد له عملاً ملموساً يليق باسمها الكبير بداية من 2012 تاريخ وصولي إلى دوحة كل العرب.
• وإذا خرجنا من الدوحة إلى بقية دول الخليج باعتبارها ذات الثقل الأكبر (مادياً) فسنجد الحال قريباً من بعضه، أقول قولي هذا مع اعترافي بوجود بعض الإشراقات هنا وهناك على غرار رابطة الهلال بالمنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية فهي تسهم قدر المستطاع في دعم الفريق، والشيء ذاته يمكن أن ينطبق على رابطة الهلال بالإمارات التي تنشط مثلها مثل بقية الروابط في مواسم زيارات الهلال، وينبغي أن أشدّد هنا على نقطة مهمّة جداً تتمثل في أن المقصود بالحديث هنا (الروابط) كجهات منظّمة وليس الأفراد الذين يقدّمون دعمهم في حدود الامكانيات والقدرات المتاحة لهم مادياً ومعنوياً.
• ملخص ما نود الوصول إليه أنّ حديث رئيس الهلال بشأن الروابط لم يكن يجافي الحقيقة، هذه التجمعات يمكنها أن تقوم بالكثير إن لم يكن بالدعم المباشر فبالعلاقات التي يمكن أن تدر الكثير، ولقد كنت شاهداً خلال الفترة الماضية على ما قامت به رابطة المريخ في الدوحة (اتمنى أن يؤخذ الأمر بعيداً عن حساسية هلال مريخ) فالرابطة نجحت في تنظيم معسكرات للفريق فضلاً عن توفير عقود رعاية رفدت الخزينة الحمراء بالكثير، بقي ختاماً ونحن نتحدّث عن الروابط الخارجية أن نترحم على (علي همشري) الذي كان في البحرين رابطة لوحده، والثاني محمد ميرغني الأمين العام السابق لرابطة الهلال بقطر تغمدهما الله بواسع رحمته.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك