ريال مدريد يقضي على روح الساموراي الأخيرة ويتوج بطلًا للعالم

0
419

تّوج ريال مدريد بلقب كأس العالم للأندية بشق الأنفس، بالفوز على بطل اليابان “كاشيما إنتلرز” برباعية مقابل اثنين، في المباراة النهائية التي جرت على ملعب “يوكوهاما نيسان”، والتي امتدت حتى الدقيقة 120، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، بدأ اللقاء بأفضلية واضحة للنادي الملكي، أسفرت عن هدف مُبكر جاء بعد مرور تسع دقائق فقط، بتسديدة قوية أطلقها الكرواتي لوكا مودريتش من على حدود منطقة الجزاء، ارتدت من يد الحارس هيوتشي سوجهاتا، لتجد القناص الفرنسي “كريم بنزيمة”، الذي تابعها بلمسة يسارية سكنت الشباك، هنا اعتقد الجميع أن النادي الملكي سيُنهي المباراة بمهرجان أهداف، بعد الهدف، استفاق بطل اليابان من سباته، وبدأ يُبادل بطل أوروبا الهجمات، وكانت البداية بالعرضية التي أُرسلت من الجهة اليمنى، وذهبت لشيباساكي، الذي هيأ الكرة للقادم من الخلف أوجاساوارا، ليُطلق صاروخ مر فوق عارضة نافاس بقليل، ليأتي الرد من كاسيميرو، الذي حاول مغالطة حامي عرين الساموري بتصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بمحاذاة القائم الأيسر ومع الوقت، اكتسب الفريق الياباني ثقة كبيرة في نفسه، ووضح ذلك من خلال الضغط الهائل على رجال زين الدين زيدان من منتصف ملعبهم، لعزل مودريتش عن الثنائي رونالدو وبنزيمة، في المقابل، اكتفى الريال بتدوير الكرة في منتصف ملعبه، دون الاقتراب من مناطق كاشيما المحظورة، واستمر الوضع كما هو عليه حتى الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول، الفرصة الأبرز للريال، جاءت بعد وابل من التمريرات القصيرة في الجهة اليسرى، لتصل الكرة في النهاية لمودريتش، الذي سدد بقدمه اليمنى كرة أرضية زاحفة، أمسكها الحارس الياباني على مرتين، ليرد ياماموتو برأسية علت العارضة بقليل وفي الوقت الذي كان يستعد فيه الحكم لإطلاق صافرة نهاية الحصة الأولى، ظهر دوي في الأضواء بمرور رائع من الثنائي كاسيميرو وكاربخال، ليُرسل عرضية على القائم القريب، وجدت تشباساكي، الذي مر من فاران، ثم سدد كرة على يسار نافاس، الذي حاول معها لكن دون جدوى، لينتهي الشوط الأول المتوسط المستوى، بتعادل إيجابي غير متوقع.

ريال مدريد

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا