زى النهاردة من 42 سنة.. السماء تبكى حزنا على اعتزال الأسطورة بيليه

0
91

فى مثل هذا اليوم من عام 1977 وضع الأسطورة البرازيلى بيليه الملقب بـ”الجوهرة السوداء” حدا لمسيرته الاحترافية، بعدما حقق كل شىء مع منتخب بلاده والأندية التى دافع عن ألوانها.

واحتفل الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” بذكرى مرور 42 عاما على اعتزال الأسطورة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”: “حتى السماء كانت تبكى!، كان عنوان الصحف بعد اعتزال الملك بيليه فى مثل اليوم عام 1977.

وأضاف “هطلت الأمطار على ملعب المباراة الوداعية بين نيويورك كوزموس وسانتوس، والتى لعب فيها شوط مع كل جانب وسجّل الهدف الأخير فى مسيرته، رقم 1281، طاف بيليه الملعب ليودع الجماهير وسط دموعه ودموع العالم”.
بيليه بيليه

وبدأ بيليه مسيرته الاحترافية بصفوف سانتوس فى يونيو 1956، وهو فى سن الـ15 عامًا وتم تصعيده مباشرة إلى الفريق الأول، وشارك فى مباراته الأولى فى 7 سبتمبر 1956 ضد كورينثيانز فى مباراة حسمها فريقه بنتيجة 7-1، وسجل خلالها هدفه الأول فى مسيرته التى شهدت تسجيل أكثر من 1000 هدف مع الأندية التى لعب لها ومنتخب البرازيل.

ونشأ بيليه فى مدينة ساو باولو وعمل كماسح للأحذية قبل ممارسة كرة القدم، وفى عام 1954، انضم بيليه إلى نادى باوكينهو وهو فى سن الـ13، وانضم إلى نادى سانتوس فى 1955 ووقع بعدها بعام واحد عقدًا احترافيًا بعدما تألق فى صفوف الفريق.

وتوج بيليه بالعديد من الألقاب، لكن يبقى أهمها الفوز بكأس العالم 3 مرات مع منتخب البرازيل فى 1958 و1962 و1970، ليصبح اللاعب الوحيد فى التاريخ الذى يحقق هذا الرقم.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك