سفاري : مستوى المريخ في البطولة العربية يستحق عليه الاشادة

0
12

 

استضاف اللاعب الأسطورة فيصل العجب يوم أمس الخميس وضمن سلسلة حلقاته في برنامجه الناجح بقناة الملاعب الرياضية والذي يحمل اسم (في حضرة الملك) استضاف مدافع الفرقة الحمراء السابق محمد علي سفاري الذي كشف الكثير بخصوص مسيرته مع المريخ وتسجيله في كشوفات النادي واللعب له لسنوات طويلة وأشار سفاري إلى أنه كان يعشق المريخ منذ الطفولة بحكم أن خاله كان يلعب في صفوف النادي بالعرضة جنوب وظل متابع للكثير من التدريبات والمباريات المختلفة للمريخ وقال: أنا سعيد للغاية بأنني وقعت في كشوفات هذا النادي الكبير والدفاع عن ألوانه لمواسم عديدة شهدت الكثير من التحديات على المستوى المحلي واللعب الأفريقي على صعيد بطولتي دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية وزاد محمد علي: زاملت الكثير من اللاعبين المتميزين في فترتي بالنادي وقدمنا سويًا مستويات رفيعة وتحصلنا على جملة من البطولات الداخلية واجتهدنا بكل ما نملك من أجل التقدم في المنافسات الأفريقية وتحقيق حلم جماهير المريخ العريضة بالعودة إلى منصات التتويج الخارجية ولكن إراداة المولى عزوجل وأضاف سفاري: كنا نعمل بروح التيم الواحد والعلاقة بيننا كلاعبين كانت متميزة للغاية بحكم التواجد في المعسكرات والتمارين والسفريات المختلفة وهذا جعلنا نتفوق في الكثير من المناسبات والبطولات ولا أنسى أن هذه الفترة الطويلة شهدت عددًا من المواقف الطريفة والجميلة كان بطلها زملائي اللاعبين بقيادة نور الدين عنتر وبلة جابر وقلق وعدد من الأسماء الأخرى وواصل سفاري إفاداته لمقدم الحلقة الأسطورة فيصل العجب وقال: اللعب في صفوف المريخ ليس بالشيء السهل وأحمد الله كثيرًا أنني وفقت في ارتداء شعار هذا النادي الذي كما ذكرت عشقته منذ أيام الطفولة، كما تطرق المدافع الدولي السابق لقصة توقيعه في كشوفات الفرقة الحمراء قادمًا من صفوف أمبدة الذي أشار إلى أنه قدم معه أجمل المستويات حتى وجد فرصة اللعب في القمة وتابع: في الفترة الأخيرة أصبحت بعيدًا من النادي وحقيقة أنا تركت كرة القدم بصورة نهائية واكتفيت بالسنوات التي دافعت فيها عن شعار النجمة وبعد ذلك أهلي شندي ومريخ كوستي والآن أصبحت بعيدًا عن الكرة ونادي المريخ ولكن رغم ذلك أتابع الأخبار مع الكثير من الأصدقاء ولا زلت محتفظًا بعلاقاتي الواسعة مع زملائي اللاعبين في الوقت الذي لعبت فيه وأكن محبة وتقديرًا خاصًا لجماهير المريخ التي وقفت معنا في الكثير من المباريات وشجعت بقوة وكانت خير سند لنا وعن اللاعب الذي لفت نظره من الجيل الحالي ويمكن أن يصبح خليفته في الملاعب قال محمد علي: حقيقة هنالك الكثير من الأسماء الواعدة المتميزة وبقليل من الاجتهاد يمكن أن تضع بصمتها على أفضل ما يكون في ساحة كرة القدم السودانية وأتمنى التوفيق لكل اللاعبين الحاليين الذين يدافعون عن شعار العديد من الفرق والقمة والمنتخبات الوطنية المختلفة، وأشار اللاعب السابق للمريخ أنه كان يستمتع للغاية بتمارين الصالة بالتحديد في فترته الطويلة مع النادي الأحمر وقال إنها منحته الكثير من القوة والجاهزية وعدم التعرض للإصابات خاصة في أول أربعة مواسم بشعار المريخ ونوه إلى أنه سيظل محتفظًا بكل ما هو جميل إبان فترته بالأحمر والتي وصفها بالأجمل والأفضل وزاد: سعيد للغاية وأنا اليوم أكون ضيفًا للاعب الكبير فيصل العجب الذي أفتخر بأنني زاملته ولعبت معه في المريخ والآن أجلس معه في حوار رمضاني متنوع جميل وأتمنى التوفيق للاعب الخلوق فيصل الذي ظل يدعمنا بقوة في الفريق ويقدم لنا العديد من النصائح قبل المباريات المختلفة وأن يتواصل برنامجه الناجح في الفترة القادمة وفي ختام إفاداته بالحلقة ذكر سفاري أنه فخور للغاية بنيل شرف اللعب في صفوف المريخ وقدم تحاياه لكل جماهير النادي بالعاصمة المثلثة وولايات السودان المختلفة وبدول المهجر ولزملائه اللاعبين وللجيل الحالي ولمجالس الإدارات المتعاقبة على إدارة العمل الإداري ولجميع أقطاب النادي وناشد الكل بضرورة التوحد أكثر خلف الفريق وتقديم الدعم المعنوي والمالي للاعبين والطاقم الفني وحتى يكونوا في كامل الجاهزية للاستحقاقات التي تنتظرهم في الفترة المقبلة، كما أشاد سفاري بالمستوى الرفيع الذي قدمه الأحمر مؤخرًا في البطولة العربية والوصول إلى مرحلة نصف النهائي بعد مشوار متميز للغاية رغم الإصابات التي تعرض لها عدد من اللاعبين والظروف الصعبة المختلفة التي مرت بفريق الكرة خلال الموسم الحالي.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك